+ الرد على الموضوع
صفحة 3 من 9 الأولىالأولى 12345 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 85

الموضوع: أسانيد القراءات العشر

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الإقامة
    بسكرة / الجزائر
    المشاركات
    465

    افتراضي رد: حوسبة الإسناد


    مقارنة أولية1:

    أ. طرق ابن الجزري في النشر لرواية ورش عن نافع: من طريقين

    1. طريق الأزرق: من طريقين
    1.1. طريق النحاس: من خمس طرق
    1.1.1. طريق ابن هلال: من أربع طرق
    2.1.1. طريق الخولاني: من طريقين
    3.1.1. طريق أبي نصر الموصلي: طريق واحدة
    4.1.1. طريق الأهناسي: من طريقين
    5.1.1. طريق ابن شنبوذ: من طريقين
    2.1. طريق ابن سيف أبو بكر التجيبي: من ثلاث طرق
    1.2.1. طريق أبي عدي: من طريقين
    2.2.1. طريق ابن مروان: طريق واحدة
    3.2.1. طريق الأهناسي: طريق واحدة

    2. طريق الأصبهاني: طريق واحدة عن أصحاب ورش
    1.2. طريق هبة الله بن جعفر/أبو الحسن الحمامي/أبو نصر الخباز/الهذلي

    ب. طرق أبو القاسم الهذلي في الكامل لرواية ورش عن نافع: من سبع طرق

    1. طريق الأزرق: من طريقين
    1.1. طريق النحاس
    2.1. طريق بن سيف أبو بكر التجيبي
    2. طريق أبي الأزهر
    3. طريق يونس عبد الأعلى
    4. داود بن هارون بن أبي طيبة
    5. أبو الربيع الرشديني
    6. عبد الصمد أبو الأزهر العتقي
    7. أصحاب ورش

    ملاحظة:
    اختار ابن الجزري أغلب أسانيد الهذلي في "الكامل" المفصلة لطريق الأزرق (تطابق غير تام):

    أ. حيث أن لم يأخذ الطريقين التاليين:
    1. طريق ابن يوسف عن ابن هلال عن النحاس عن الأزرق (طريق واحدة)
    2. طريق ابن هلال عن أبي بكر التجيبي عن الأزرق (03 طرق)

    ب. صحح طريق سلامة بن هارون، لتصبح طريق نصر الموصلي
    ت. زاد طريق الخولاني عن ابن هلال عن النحاس
    ث. زاد الحداد مع ابن هاشم في طريق الخولاني عن النحاس
    ج. يوجد اختلاف في طريق ابن شنبوذ عن النحاس
    د. يوجد اختلاف في طريق المظفر عن ابن هلال عن النحاس

    إشكال:
    "قال الهذلي طريق ابن هلال قال: قرأت على أبي جعفر أحمد بن محمد بن هلال الأزدي على النحاس" - الكامل ص175
    هل هذه طريقة صحيحة للهذلي؟

    تنبيه:
    المقصود من هذا التحليل هو تبيان التدقيق والتحقيق الذي قام به ابن الجزري في باب الأسانيد، وأنه لم يكن ينسخ الأسانيد و يلصقها في كتابه، رحمه الله.


  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الإقامة
    بسكرة / الجزائر
    المشاركات
    465

    افتراضي رد: حوسبة الإسناد


    مسألة الإنفرادات:

    ذكر الشيخ الجكني في المحاضرة 16 (41:30د) أن ابن الجزري اهتم اهتمامًا كبيرًا بالإنفرادات فلم يترك أحدًا من شيوخ القراءات إلا ذكر عنه إنفرادة أو أكثر...، وقد أحصى الشيخ الجكني للداني 8 إنفرادات، و في موضع آخر أحصى للهذلي 43 إنفرادة...

    المسألة التي أريد استيضاحها لها علاقة بالمبحث السابق حول منهجية اختيار ابن الجزري لطرقه.

    1. لو اختار ابن الجزري قوله الأول بالتواتر كشرط من شروط صحة القراءة، فهل كان ليأخذ بالإنفرادات؟
    2. ما هي أهمية هذه الإنفرادات في باب القراءات (أصولا و فرشا)؟


  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الإقامة
    بسكرة / الجزائر
    المشاركات
    465

    افتراضي رد: حوسبة الإسناد

    السلام عليكم ورحمة الله:

    مناقشة:

    يقدم الشيخ محمد تميم الزعبي في مقدمة تحقيقه لنظم "طيبة النشر في القراءات العشر" تصورًا لمنهج ابن الجزري في اختيار طرقه في النشر، يقول:
    "فجمع في هذا الكتاب طرق ما بين الشرق و الغرب، قروى الوارد و الصادر بالغَرْب (الدَّلو العظيمة)، وانفرد –رحمه الله تعالى- بالإتقان و التحرير، حيث أسند القراءات العشر من سبع و ثلاثين كتابا تحقيقا إلى القراء العشرة، إضافة إلى طرق أدائية – ليس هنا موضع بسط الكلام عليها- مع فوائد لا تحصى و لا تحصر أخذها من الكتب التي ذكرها في النشر و هي حوالي (تسعون كتابا) إضافة إلى كتب الحديث و اللغة، وقد رأيت بخط شيخ مشايخنا العلامة علي محمد الضباع ما نصه:
    (ولما كان من واجب كل مؤلف أن ينسُب كل قراءة إلى صاحبها مع تعيين ناقليها عنه طبقة بعد طبقة تحقيقا لصحة سندها، وعلوه والأمن من الوقوع في التركيب، فبتعيين الناقلين تعددت فروعهم إلى كل مؤلف و بتكرر الفروع في التأليف تعدد الطرق حتى بلغت على ما في الكتب التي آل الأمر إليها في أخذ القراءات منها في العصور الوسطى (وهي تسعون كتابا ذكرها ابن الجزري في نشره) زهاء عشرة آلاف طريق.
    ولما ألف الإمام ابن الجزري كتابه -النشر- اقتصر فيه على الفروع التي علا سندها و أكثر المؤلفون من ذكرها، فجمع فيه منها ألف طريق من سبع و ثلاثين كتابا. إ.هـ"


    السؤال:
    1. عدد الكتب التي ذكرها ابن الجزري في "باب الكتب" 68 كتابًا، فأين ذَكرَ البقيةَ ليصل عددها إلى 90؟
    2. كيف تم تقدير عدد الطرق بـ 10000 طريق؟
    3. هل عبارة " اقتصر فيه على الفروع التي علا سندها و أكثر المؤلفون من ذكرها" يؤكدها البحث و التحقيق؟ (أنظر ما سبق عن الإنفرادات و الطرق الأدائية)

    الرجاء مناقشة المسألة.

    بارك الله فيكم.

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الإقامة
    بسكرة / الجزائر
    المشاركات
    465

    افتراضي رد: حوسبة الإسناد


    مقارنة أولية 2:

    أ. طرق ابن الجزري في النشر لرواية قالون عن نافع من "الكامل": من 02 طريقين
    1. طريق أبي نشيط عن الأشعث: من 03 طرق
    1.1. طريق أبو الوفاء القايني عن ابن مهران عن ابن بويان
    1.2. طريق الخبازي عن الشذائي عن ابن بويان
    1.3. طريق ابن هاشم عن أبو الطيب بن غلبون عن صالح بن إدريس عن القزاز

    2. طريق الحلواني: من 02 طريقين
    2.1. طريق أبو بكر المنقي عن ابن أبي مهران: 03 طرق
    2.2. جعفر بن محمد: 03 طرق


    ب. طرق أبو القاسم الهذلي في الكامل لرواية قالون عن نافع: من 12 طريقا
    1. طريق أبي سليمان

    2. طريق أبي نشيط عن الأشعث: من 03 طرق
    2.1. طريق ابن بويان: 05 طرق
    2.2. طريق ابن شنبوذ: 06 طرق
    2.3. طريق القزاز (علي بن سعيد): 01 طريق

    3. طريق الحلواني: من 10 طرق
    3.1. طريق أبو بكر المنقي عن ابن أبي مهران:06 طرق
    3.2. طريق النقاش عن ابن أبي مهران:05 طرق
    3.3. طريق ابن عبديل: 01 طريق
    3.4. جعفر بن محمد بن الهيثم: 02 طريقان
    3.5. طريق البلخي عن ابن عون: 1 طريق
    3.6. طريق ابن شجاع: 03 طرق
    3.7. طريق العباس بن الفضل عن أبي العباس الرازي: 02 طريقان
    3.8. طريق الضرير عن ابن عون: 02 طريقان
    3.9. طريق المطوعي عن ابن خليل عن ابن عون: 03 طرق
    3.10. طريق ابن عرفة عن ابن عون: 04 طرق

    4. طريق القاضي
    5. طريق الشحام
    6. طريق مصعب
    7. طريق أحمد بن قالون
    8. طريق إبراهيم بن قالون
    9. طريق أحمد بن صالح
    10. طريق ابن ديزيل
    11. طريق أبي مروان
    12. طريق المعلم

    ملاحظة:
    1. كل طرق قالون عن نافع التي في النشر من "الكامل" مطابقة للتي في الكامل (100%)
    2. نسبة ما أخذه ابن الجزري من أسانيد الكامل عن أبي نشيط = 25%
    3. نسبة ما أخذه ابن الجزري من أسانيد الكامل عن الحلواني = 17%
    4. جميع طرق أبو نصر عن الخبازي هي بصيغة "أخبرني"، و هي التي اختارها ابن الجزري
    5. جميع طرق ابن شبيب عن الخزاعي هي بصيغة "قرأت"، غير أن ابن الجزري اختار عليها غيرها.

    6. توجد طرق عالية الإسناد للهذلي في "الكامل"، غير أن ابن الجزري لم يوردها في النشر. مثال ذلك
    • طريق عبد الملك بن عبدويه .. عن أبي سليمان
    • طريق أبو القاسم العلوي (الشريف) عن ...عن الحلواني
    • طريق الجوردكي عن .. عن ابن شجاع عن الحلواني
    • طريق عبد الواحد بن إبراهيم عن .. عن ابن شجاع عن الحلواني

    نتيجة:
    1. لم يكن ابن الجزري يطلب كثرة الأسانيد. 20% (من طرق أبي نشيط و الحلواني فقط، التي في "الكامل")
    2. لم يكن ابن الجزري يشترط في كل طريق علو السند. (وقد ذكر الشيخ د. الجكني ذلك في محاضرات النشر)

    السؤال:
    1. هل كل الأسانيد التي لم "ينتقها" ابن الجزري من كتاب "الكامل" لا تحقق شروطه في الأسانيد؟
    2. لو أخذ ابن الجزري أكثر من طريقين عن كل طريق، فما هي الطرق التي كان لينتقيها حسب شرطه (من غير إلزام ابن الجزري بشيء من ذلك)؟
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الإقامة
    بسكرة / الجزائر
    المشاركات
    465

    افتراضي رد: حوسبة الإسناد


    قال ابن الجزري في النشر : "وقولنا صح سندها فإنما نعني به:
    1. أن يروي تلك القراءة العدل الضابط عن مثله، وهكذا حتى ينتهي
    2. وتكون مع ذلك مشهورة عند أئمة هذا الشأن الضابطين له غير معدودة عندهم من الغلط ، أو مما شذ به بعضهم".


    شذ به: إنفرد

    مثال 1:
    هذه 03 طرق لم يقم ابن الجزري باختيارها من "الكامل"، نقوم بتطبيق قانون صحة السند عليها لفهم منهج اختياره للأسانيد.

    طريق ابن بويان(362)
    1. أبو العباس هاشم(403)/أبو القاسم هبة الله بن عبد الله الضرير(3773)/أبو القاسم عمر العريف(2442)
    2. النوجاباذي(2830)/أبو نصر منصور العراقي(3650)/أبو محمد الحسن بن عبد الله(993)
    3. ابن شبيب(1785)/أبو الفضل الخزاعي(2893)/عمر بن إبراهيم الكتاني(2382)

    تحليل: من خلال غاية النهاية نقوم بعدّ طرق الإقراء لكل مقرئ إجمالا من أجل قياس شهرة المقرئ. (ك = كثير، ق=قليل)
    1. طريق أبو العباس: (1-1-1)
    2. طريق النوجاباذي: (1-ق-ك)
    3. طريق ابن شبيب: (ك-ك-ك)

    ملاحظة:
    1. لم يختر ابن الجزري طريق أبو العباس لأنها طريق أحادية
    2. لم يختر ابن الجزري طريق النوجاباذي لأن الهذلي متفرد عنه بالقراءة
    3. اختار ابن الجزري في النشر عن ابن بويان 02 طريقين من مثل طريق ابن شبيب، فاكتفى بهما.

    نتيجة:
    1. كان ابن الجزري ينتقي الأسانيد بعين فاحصة و بصيرة. (رحمه الله)

    تنبيه:
    • كل هذا التحليل هو محاولة استقراء جزئية لمنهج ابن الجزري في اختيار الأسانيد، من خلال دراسة أسانيد قراءة نافع فقط (عَيّنة)
    • يعلم الجميع أن العقل المسلم هو الذي اخترع الجبر و الخوارزمات، فأرجو العذر عن لغة الموضوع، فليس لي في "واد عبقر" من صديق.

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الإقامة
    بسكرة / الجزائر
    المشاركات
    465

    افتراضي رد: حوسبة الإسناد


    هذه 03 طرق أخرى لم يقم ابن الجزري باختيارها من "الكامل"، نقوم بتطبيق قانون صحة السند عليها.

    مثال 2:
    طريق المنقي(216)/الحسن بن العباس الرازي(986)
    1. طريق عبد الملك بن عبدويه(1956)/أبو الفرج الشنبوذي(2701)
    2. طريق النوجاباذي(2830)/منصور بن أحمد العراقي(3650)/أبو الفرج الشنبوذي(2701)
    3. طريق أبو المظفر(1785)/أبو الفضل الخزاعي(2893)/أبو بكر الشذائي(673)

    تحليل:
    1. طريق عبدويه: (1-ك-ق)
    2. طريق النوجاباذي: (1-ق-ك)
    3. طريق أبو المظفر: (ك-ك-ك)

    ملاحظة:
    1. لم يختر ابن الجزري طريق عبدويه لأن الهذلي متفرد عنه بالقراءة
    2. لم يختر ابن الجزري طريق النوجاباذي لأن الهذلي متفرد عنه بالقراءة
    3. لم يختر ابن الجزري طريق أبو المظفر (ابن شبيب) لأنه اختار عليها طريق نصر القهندزي (وهي من مثلها)

    تنبيه:
    • التعليل الوارد في الملاحظة ليس "تحقيقا"، وإنما هو فرضية في سياق الإستقراء، تتأكد أو تنتفي عند تمامه.

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الإقامة
    بسكرة / الجزائر
    المشاركات
    465

    افتراضي رد: حوسبة الإسناد


    هذه المرة ننظر في طريق من "الكامل" إختارها ابن الجزري في النشر، لنضبط قواعد المنهج.

    مثال 3:
    طريق هبة الله جعفر(3770)/جعفر بن الهيثم(907) /أحمد بن يزيد الحلواني(697)
    1. أبو أحمد بن عبدويه(1956)/الشامي(631)
    2. أبو أحمد بن عبدويه(1956)/النهرواني(1952)

    تحليل
    1. طريق ابن عبدويه/الشامي: (1-ق-ك)
    2. طريق ابن عبدويه/النهرواني: (1-ك-ك)

    ملاحظة:
    1. اختار هذين الطريقين لأنها طريق مزدوجة.
    2. بتحليل باقي الطرق عن الحلواني التي لم يخترها ابن الجزري من "الكامل" (غير طريق المنقي)، نجد أن هذه الطريق هي "أقواها". (بتطبيق قانون صحة السند)

    نتيجة:
    1. اختار ابن الجزري أسانيد النشر من الكامل وفق قانون صحة السند.

    تعليق:
    أغلب الظن أن عددا ممن قرؤوا كتاب النشر قلّبوا صفحات الأسانيد سراعًا إلى "مخارج الحروف"، ولم يقفوا على ما قاله ابن الجزري في أول باب الأسانيد (الذي أعتقد جازما أنه كتبه بعد أن فرغ من الكتاب كله، ووضعه أول باب الأسانيد لينبه على أهميته)، إذ لو شاء لجعله في خاتمة كاتبه، فصحة السند من أركان القراءة الصحيحة.

    كما أن كثيرا منهم لا يرى فائدة من النظر فيها ما دام أن القرءان محفوظ بأمر الله، وأن التلقي و المشافهة هي الأساس وعليها الإعتماد في النقل، وأنه لا يلزم حفظ الأسانيد مع القرءان (و هُم في ذلك على وجه من الصواب)، غير أن الإيمان يصدّقه العمل، و "اعقِلها و توكّل".

    بالتأكيد أن لدراستها أهمية، ناهيك عن القراءات فإن هناك تطبيقات علمية و عملية لمبدأ "الأسانيد" في كثير من التطبيقات التقنية الحديثة، ومنها هذه "النِت"، لكنها بأسماء أخرى.

    إن الأسانيد لا تبدأ من النشر و لا تنهي عنده، ومع أسانيد النشر لا بد من غاية النهاية (الذي أتمنى أن تمَّ أو يتمُّ تحقيقه على قدر أهميته، كما فعل الشيخ د. الجكني في تحقيق النشر)


  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الإقامة
    بسكرة / الجزائر
    المشاركات
    465

    افتراضي رد: حوسبة الإسناد


    للتأكيد على منهجية اختيار ابن الجزري في اختيار طرقه من الكامل التي أثبتها في النشر، وبعد النظر في الطرق الفرعية إلى الهذلي، ننظر هل يثبت هذا المنهج مع الطرق الرئيسة.

    عندما نحلل طريقي أبي نشيط و الحلواني، نجد أنهما أكثر الطرق تفرعا (شهرة) بالمقارنة مع باقي الطرق التي أغلبها أحادية (المعلم، ديزيل، أحمد بن صالح، إبراهيم بن قالون)، أو أنها ضعيفة كطريق ابن الشحام التي منها طريقي ابن خشيش و أحمد بن الصقر عن زيد بن أبي بلال (الذَّين استبعد ابن الجزري قراءتهما على زيد، أنظر غاية النهاية)، كما أن هناك طرقا يبدو فيها الخلط و التصحيف ظاهرا (إذا كانت كذلك في نسخة ابن الجزري)، فيكون استبعدها للإشتباه فيها.

    وعلى هذه الصورة يكون ابن الجزري منضبطا، شديد العناية، تام التيقظ، حقق و دقق وأتقن العمل.

    غير أن هذا لا يجعل ابن الجزري "معصوما"، وأن اجتهاده صحيح مطلقًا، بل نعرف له قدره ونتأدب معه، والأولى أن ننتهج طريقه في العلم و التحقيق فهو "شمس الدين" رحمه الله.

    كما أن الهذلي رحمه الله، لم يشتهر من ذكره إلا أنه وَهِم، وصُحّفت نسبته، حتى كتابه الموسوعة يحتاج لمن ينتصر له، لكن بتحقيق "حقيقٍ"، لا أن نملأ كتابه بتراجم غاية النهاية في باب الأسانيد منه.



  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الإقامة
    بسكرة / الجزائر
    المشاركات
    465

    افتراضي رد: حوسبة الإسناد


    بالعودة إلى قانون صحة السند عند ابن الجزري، فهو شرطين إثنين.
    ولقد كان كل التحليل السابق يعتمد على الشرط الثاني فقط، ألا وهو الشهرة وعدم الإنفراد. (على فرض أن جميع القراء على درجة من العدالة نفسها)
    ولقياس شهرة مقرئ ما عددنا القراء الذين أخذوا عنه القراءة، كما وردت في غاية النهاية،

    إن مسألة عدالة و ضبط القارئ هي العمدة و الأساس، ولقد اعتنى بها ابن الجزري كثيرا في غاية النهاية، ووضع لذلك مصطلحات متنوعة: مقرئ، شيخ، ناقل، حافظ، ضابط، أستاذ، مشهور، حاذق، لا أعرفه،...الخ (أعرضها مكتملة لاحقا-إن شاء الله-)

    سؤال:
    1. ما هو ترتيب هذه المصطلحات من حيث القيمة؟
    2. هل يمكن قياس عدالة القارئ باستعمال هذه المعايير؟

    الفائدة من هذا، هو الترجيح بين الطرق إذا تساوت شهرتها، كما أنه يساعد في معرفة الطرق الضعيفة.

    الرجاء التفضل بالإجابة عن السؤال، زادكم الله علما.

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الإقامة
    السعودية
    المشاركات
    1,050

    افتراضي رد: حوسبة الإسناد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ماشاء الله مجهود رائع لأول مرة اقرؤه اليوم .. ولم انتهي منه بعد ..
    احاول فتح المرفقات ولا استطيع فلا أدري ما هو البرنامج الذي تعمل عليه؟؟

+ الرد على الموضوع
صفحة 3 من 9 الأولىالأولى 12345 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. أسانيد القراء العشر ورواتهم البررة
    بواسطة حُلى الجنة في المنتدى كتب القراءات
    الردود: 0
    آخر مشاركة: 02-01-2014, 01:20 AM
  2. الهادي شرح طيبة النشر في القراءات العشر والكشف عن علل القراءات وتوجيهها
    بواسطة محـــــــــــــب القراءات في المنتدى كتب التحريرات
    الردود: 0
    آخر مشاركة: 11-23-2013, 07:13 PM
  3. الردود: 1
    آخر مشاركة: 01-10-2011, 09:31 PM
  4. القراءات العشر
    بواسطة أبو الخير صلاح كرنبه في المنتدى منتدى القراءات
    الردود: 1
    آخر مشاركة: 01-22-2010, 08:09 PM
  5. الردود: 0
    آخر مشاركة: 12-15-2009, 11:41 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك