+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 26

الموضوع: الرسم العثماني ومزاياه

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الإقامة
    في ارض الله
    المشاركات
    1,675

    افتراضي الرسم العثماني ومزاياه

    تعريف رسم المصحف

    الرسم في اللغة: الأثر أي: أثر الكتابة في اللفظ،وهو تصوير الكلمة بحروف هجائها بتقدير الإبتداء بها و الوقوف عليها.
    وفي اصطلاح علماء الرسم : الوضع الذي ارتضاه سيدنا عثمان رضي الله عنه في كتابة كلمات القرآن الكريم وحروفه.

    قواعد رسم المصحف العثماني

    1 قاعدة الحذف : وذلك كحذف الألف في "يأيها" ، و الياء في "تعلمنِ" ، والواو في "فأوا".
    2 قاعدة الزيادة : وذلك كزيادة الألف في "تفتؤا" ، و الياء في "بأييد" ، والواو في "أولو".
    3 قاعدة الهمز : وذلك كأن تكتب حال سكونها بحرف حركة ما قبلها "ائذن ، اؤتمن".
    4 قاعدة البدل : وذلك ككتابة الألف واواً للتفخيم في "الصلوة" ، وكتابة النون ألفاً في نون. التوكيد المخففة "لنسفعاً" ، و هاء التأنيث تاء مفتوحة في نحو "رحمت".
    5 قاعدة الوصل والفصل : وذلك كوصل"أن" بِ "لا" ، و "عن" ، و"كل" بِ "ما".
    6 قاعدة ما فيه قراءتان : فإنه يكتب برسم إحداهما ، نحو "يخدعون، غيبت".

    العلماء الذين أفردوا لهذا العلم بالتأليف

    الأصل في المكتوب موافقته للمنطوق ، لكن ذلك أهمل في المصحف العثماني لأسباب يستنتجها القاريء في باب مزايا الرسم العثماني و فوائده ، لذلك عني بعض العلماء بحصر تلك الكلمات التي جاء خَطها على غير مقياس لفظها، فكان ممن أفردها منهم بالتأليف:
    1 الإمام أبو عمرو الداني ، في كتابه "المقنع".
    2 العلامة أبو عباس المراكشي،في كتابه "عنوان الدليل في رسوم خط التنزيل".
    3 العلامة محمد بن أحمد الشهير بالمتولي،في أرجوزته "اللؤلؤ المنظوم في ذكر جملة من المرسوم".
    4 العلامة محمد خلف الحسيني الذي شرح منظومته و ذيل الشرح بكتاب أسماه: "مرشد الحيران إلى معرفة ما يجب اتباعه في رسم القرآن".
    يتبع
    التعديل الأخير تم بواسطة ارتقاء ; 05-08-2010 الساعة 10:39 PM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الإقامة
    في ارض الله
    المشاركات
    1,675

    افتراضي رد: الرسم العثماني ومزاياه

    مزايا الرسم العثماني و فوائده
    الأولى : الدلالة على القراءات المتنوعة في الكلمة الواحدة ما أمكن. وذلك نحو "ان هدن لساحرن" رسمت بدون نقط أو إعراب ، فدلت على ذلك.
    الثانية : إفادة المعاني المختلفة بطريقة ظاهرة. وذلك كقطع "أم" في "أم من يكون عليهم وكيلاً"، ووصلها في "أمّن يمشي"، وذلك ليفيد معنى الانقطاع في الأولى دون الثانية.
    الثالثة : الدلالة على معنى خفي.كزيادة الياء في "بأييد"، إيماء لتعظيم قوة الله.
    الرابعة : الدلالة على أصل الحركة مثل "سأوريكم" ، أو أصل الحرف مثل "الصلوة".
    الخامسة : إفادة بعض اللغات الفصيحة.كقوله "يوم يأتِ" بحذف الياء على لغة هذيل.
    السادسة:حمل الناس على تلقي القرآن الكريم من صدور الثقات ، ولا يتكلوا على الرسم. وفي ذلك مزيتان ، إحداهما: التوثق من اللفظ والأداء حيث لا يتيقن من الرسم أياً كان شكله. والثانية: إتصال السند برسول الله صلّى الله عليه و سلم ، وهذه خاصية للأمة المحمدية.


    هل رسم المصحف توقيفي ؟
    هل هو توقيفي بأمر رسول الله صلّى الله عليه و سلم ، أم اصطلاحي باتفاق بين الكتبة وبين سيدنا عثمان رضي الله عنه ، و ذهبوا في ذلك مذاهب ثلاثة :
    المذهب الأول: أنه توقيفي لا تجوز مخالفته ، وذلك مذهب الجمهور.
    ومجمل دليلهم : إقرار النبي صلّى الله عليه و سلم الكتبة على كتابتهم ، ثم إجماع أكثر من اثني عشر ألفاً من الصحابة ، ثم إجماع الأئمة من التابعين و المجتهدين عليه ، وأدلة أخرى من العقل و النقل.
    ومن جملة أقوالهم في التزام الرسم العثماني :
    عن مالك : سئل أرأيت من استُكتب مصحفاً أترى أن يكتبه على ما استحدثه الناس من الهجاء اليوم ؟ فقال : لا أرى ذلك ، ولكن يكتب على الكتبة الأولى.
    عن أحمد : قال: تحرم مخالفة خط عثمان في واو أو ياء أو غير ذلك.
    المذهب الثاني : أنه اصطلاحي فتجوز مخالفته ، وعليه ابن خلدون في مقدمته ، والقاضي أبو بكر، ودليلهم: أن الله سبحانه وتعالى لم يفرض على الأمة شيئاً في كتابته ، ولم يرد في السنة والإجماع ما يوجبه. ولقد نوقش هذا المذهب بأدلة تضعفه وتقلل من منطقيته. [*]المذهب الثالث : تجب كتابة المصحف للعامة على الاصطلاحات الشائعة عندهم ، و يجب في ذات الوقت المحافظة على الرسم العثماني بين الآثار الموروثة عن السلف. وهذا الرأي : يحتاط للقرآن الكريم من ناحية إبعاد الناس عن اللبس ، ومن ناحية إبقاء الرسم المأثور ليقرأ به العارفون به، والإحتياط مطلب ديني خاصة في جانب حماية التنزيل.
    والراجح : ما عليه الجمهور ، وأن رسم القرآن توقيفي كله ، ومنه ما كان بإملاء الرسول صلّى الله عليه وسلم في كتابةَ بعض الكلمات ، والقسم الآخر كُتب كما تقرؤه قريش بلسانها
    التعديل الأخير تم بواسطة ارتقاء ; 05-08-2010 الساعة 10:11 PM

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الإقامة
    في ارض الله
    المشاركات
    1,675

    افتراضي رد: الرسم العثماني ومزاياه

    المصاحف و دور التحسين و التجويد
    من الأشياء المستحدثة في المصاحف النقط ، وهما قسمان : إعراب و إعجام.
    نقط الإعراب : الشكل هو العلامات الدالة على ما يعرض للحرف من حركة أو سكون أو شد أو مد.
    واختلف في أول من وضعه فقيل الخليل و قيل غيره. والصحيح الذي عليه أبو عمرو الداني : أنه أبو الأسود الدؤلي ، بأمر زياد بن أبي زياد ، والي البصرة ، فاختار رجلاً من عبد القيس و أمره بالشكل بلون يغاير لون المصحف. فجعل للفتحة نقطةً فوق الحرف، وللضمة أمامه ، وللكسرة تحته ، وللتنوين نقطتين هكذا ، حتى آخر المصحف. وعنه أخذ النقط حتى ظهر الخليل في العهد العباسي فأدخل عليه ما نحن عليه من التحسين اليوم.
    نقط الإعجام : النقط : هو العلامات التي تميز الحروف من بعضها كي لا يلتبس معجم بمهمل. والحروف المعجمة خمسة عشرحرفاً.
    واختلف في أول من وضع نقط الإعجام على أقوال أصحها: أنه : يحيى بن معمر أو ونصر بن عاصم ، وذلك بأمر الحجاج بن يوسف الثقفي. فوضعاه و جعلاه بلون مداد المصحف ، ليتميز عن نقط أبي الأسود.
    و منه يتبين أن نقط الإعراب متقدم على نقط الإعجام.


    حكم نقط المصحف و شكله
    كان علماء الصدر الأول يرون كراهت المبالغة في الحفاظ على الأداء والرسم. فعن ابن مسعود : "جردوا القرآن ولا تخلطوه بشيء". وعن ابن سيرين : "أنه كره النقط و الفواتح والخواتم". وقال مالك : "لا بأس بالنقط في المصاحف التي يتعلم فيها الغلمان أما الأمهات فلا ".
    لكنّ ما يبين تغير العلماء في حكمه قول النووي:"ويستحب نقط المصحف وشكله فإنه صيانة من اللحن فيه ، و أما كراهة الشعبي والنخعي ، فإنما كرهاه في ذلك الزمان خوفاً من التغيير فيه ، وقد أمن اليوم فإنه من المستحدثات الحسنة". ومن هذا : يتبين لنا استحبابه ، بل وجوبه حين خوف اللبس على من يقرأ بدونه.

    منقول للفائدة

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الإقامة
    العراق - الموصل
    المشاركات
    1,148

    افتراضي رد: الرسم العثماني ومزاياه

    جزاك الله خيرا أختي الكريمة هذا موضوع مهم جدا يخدم طالب القراءات و زادك الله علما وعملا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الإقامة
    في ارض الله
    المشاركات
    1,675

    افتراضي رد: الرسم العثماني ومزاياه

    واياكم اخي الفاضل أحسن الله إليكم ورفع قدركم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    100

    افتراضي رد: الرسم العثماني ومزاياه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ارتقاء مشاهدة المشاركة
    تعريف رسم المصحف

    الرسم في اللغة: الأثر أي: أثر الكتابة في اللفظ،وهو تصوير الكلمة بحروف هجائها بتقدير الإبتداء بها و الوقوف عليها.
    وفي اصطلاح علماء الرسم : الوضع الذي ارتضاه سيدنا عثمان رضي الله عنه في كتابة كلمات القرآن الكريم وحروفه.

    قواعد رسم المصحف العثماني

    1 قاعدة الحذف : وذلك كحذف الألف في "يأيها" ، و الياء في "تعلمنِ" ، والواو في "فأوا".
    2 قاعدة الزيادة : وذلك كزيادة الألف في "تفتؤا" ، و الياء في "بأييد" ، والواو في "أولو".
    3 قاعدة الهمز : وذلك كأن تكتب حال سكونها بحرف حركة ما قبلها "ائذن ، اؤتمن".
    4 قاعدة البدل : وذلك ككتابة الألف واواً للتفخيم في "الصلوة" ، وكتابة النون ألفاً في نون. التوكيد المخففة "لنسفعاً" ، و هاء التأنيث تاء مفتوحة في نحو "رحمت".
    5 قاعدة الوصل والفصل : وذلك كوصل"أن" بِ "لا" ، و "عن" ، و"كل" بِ "ما".
    6 قاعدة ما فيه قراءتان : فإنه يكتب برسم إحداهما ، نحو "يخدعون، غيبت".

    العلماء الذين أفردوا لهذا العلم بالتأليف

    الأصل في المكتوب موافقته للمنطوق ، لكن ذلك أهمل في المصحف العثماني لأسباب يستنتجها القاريء في باب مزايا الرسم العثماني و فوائده ، لذلك عني بعض العلماء بحصر تلك الكلمات التي جاء خَطها على غير مقياس لفظها، فكان ممن أفردها منهم بالتأليف:
    1 الإمام أبو عمرو الداني ، في كتابه "المقنع".
    2 العلامة أبو عباس المراكشي،في كتابه "عنوان الدليل في رسوم خط التنزيل".
    3 العلامة محمد بن أحمد الشهير بالمتولي،في أرجوزته "اللؤلؤ المنظوم في ذكر جملة من المرسوم".
    4 العلامة محمد خلف الحسيني الذي شرح منظومته و ذيل الشرح بكتاب أسماه: "مرشد الحيران إلى معرفة ما يجب اتباعه في رسم القرآن".
    يتبع
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لكتاب المراكشي (عنوان الدليل) هو أشبه مايكون بكتاب في (علل الرسم) وأما بالنسبة لما ذكرت من كتب ألفت في هذا الشأن كان ينبغي إيراد كتب المتقدمين
    وإن كانت لكم رغبة فيها سأسردها لكم في هذا البوست
    بُوركتم

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    100

    افتراضي رد: الرسم العثماني ومزاياه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ارتقاء مشاهدة المشاركة
    مزايا الرسم العثماني و فوائده
    الأولى : الدلالة على القراءات المتنوعة في الكلمة الواحدة ما أمكن. وذلك نحو "ان هدن لساحرن" رسمت بدون نقط أو إعراب ، فدلت على ذلك.
    الثانية : إفادة المعاني المختلفة بطريقة ظاهرة. وذلك كقطع "أم" في "أم من يكون عليهم وكيلاً"، ووصلها في "أمّن يمشي"، وذلك ليفيد معنى الانقطاع في الأولى دون الثانية.
    الثالثة : الدلالة على معنى خفي.كزيادة الياء في "بأييد"، إيماء لتعظيم قوة الله.
    الرابعة : الدلالة على أصل الحركة مثل "سأوريكم" ، أو أصل الحرف مثل "الصلوة".
    الخامسة : إفادة بعض اللغات الفصيحة.كقوله "يوم يأتِ" بحذف الياء على لغة هذيل.
    السادسة:حمل الناس على تلقي القرآن الكريم من صدور الثقات ، ولا يتكلوا على الرسم. وفي ذلك مزيتان ، إحداهما: التوثق من اللفظ والأداء حيث لا يتيقن من الرسم أياً كان شكله. والثانية: إتصال السند برسول الله صلّى الله عليه و سلم ، وهذه خاصية للأمة المحمدية.


    هل رسم المصحف توقيفي ؟
    هل هو توقيفي بأمر رسول الله صلّى الله عليه و سلم ، أم اصطلاحي باتفاق بين الكتبة وبين سيدنا عثمان رضي الله عنه ، و ذهبوا في ذلك مذاهب ثلاثة :
    المذهب الأول: أنه توقيفي لا تجوز مخالفته ، وذلك مذهب الجمهور.
    ومجمل دليلهم : إقرار النبي صلّى الله عليه و سلم الكتبة على كتابتهم ، ثم إجماع أكثر من اثني عشر ألفاً من الصحابة ، ثم إجماع الأئمة من التابعين و المجتهدين عليه ، وأدلة أخرى من العقل و النقل.
    ومن جملة أقوالهم في التزام الرسم العثماني :
    عن مالك : سئل أرأيت من استُكتب مصحفاً أترى أن يكتبه على ما استحدثه الناس من الهجاء اليوم ؟ فقال : لا أرى ذلك ، ولكن يكتب على الكتبة الأولى.
    عن أحمد : قال: تحرم مخالفة خط عثمان في واو أو ياء أو غير ذلك.
    المذهب الثاني : أنه اصطلاحي فتجوز مخالفته ، وعليه ابن خلدون في مقدمته ، والقاضي أبو بكر، ودليلهم: أن الله سبحانه وتعالى لم يفرض على الأمة شيئاً في كتابته ، ولم يرد في السنة والإجماع ما يوجبه. ولقد نوقش هذا المذهب بأدلة تضعفه وتقلل من منطقيته. [*]المذهب الثالث : تجب كتابة المصحف للعامة على الاصطلاحات الشائعة عندهم ، و يجب في ذات الوقت المحافظة على الرسم العثماني بين الآثار الموروثة عن السلف. وهذا الرأي : يحتاط للقرآن الكريم من ناحية إبعاد الناس عن اللبس ، ومن ناحية إبقاء الرسم المأثور ليقرأ به العارفون به، والإحتياط مطلب ديني خاصة في جانب حماية التنزيل.
    والراجح : ما عليه الجمهور ، وأن رسم القرآن توقيفي كله ، ومنه ما كان بإملاء الرسول صلّى الله عليه وسلم في كتابةَ بعض الكلمات ، والقسم الآخر كُتب كما تقرؤه قريش بلسانها
    السلام عليكم ارتقاء بالنسبة لمذاهب اللعلماء في الرسم أربعة وليست ثلاثة ثم ماذكرت من مذاهب ينقصها النسبة والأدلة- حسب علمي- والله أعلم
    تحياتي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الإقامة
    في ارض الله
    المشاركات
    1,675

    افتراضي رد: الرسم العثماني ومزاياه

    اخي الفاضل نحن ننقل ما نرى فيه فائدة لاثارة الدافعية ليطرح مشايخنا من منبع علمهم ما يتمم الفائدة فعليكم بها ننتظر بقية الطرح وافاداتكم بارك الله فيكم

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الإقامة
    اليمـــن/ صنعـاء
    المشاركات
    496

    افتراضي رد: الرسم العثماني ومزاياه

    هل رسم المصحف توقيفي ؟
    هل هو توقيفي بأمر رسول الله صلّى الله عليه و سلم ، أم اصطلاحي باتفاق بين الكتبة وبين سيدنا عثمان رضي الله عنه ، و ذهبوا في ذلك مذاهب ثلاثة :
    المذهب الأول: أنه توقيفي لا تجوز مخالفته ، وذلك مذهب الجمهور.
    ومجمل دليلهم : إقرار النبي صلّى الله عليه و سلم الكتبة على كتابتهم ، ثم إجماع أكثر من اثني عشر ألفاً من الصحابة ، ثم إجماع الأئمة من التابعين و المجتهدين عليه ، وأدلة أخرى من العقل و النقل.
    ومن جملة أقوالهم في التزام الرسم العثماني :
    عن مالك : سئل أرأيت من استُكتب مصحفاً أترى أن يكتبه على ما استحدثه الناس من الهجاء اليوم ؟ فقال : لا أرى ذلك ، ولكن يكتب على الكتبة الأولى.
    عن أحمد : قال: تحرم مخالفة خط عثمان في واو أو ياء أو غير ذلك.
    المذهب الثاني : أنه اصطلاحي فتجوز مخالفته ، وعليه ابن خلدون في مقدمته ، والقاضي أبو بكر، ودليلهم: أن الله سبحانه وتعالى لم يفرض على الأمة شيئاً في كتابته ، ولم يرد في السنة والإجماع ما يوجبه. ولقد نوقش هذا المذهب بأدلة تضعفه وتقلل من منطقيته. [*]المذهب الثالث : تجب كتابة المصحف للعامة على الاصطلاحات الشائعة عندهم ، و يجب في ذات الوقت المحافظة على الرسم العثماني بين الآثار الموروثة عن السلف. وهذا الرأي : يحتاط للقرآن الكريم من ناحية إبعاد الناس عن اللبس ، ومن ناحية إبقاء الرسم المأثور ليقرأ به العارفون به، والإحتياط مطلب ديني خاصة في جانب حماية التنزيل.
    والراجح : ما عليه الجمهور ، وأن رسم القرآن توقيفي كله ، ومنه ما كان بإملاء الرسول صلّى الله عليه وسلم في كتابةَ بعض الكلمات ، والقسم الآخر كُتب كما تقرؤه قريش بلسانها
    [/indent][/QUOTE]

    أشكر أختي الكريمة ارتقاء ـ جعلها الله ممن يقال له يوم القيامة: اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا...ـ على إثارة هذا الموضوع المفيد جدًّا, وعندي وجهة نظر في معنى التوقيف بالنسبة لرسم المصحف وهو أن هناك خلط في معنى التوقيف فيما يظهر لي بين شيئين اثنين, الأول: أن معنى التوقيف هنا أن هذا الأمر متلقى ومستفاد من النبي صلى الله عليه وسلم بتعليمه للصحابة رضي الله عنهم أن يكتبوه بهذه الهيئة, الثاني: أن المقصود أنه كُتب بها بين يدي النبي عليه الصلاة والسلام باجتهاد من الصحابة رضوان الله عليهم, وكونهم اتفقوا على الكتابة به بهيئات تحتمل القراءات الثابتة عن النبي صلوات الله وسلامه عليه يعتبر أمرًا توقيفيًّا لا تجوز مخالفته.أما بالنسبة للأول فقد قال به بعض العلماء وهو لا شك في بطلانه؛ إذ كيف سيكون بتعليم منه عليه الصلاة والسلام وهو أمِّي لا يقرأ ولا يكتب وهذه معجزة من معجزاته لا نقصًا في حقه عليه الصلاة والسلام حاشاه بأبي هو وأمي.وأما الثاني: فقد ذكر الإمام الجعبري اتفاق الأئمة الأربعة على عدم جواز مخالفة الرسم العثماني, وهو الذي تطمئن إليه النفس؛ محافظة على النص القرآني من التغييرات المخشي عليه منها, والقول بأن الكتابة الإملائية أسهل على الناس وأأمن من اللبس يرد عليه بأن القرآن يؤخذ بالتلقي من أفواه الشيوخ المتقنين لا من المصاحف والكتب, كتبت هذه الأسطر على عجالة فأرجو العفو عن الزلل والخطأ, والله أعلم.
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو تميم ; 06-19-2010 الساعة 11:45 PM
    اللهم علمني ما ينفعني, وانفعني بما علمتني

    "المفتقر إلى ربه عز وجل أبو تميم الأهدل"

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    100

    افتراضي رد: الرسم العثماني ومزاياه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو تميم مشاهدة المشاركة
    هل رسم المصحف توقيفي ؟
    هل هو توقيفي بأمر رسول الله صلّى الله عليه و سلم ، أم اصطلاحي باتفاق بين الكتبة وبين سيدنا عثمان رضي الله عنه ، و ذهبوا في ذلك مذاهب ثلاثة :
    المذهب الأول: أنه توقيفي لا تجوز مخالفته ، وذلك مذهب الجمهور.
    ومجمل دليلهم : إقرار النبي صلّى الله عليه و سلم الكتبة على كتابتهم ، ثم إجماع أكثر من اثني عشر ألفاً من الصحابة ، ثم إجماع الأئمة من التابعين و المجتهدين عليه ، وأدلة أخرى من العقل و النقل.
    ومن جملة أقوالهم في التزام الرسم العثماني :
    عن مالك : سئل أرأيت من استُكتب مصحفاً أترى أن يكتبه على ما استحدثه الناس من الهجاء اليوم ؟ فقال : لا أرى ذلك ، ولكن يكتب على الكتبة الأولى.
    عن أحمد : قال: تحرم مخالفة خط عثمان في واو أو ياء أو غير ذلك.
    المذهب الثاني : أنه اصطلاحي فتجوز مخالفته ، وعليه ابن خلدون في مقدمته ، والقاضي أبو بكر، ودليلهم: أن الله سبحانه وتعالى لم يفرض على الأمة شيئاً في كتابته ، ولم يرد في السنة والإجماع ما يوجبه. ولقد نوقش هذا المذهب بأدلة تضعفه وتقلل من منطقيته. [*]المذهب الثالث : تجب كتابة المصحف للعامة على الاصطلاحات الشائعة عندهم ، و يجب في ذات الوقت المحافظة على الرسم العثماني بين الآثار الموروثة عن السلف. وهذا الرأي : يحتاط للقرآن الكريم من ناحية إبعاد الناس عن اللبس ، ومن ناحية إبقاء الرسم المأثور ليقرأ به العارفون به، والإحتياط مطلب ديني خاصة في جانب حماية التنزيل.
    والراجح : ما عليه الجمهور ، وأن رسم القرآن توقيفي كله ، ومنه ما كان بإملاء الرسول صلّى الله عليه وسلم في كتابةَ بعض الكلمات ، والقسم الآخر كُتب كما تقرؤه قريش بلسانها
    [/indent]
    أشكر أختي الكريمة ارتقاء ـ جعلها الله ممن يقال له يوم القيامة: اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا...ـ على إثارة هذا الموضوع المفيد جدًّا, وعندي وجهة نظر في معنى التوقيف بالنسبة لرسم المصحف وهو أن هناك خلط في معنى التوقيف فيما يظهر لي بين شيئين اثنين, الأول: أن معنى التوقيف هنا أن هذا الأمر متلقى ومستفاد من النبي صلى الله عليه وسلم بتعليمه للصحابة رضي الله عنهم أن يكتبوه بهذه الهيئة, الثاني: أن المقصود أنه كُتب بها بين يدي النبي عليه الصلاة والسلام باجتهاد من الصحابة رضوان الله عليهم, وكونهم اتفقوا على الكتابة به بهيئات تحتمل القراءات الثابتة عن النبي صلوات الله وسلامه عليه يعتبر أمرًا توقيفيًّا لا تجوز مخالفته.أما بالنسبة للأول فقد قال به بعض العلماء وهو لا شك في بطلانه؛ إذ كيف سيكون بتعليم منه عليه الصلاة والسلام وهو أمِّي لا يقرأ ولا يكتب من العلماء من قال أن النبي صلى الله عليه وسلم (كتب) وله أدلة في ذلك!!وهذه معجزة من معجزاته لا نقصًا في حقه عليه الصلاة والسلام حاشاه بأبي هو وأمي.وأما الثاني: فقد ذكر الإمام الجعبري اتفاق الأئمة الأربعة على عدم جواز مخالفة الرسم العثماني, وهو الذي تطمئن إليه النفس؛ محافظة على النص القرآني من التغييرات المخشي عليه منها, والقول بأن الكتابة الإملائية أسهل على الناس وأأمن من اللبس يرد عليه بأن القرآن يؤخذ بالتلقي من أفواه الشيوخ المتقنين لا من المصاحف والكتب, كتبت هذه الأسطر على عجالة فأرجو العفو عن الزلل والخطأ, والله أعلم.[/quote]

+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الفرق بين الرسم العثماني - المصحفي - والرسم الكتابي
    بواسطة حفيدة خديجة في المنتدى منتدى رسم القرآن الكريم
    الردود: 27
    آخر مشاركة: 10-11-2013, 12:27 AM
  2. الرسم العثماني والقياسي
    بواسطة الحسن محمد ماديك في المنتدى منتدى رسم القرآن الكريم
    الردود: 4
    آخر مشاركة: 09-25-2013, 09:01 PM
  3. خط الرسم العثماني الحاسوبي
    بواسطة عبد الحكيم دبابش في المنتدى منتدى رسم القرآن الكريم
    الردود: 18
    آخر مشاركة: 06-02-2011, 11:27 PM
  4. أثر الإختلافات القرآنية في الرسم العثماني
    بواسطة بنت الإسلام في المنتدى منتدى رسم القرآن الكريم
    الردود: 7
    آخر مشاركة: 10-23-2010, 06:20 PM
  5. لماذا تكتب السين صاد في بعض الكلمات في الرسم العثماني
    بواسطة ارتقاء في المنتدى منتدى ضبط المصحف الشريف
    الردود: 14
    آخر مشاركة: 08-20-2010, 10:56 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك