جزاكم الله تعالى خيرًا شيخنا الفاضل ونفع الله بكم