+ الرد على الموضوع
صفحة 6 من 6 الأولىالأولى ... 456
النتائج 51 إلى 53 من 53

الموضوع: هل اجاز الرسول عليه السلام احدا؟؟؟؟؟؟؟؟

  1. #51

    افتراضي رد: هل اجاز الرسول عليه السلام احدا؟؟؟؟؟؟؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ارتقاء مشاهدة المشاركة
    هل الختم حقا من الفاتحة الى الناس هو الشرط في الاجازة والقيد لها ام الاتقان؟

    اتمنى اجابة السؤال اخي رياض حتى نتابع الموضوع فقد بات ذا شجون

    الاخت الفاضلة بارك الله لكم
    بخصوص السؤال فهو سؤال عام وليس مفصل ايضا ولو اردت ان اسال السؤال الصحيح لقلت
    هل يشترط ختم القران للحصول على الاجازة - ام هل يجوز للطالب أن يعرض بعض القرآن على شيخه ويأخذ الإجازة في القرآن كله؟
    عندئذ يجب تفصيل الاجابة بشكل اوضح

    فقد اجاز البعض الاجازة بدون قراءة او سماع
    وبعضهم منعها
    وبعضهم اجاز قراءة البعض بشرط الاهلية والاتقان ولها شروط محددة تتناسب والقارئ المتمرس فى القراءة

    وهذه اقوال علماء فى الاجازة المقرونة بقراة او سماع او مجردة عنهما
    الإجازة بالقرآن كله والعرض لبعضه

    وأما الإجازة بالقرآن كله والعرض لبعضه فيقول ابن الجزري يرحمه الله تعالى في ترجمة محمد بن أحمد الأصبهاني: " ودخل الروم فلقيني بأنطاكيا متوجهاً إليها من الشام فقرأ عليّ للعشرة بعض القرآن وأجزته ثم توجه إلى مدينة دراندا فأقام بها يُقرئ الناس" .
    وإن الإجازة بالقرآن كله وعرض التلميذ على الشيخ بعض القرآن سواءً كان في القراءات السبع أم في العشر، هو أحد الإجازات القرآنية ولا تتأتى إلا لمن بلغ درجة كبيرة في الإتقان، وهذا هو الشرط في مثل هذا النوع من الإجازات.
    فمثلا بعض الشيوخ يجيز البعض بالفاتحة فقط بشرط أن تكون مطابقة للواقع الذي تلقاه الشيخ ولو طلب التلميذ من الشيخ شهادة بذلك في الفاتحة فقط فكتبها الشيخ فلا مانع
    ولكن لم تجر عادة القراء قديما على ذلك ومن أمثلة ذلك أن عبد الرحمن الأجهوري التقى بيوسف أفندي زاده أثناء مروره في رحلة الحج وقرأ عليه الفاتحة وخمس آيات من البقرة وأجازه بالقراءات العشر الكبرى اعتمادا على الإجازات السابقة التي حصلها الأجهوري من قبل والأسانيد تعتمد رواية الأجهوري عن يوسف أفندي زادة .


    الإجــازة بالسمـاع
    وأما الإجازة بالسماع جائزة أيضا ، بشرط أن يأنس الشيخ من تلميذه الضبط والإتقان في علم الدراية فيما يتعلق بقواعد التجويد جملة وتفصيلاً والأفضل ألا تعطى إلا لمن بلغ درجة كبيرةً في الإتقان العملي والنظري.
    الإجـازة بأحرف الخلاف فقط
    وأما الإجازة بأحرف الخلاف فقط فأيضاً لا تكون إلا لمن بلغ درجة في الإتقان ولا يتحقق هذا إلا بكثرة العرض، يقول أبو عمرو الداني: "إذ إنّ حسن الأداء بكثرة العرض".

    ومن بعض المصادر المهمة فى ذلك كتاب الشيخ حسن الوراقى فى الاجازات والاسانيد القرانية سؤال وجواب
    يقول :
    الإجازة القرآنية إما أن تكون عرضا وسماعا وهذا قليل جدا وهذه الطريقة التي تعلم بها النبي – صلى الله عليه وسلم –القرآن عن جبريل ، وإما أن تكون عرضا فقط ، وهذه الطريقة التي يسري بها أكثر القراء الآن ، فإن الطالب يقرأ والشيخ يسمع ويصحح إذا كان هناك خطئا ، وإما أن تكون الإجازة سماعا ، يعني الشيخ يقرأ والتلميذ يستمع، وهذا نادر جدا في القرآن ، كثير جدا في الحديث ، وأعلى درجات هذه الإجازة هي المقرونة بالعرض والسماع ، والأنواع الثلاثة كلها جائزة ، وعلى ذلك فهل يجوز للطالب أن يذهب لشيخ ويطلب منه الإجازة دون أن يقرأ عليه شيئا أو يسمع منه شيئا ؟
    اختلف العلماء في ذلك ، فبعضهم جوَّز ذلك والبعض منع ، فممن جوَّز ذلك مطلقا : العلامة الجعبري ، وممن منع ذلك الحافظ أبو العلاء الهمداني وبالغ في ذلك وعدّها من الكبائر.
    قال الدكتور / محمد بن فوزان في إجازات القراء ص 42 :
    " لا تجوز الإجازة المجردة عن العرض والسماع مطلقا ،ولا تمنع كذلك مطلقا ؛ لكنها تجوز إذا تحققت في القارئ الأهلية وأراد علو السند وكثرة الطرق والمتابعة والاستشهاد ، وأما إن كان من غير متابعة فقد توقف في ذلك ابن الجزري واشترط الأهلية " أهـ
    قلت :ومعنى ذلك أن من كان متقنا ماهرا قرأ على أكثر من شيخ ، وأراد علو سنده من شيخ آخر بطلب الإجازة فلا شيء في ذلك ، أما المبتدأ أو الغير متقن فيمنع من ذلك .
    ـــــــــــــــــــــــــــــ
    وللاجابة على سؤالى الاول فانه لايشترط الختم كاملا للمتقن الذى ختم على شيوخ اخرين بختمات كاملة فيكفيه قراءة البعض او الاختبار كما يفعل بعض شيوخنا فى هذه الايام
    هل يجوز للطالب أن يعرض بعض القرآن على شيخه ويأخذ الإجازة في القرآن كله ؟
    الإجابة نفس الإجابة على السؤال السابق من وجود الأهلية مع الإتقان هذا هو الأصل ، فإذا كان الطالب مجوِّدا وبلغ درجة كبيرة من الإتقان في القرآن وقرأ على شيخ أو أكثر وأرادأن يقرأ على شيخ آخر بعض القرآن ليأخذ منه السند ، فقرأ عليه وأخذ منه السند فهذا لاشيء فيه ، ويقول الشيخ : إن فلان بن فلان قرأ على بعض القرآن برواية كذا أوبقراءة كذا أو بالقراءات السبع أو العشر ، وأجزته بما قرأ وبباقي القرآن ، ودليل ذلك ما قاله ابن الجزري في غاية النهاية (2/64) :
    " أن محمد بن أحمد بن شهريار الأصبهاني دخل الروم فلقيني بأنطاكية متوجها إليَّ إلى الشام فقرأ علىَّ للعشرة بعض القرآن وأجزته ، ثم توجه إلى مدينة لارُندة فأقام بها يُقرئ الناس" ا.هـ.

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
    وهنا وقفة مهمة

    اغلب مانراه فى هذه الايام من هذه الرخصة التى رخصها لنا العلماء من جواز الاجازة بالبعض
    بعض الشيوخ سامحهم الله ضيعوا وبدلوا معالم هذه الرخصة وغيروا مسارها الطبيعى من الاستثناء للمتقن المجود الى اصل فى الاقراء

    فنرى الغالب منهم يتسرع فى اجازة الطلاب بالبعض لاى غرض قد يكون جمع مال - او حب انتشار سند او حب ظهور عافانا الله من ذلك
    لكن كما نرى من كلام العلماء ان اجازة البعض جائزة بشرطها المعتبر وبالشروط المتقدمة
    ومنها ماقاله الامام الدانى
    لا تكون إلا لمن بلغ درجة في الإتقان ولا يتحقق هذا إلا بكثرة العرض، يقول أبو عمرو الداني: "إذ إنّ حسن الأداء بكثرة العرض".

    وليس الامر بهذا الاطلاق والتعميم فى الكلام عن جوازها او صحتها
    وليس الامر هينا حتى لانقتح الباب على مصراعيه ونجعل الجواز اصل فى الاقراء

    كما ان من مخالفات هذه الطريقة / ان الشيخ لايحدد مقدار ما قراه الطالب فيكتب انه اجازه بكذا او بكذا وانتهى الامر
    وهذا امر مبهم وغير وزاضح مما فتح الباب لمجيزى البعض ان يدلسوا فى مقدار القراءة للطلبة المبتدئين والغير متقنين
    ولو فقهنا امورا من فقه الواقع وفقه الاولويات لاتضح لنا ان هذه الطريقة فى هذا الزمان تعد غريبة او نادر حدوثها خصوصا مع الطلبة المبتدئين وانه من الاولى ان تكون اجازة البعض طريقة محكمة لها اليات وشروط تسير عليها فواقعنا يحتم علبنا ان يكون الطلاب مهتمين بالختم وبالاتقان وتجويد القراءة بشكل اكبر
    ولاانكر اجازة البعض فهى لها اهلها الذين هم اولى بها اما فتح الباب هكذا لكل من طلب الاجازة فنجيزه بالفاتحة واول البقرة فهذا اراه اهمال وتقصير وتضييع للامانة والله اعلم

  2. #52

    افتراضي رد: هل اجاز الرسول عليه السلام احدا؟؟؟؟؟؟؟؟

    اما بخصوص السؤال الاساسى فى الموضوع
    وهو هل اجاز الرسول احدا ؟؟؟
    اقول نعم


    أجاز النبي – صلى الله عليه وسلم – بعض الصحابة في القرآن

    قال الدكتور / محمد الفوزان في كتابه " إجازات القراء " ص 19-22 :

    إن الإجازة شهادة من المجيز ** المقرئ{ إلى المجاز ** القارئ{ ،وهذه الشهادة تزكية للقارئ على حسن أدائه وجودة قراءته .

    وإن الناظر في تزكية النبي – صلى الله عليه وسلم – لبعض أصحابه – رضي الله عنهم – على حسن قراءتهم وجودتها إنما هي إجازة لفظية من خير البرية – صلى الله عليه وسلم –لخير القرون ، وهو أصحابه – رضوان الله عليهم –وهي أوثق بلا شك من الإجازة الكتابية وذلك باعتبار المجيز والمجاز له .

    وإليك بعض النصوص الدالة على ما أوردت بيانه ومن ذلك :

    1- ما أخرجه البخاري ومسلم في صحيحيهما عن ابن مسعود – رضي الله عنه – قال : سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم –يقول : " خذوا القرآن من أربعة ، من عبد الله ابن مسعود ، وسالم ، ومعاذ ، وأبي بن كعب

    2- وما أخرجه الشيخان عن عبد الله بن مسعود – رضي الله عنه – قال : قال لي النبي – صلى الله عنه وسلم – " اقرأ عليّ القرآن ، قلت : أقرأ عليك وعليك أنزل ؟ قال إني أحب أن أسمعه من غيري " .

    3- ما أخرجه الشيخان أيضا عن انس بن مالك – رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال لأبي إن الله أمرني أن أقرأ عليك ، قال : آلله سمّاني لك ؟ قال : آلله سمّاك لي ، قال فجعل أبي يبكي " واللفظ لمسلم

    إن هذه الأحاديث بمجموعها لتدل دلالة واضحة بينة على تزكية النبي – صلى الله عليه وسلم – لأولئك الأصحاب – رضوان الله عليهم – لإجازته لهم إجازة لفظية وشهادة عظمى من خير مجيز لخير مجاز .

    4- أخرج البغوي في شرح السنة : أن زيد بن ثابت – رضي الله عنه – شهد العرضة الأخيرة التي عرضها رسول الله على جبريل ، وهي التي بيَّن فيها ما نُسخ وما بقي

    قال أبو عبد الرحمن السلمي هذه القراءة قراءة زيد بن ثابت ، لأنه كتبها لرسول الله – صلى الله عليه وسلم – وقرأها عليه ، وشهد العرضة الأخيرة ، وكان يقرئ الناس بها حتى مات ، ولذلك اعتمده أبو بكر وعمر في جمعه ، وولاه عثمان كتبة المصاحف – رضي الله عنهم أجمعين " اهـ

    إذ يستفاد من هذا النص ما يأتي :

    أولا : أن الاعتماد على زيد بن ثابت – رضي الله عنه – في بيان ما نسخ وما بقي من كتاب الله تعالى بناء على حضوره العرضة الأخيرة تعدُّ هذه بمثابة إجازة سماع لزيد – رضي الله عنه- من رسول الله – صلى الله عليه وسلم- واعتماد الصحابة على زيد في كتبة المصاحف بعد وفاة رسول الله – صلى الله عليه وسلم -.

    ثانيا : عرض زيد – رضي الله عنه – القرآن على رسول الله شرف ومزية ورفعة له – رضي الله عنه – على غيره من الصحابة – رضي الله عنهم – أجمعين " .

    - لم أقف على نص قاطع في بداية مصطلح الإجازة القرآنية ، ولكن الذي يظهر لي والله أعلم أن ظهور هذا المصطلح متزامن مع بداية التصنيف في القراءات القرآنية في القرن الثالث الهجري .

    كما جاء في ترجمة : محمد بن ادريس بن المنذر – أبو حاتم الرازي المتوفي سنة خمس وسبعين ومائتين ؛ إذ روى القراءة إجازة الإمام أبو بكر بم مجاهد المتوفى سنة أربع وعشرين وثلاثمائة .
    وكما جاء أيضا في ترجمة : عبد الصمد بن محمد بن أبي عمران أبو محمد الهمداني المقدسي المتوفى سنة أربع وتسعين ومائتين ؛ إذ روى عنه القراءة إجازة أحمد بن يعقوب التائب المتوفى سنة أربعين وثلاثمائة . اهـ من إجازات القراء


  3. #53
    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    المشاركات
    151

    افتراضي رد: هل اجاز الرسول عليه السلام احدا؟؟؟؟؟؟؟؟

    فتبعا للسؤال الأساس الذي دارت عليه نقاشات الإخوة والأخوات في هذه الصفحات الطيبة

    هل الإجازات تلك التي أجاز رسول الله صلى الله عليه وسلم هؤلاء النفر من الصحابة هي هي الإجازات التي يهرول لها طلابها اليوم؟؟؟؟؟

    هل ظروف حملها آنذاك هي هي ظروف السعي لحملها اليوم؟
    هل حملهها آنذاك بذات الاتقان الذي تحمل فيه اليوم؟؟
    هل سعى هؤلاء النفر من الصحابة رضوان الله عليهم إلى تلك الاجازة من رسول الله صلى الله عليه وسلم أم كان سعيهم لحمل القرآن ؟

    هل كانت تلك الشهادة من رسول الله صلى الله عليه وسلم غاااااايتهم ؟؟؟!!!!!

    *******
    طروحاتكم جميلة


    والموضوع ذو شجووووووون




+ الرد على الموضوع
صفحة 6 من 6 الأولىالأولى ... 456

المواضيع المتشابهه

  1. الرسول القائد كتاب الكتروني
    بواسطة محـــــــــــــب القراءات في المنتدى الكتب العامة
    الردود: 0
    آخر مشاركة: 02-02-2014, 04:25 PM
  2. بخط يدي ,,,رسم ابراهيم عليه السلام كما جاء في سورة البقرة
    بواسطة المهندس زهدي جمال الدين في المنتدى منتدى رسم القرآن الكريم
    الردود: 2
    آخر مشاركة: 09-29-2011, 12:51 PM
  3. ~:( حمل رواااائع من أقوال الرسول ):~
    بواسطة اكليل الشموخ في المنتدى الكتب العامة
    الردود: 4
    آخر مشاركة: 12-07-2010, 02:43 PM
  4. حب الرسول صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم لفضيلة الشيخ / نبيل العوضي
    بواسطة ~*شمس الاسلام*~ في المنتدى الكتب العامة
    الردود: 0
    آخر مشاركة: 07-31-2010, 08:35 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك