+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 22

الموضوع: دلالات قرآنية طرائف ولطائف متجدد فشاركونا

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الإقامة
    في ارض الله
    المشاركات
    1,675

    افتراضي دلالات قرآنية طرائف ولطائف متجدد فشاركونا

    تكررت في القرآن الكريم آيات كثيرة في أكثر من موضع، مع فروق لفظية بسيطة بينها، كاستبدال حرف بآخر، أو إثبات حرف في آية وحذفه من أخرى، أو تقديم لكلمة في آية وتأخير لأخرى في غيرها، ونحو ذلك من الفروق التي تحمل دلالة ما، أو معنى لطيفاً يقتضيه هذا النص القرآني أو ذاك.
    ففي هذه الصفحة سنسعى للوقوف على بعض الأمثلة التي تضيء هذه الظاهرة القرآنية، ونحاول من خلالها تلمس بعض اللطائف في تلك الفروق.

    فشاركونا وكونوا معنا الموضوع متجدد

    ولن يتمنوه...ولا يتمنونه
    في حديث القرآن عن اليهود ومواقفهم نقرأ قوله تعالى: { قل إن كانت لكم الدار الآخرة عند الله خالصة من دون الناس فتمنوا الموت إن كنتم صادقين * ولن يتمنوه أبدا بما قدمت أيديهم والله عليم بالظالمين ** (البقرة:94-95).

    ونقرأ كذلك قوله سبحانه: { قل يا أيها الذين هادوا إن زعمتم أنكم أولياء لله من دون الناس فتمنوا الموت إن كنتم صادقين * ولا يتمنونه أبدا بما قدمت أيديهم والله عليم بالظالمين ** (الجمعة:7).
    فآية البقرة جاءت مصدَّرة بحرف النفي (لن)
    في حين أن آية الجمعة جاءت مصدَّرة بحرف النفي (لا).
    للمفسرين في توجيه هذا الفرق بين الآيتين قولان:
    أحدهما: أن الأمر لا يعدو أن يكون من باب التفنن في الأسلوب، على عادة العرب، في تعدد الأساليب للتعبير عن الشيء نفسه. وهذا ما عليه الأكثر في توجيه الفرق بين الآيتين الكريمتين. ودليلهم على ذلك أن كلاً من (لا) و(لن) لنفي المستقبل من غير تأكيد.
    ثانيهما: أن (لن) مع إفادتها النفي فإنها تفيد التأكيد أيضاً، بخلاف (لا)، فإنها لا تفيد إلا النفي فحسب.

    وتوجيه الآيتين بحسب هذا الرأي: أن اليهود في الآية الأولى، ادعوا أن الدار الآخرة خالصة لهم من دون الناس، وادعوا في الآية الثانية أنهم أولياء لله من دون الناس، والله تعالى أبطل هذين الادعاءين، بأنه لو كان كذلك لوجب أن يتمنوا الموت. والدعوى الأولى أعظم من الثانية؛ إذ السعادة القصوى هي الحصول في دار الثواب، أما مرتبة الولاية فهي وإن كانت شريفة إلا أنها إنما تراد ليُتوسل بها إلى الجنة؛ فلما كانت الدعوة الأولى أعظم، بيَّن سبحانه فساد قولهم بلفظ: (لن)؛ لأنه أقوى الألفاظ النافية والمؤكدة، ولما كانت الدعوى الثانية ليست في غاية العظمة، اكتفى في إبطالها بلفظ: (لا)؛ لأنه ليس في نهاية القوة في إفادة معنى النفي.
    قال الزمخشري : "ولا فرق بين (لا) و(لن) في أن كل واحدة منهما نفي للمستقبل، إلا أن في (لن) تأكيداً وتشديداً ليس في (لا)، فأتى مرّة بلفظ التأكيد، ومرّة بغير لفظه".
    سنواصل


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الإقامة
    في ارض الله
    المشاركات
    1,675

    افتراضي رد: دلالات قرآنية طرائف ولطائف متجدد فشاركون

    فأعرض عنها...ثم أعرض عنها
    في سياق التحذير من الإعراض عن آيات الله وما نزل من الحق، نقرأ قوله تعالى: { ومن أظلم ممن ذكر بآيات ربه فأعرض عنها ** (الكهف:57)

    ونقرأ أيضاً قوله عز وجل: { ومن أظلم ممن ذكر بآيات ربه ثم أعرض عنها ** (السجدة:22).
    حيث جاء الفعل (أعرض) في الآية الأولى مقروناً بحرف (الفاء)، مرتباً على التذكير وعقيباً له
    في حين أنه جاء في الآية الثانية معطوفاً بالحرف (ثم)، متراخياً عن فعل التذكير.
    وقد سكت أكثر المفسرين عن ذكر فرق بين الآيتين، وهذا له دلالة كما لا يخفى.

    ووجَّه الزمخشري - وتابعه أبو حيان و الآلوسي - الحرف (ثم) في آية السجدة بما لا يُسعف سياق الآية بالقول به.
    أما ابن عاشور فقد قال في توجيه قوله سبحانه: { ثم أعرض عنها **: جيء بحرف (ثم)؛ للدلالة على تراخي رتبة الإعراض عن الآيات بعد التذكير بها، تراخي استبعاد وتعجيب من حالهم.
    واستأنس لهذا التوجيه بقول الشاعر:
    لا يكشف الغُمَّاء إلا ابنُ حُرَّة ***يرى غمرات الموت ثم يزورها
    أي: عجيب إقدامه على مواقع الهلاك بعد مشاهدة غمرات الموت تغمر الذين أقدموا على تلك المواقع.
    والمراد: أن الذي ذُكِّر بآيات ربه لم يُعْرِض عنها حال التذكير بها، وإنما حصل الإعراض منه بعد تمهل وتأمل ومعاينة لِعِظَم تلك الآيات، ما يستدعي التعجب من حاله المعاندة والمعرِضة عن الحق على الرغم من ظهور دلالته غاية الظهور.

    سنواصل


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الإقامة
    غــــزة
    المشاركات
    703

    افتراضي رد: دلالات قرآنية طرائف ولطائف متجدد فشاركون

    جزاك الله خير الجزاء إرتقاء وجعله في ميزان حسناتك ...موضوعك وانتقاءك رائع ما شاء الله





    تابعي متابعين معك
    .






    اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ
    وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَالتّابِعِينَ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ

  4. #4

    افتراضي رد: دلالات قرآنية طرائف ولطائف متجدد فشاركون

    أخيتي الغالية المباركة ارتقاء
    جزاك الله خيراً وبارك فيك
    متابعون هذه النفحات الجميلة




    اللهم إني أسألك الثبات على الأمر، والعزيمة على الرُّشْد، وأسألك شُكر نعمتك، وحُسْن عبادتك، وأسألك قلباً سليماً،
    ولِساناً صادقاً، وأسألك من خير ما تَعْلَم، وأعوذ بك من شر ما تَعْلَم، وأستغفرك لِما تَعْلَم إنك أنت علام الغيوب..

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الإقامة
    في ارض الله
    المشاركات
    1,675

    افتراضي رد: دلالات قرآنية طرائف ولطائف متجدد فشاركون

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد النفس مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خير الجزاء إرتقاء وجعله في ميزان حسناتك ...موضوعك وانتقاءك رائع ما شاء الله






    تابعي متابعين معك

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المشتاقة للقاء الله مشاهدة المشاركة
    أخيتي الغالية المباركة ارتقاء
    جزاك الله خيراً وبارك فيك
    متابعون هذه النفحات الجميلة





    مرحبا بالغلا
    اي شذى هذا الذي عبق على سطورنا
    مرحبا بالغاليات
    مروركن عطر وحضوركن طيب
    اسعد الله قلوبكن
    دمتن بود وطاعة

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الإقامة
    في ارض الله
    المشاركات
    1,675

    افتراضي رد: دلالات قرآنية طرائف ولطائف متجدد فشاركون




    التقديم والتأخير في الآية (إن علينا للهدى) بدل القول إن الهدى علينا؟




    التقديم في هذه الآية يفيد القصر.



    إن معرفة وتقديم الخبر يفيد القصر. طريق الهدى يبينه الله تعالى فقط وليس هناك معه جهة أخرى، أي إن الهدى يعود إلينا (أي الله تعالى) حصراً وأي هدى من غير طريق الله فهو غير مقبول ومرفوض ولا يوصل إلى الله عز وجل.

    فالجهة التي تبين طريق الهدى هو الله تعالى حصراً.

    وقول: إن الهدى علينا يتضمن المعنى السابق لكنه لا ينفي كون جهة أخرى توصل إلى الهدى ولكن الله تعالى حصر الهدى به جل وعلا.



    المرجع / لمسات بيانيه الدكتور فاضل سامرائي لسورة الليل

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الإقامة
    العراق - الموصل
    المشاركات
    1,148

    افتراضي رد: دلالات قرآنية طرائف ولطائف متجدد فشاركون

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ارتقاء مشاهدة المشاركة
    ودليلهم على ذلك أن كلاً من (لا) و(لن) لنفي المستقبل من غير تأكيد.
    ثانيهما: أن (لن) مع إفادتها النفي فإنها تفيد التأكيد أيضاً، بخلاف (لا)، فإنها لا تفيد إلا النفي فحسب.


    جزاك الله خير الجزاء أختي لكريمة على هذه المعلومات القيمة التي تُظهر جمالية لغة القرآن وتثبتُ إعجازه البياني الرائع...
    ولكن
    وقفت عند هاتين العبارتين اللتين في الاقتباس ...فتساءلتُ -مستفهما لا غير- :
    ألا يوجدُ تناقض بينهما - أم العبارة أشكلت عليّ - ؟....فكيف تكون (لن) لا تفيد التأكيد ثم بعد ذلك تقولون إن (لن) تفيد التأكيد...!!!

    ووفق الله الجميع

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الإقامة
    السعودية
    المشاركات
    1,050

    افتراضي رد: دلالات قرآنية طرائف ولطائف متجدد فشاركون

    موضوع رااااااااااااااااااااائع ومفيد حبيبتي ارتقاء
    جزاك الله خير ..
    أشعر أن مثل هذه اللطائف القرآنية تزيد في الإيمان والخشوع في القلب
    لا حرمك الله الأجر ..

    بين الجوانح في الأعماق سكناهُ ** فكيف أنسى ومن في الناس ينساهُ
    وكيف أنس حبيباً كنتُ من صغرى ** أسيـر حسنٌ له جـلت مزايـاهُ
    هذا الحبيبُ هو القرآن ُ عشتُ لـه ** منـذ ُ الصبا وأنا ولـهان أهـواه
    ولم أزل أرتجي حسن الختام بـه ** عــساه يشفع لي في يومٍ ألـقاهُ
    مــــدونتي


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    الإقامة
    الجزائر
    المشاركات
    321

    افتراضي رد: دلالات قرآنية طرائف ولطائف متجدد فشاركون






    على هذآ الطرح الرائع جعله الله في موآزين حسنآتك
    بآرك الله فيك
    تقبلي مروري




  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الإقامة
    في ارض الله
    المشاركات
    1,675

    افتراضي رد: دلالات قرآنية طرائف ولطائف متجدد فشاركون

    الغالية راجية الفردوس
    جزاك الرحمن جنة ذات افنان غاليتي
    مرحبا بمرورك الشذي بسطور التوجيه
    يثلج قلبي نورك المشرق على حروفنا فدومي مشرقة

    غنية عمر
    اي فوح اخاااااااااااذ حبيبتي مرحبا ومرحبا ومرحبا باطلالة غالية على سطوري
    كم يسعدني هذا النور الشفاف نورك ايتها الراقية
    لا تبتعدي فالكثير الكثير قادم قرييييبا

    الاخ الفاضل الموصلي
    دخلت الظهر واجبت على مشاركتك واظنني اعتمدتها
    والله المستعان تفقدت الان حال دخولي فلم اجد حرفا مما كتبت فيبدو لي ان هناك خلل ما
    المهم
    اعذرني اخي لتأخر الرد
    ارى والله اعلم ان ليس تناقض في العبارتين وربما العبارة موهمة بعض الشي ولكن اخي المقصود بالقول ان لن تفيد التأكيد هو تأكيد النفي
    فنقول في اللغة
    لن افعل كذا
    وان اردنا التاكيد على نفي هذا الفعل نقول
    لا ولن افعل كذا
    فالعبارة الثانية فيها حرف النفي وتكرارا النفي هو تاكيد لهذا النفي وتصميم عليه
    والله اعلم
    حياك الله وبياك مروركم طيب شيخنا الموصلي واستفساراتك قيمة تثري الموضوع اشكرك جزيل الشكر

+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الردود: 1
    آخر مشاركة: 03-22-2014, 04:13 PM
  2. تغريدات قرآنية تفسيرية مصورة ...( موضوع متجدد )
    بواسطة طالبة المعرفة في المنتدى منتدى تفسير القرآن الكريم
    الردود: 15
    آخر مشاركة: 03-03-2014, 07:06 PM
  3. من طرائف توجيه القراءات في الشاطبية
    بواسطة الجكني في المنتدى منتدى توجيه القراءات
    الردود: 115
    آخر مشاركة: 08-25-2013, 12:18 AM
  4. طرائف رمضانية
    بواسطة جهاد النفس في المنتدى الخيمة الرمضانية
    الردود: 1
    آخر مشاركة: 08-05-2013, 09:23 PM
  5. التلقي والمشافهة /للنقاش/ فشاركونا
    بواسطة ارتقاء في المنتدى منتدى التجويد
    الردود: 61
    آخر مشاركة: 08-22-2012, 04:56 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك