استاذنا العلامة زهدى جمال الدين
لو سمحت لى ان تراجع الخاص للاهمية القصوى
ووفقكم البارى وسدد خطاكم