+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: صفحة خاصة بالتراجم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الإقامة
    شبكة القراءات القرآنية
    المشاركات
    1,784

    افتراضي صفحة خاصة بالتراجم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ستكون هذه الصفحة بإذن الله خاصة بالتراجم
    فأتمنى منكم أن تثروها
    جزاكم الله خيرا
    التعديل الأخير تم بواسطة منى العبادي ; 11-02-2008 الساعة 11:17 AM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الإقامة
    شبكة القراءات القرآنية
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: صفحة خاصة بالتراجم

    الشيخة / أم السعد في سطور
    هذه ترجمة فضيلة الشيخه المقرئة أم السعد
    بعد أن أتمت "أم السعد" حفظ القرآن الكريم في الخامسة عشرة من عمرها، ذهبت إلى الشيخة "نفيسة بنت أبو العلا" "شيخة أهل زمانها" كما توصف، لتطلب منها تعلم القراءات العشر، فاشترطت عليها شرطًا عجيبًا وهو: ألا تتزوج أبدًا، فقد كانت ترفض بشدة تعليم البنات؛ لأنهن يتزوجن وينشغلن فيهملن القرآن الكريم.
    والأعجب من الشرط أن "أم السعد" قبلت شرط شيختها التي كانت معروفة بصرامتها وقسوتها على السيدات ككل اللواتي لا يصلحن –في رأيها– لهذه المهمة الشريفة!.. ومما شجعها على ذلك أن الشيخه "نفيسة" نفسها لم تتزوج رغم كثرة من طلبوها للزواج من الأكابر، وماتت وهي بكر في الثمانين، انقطاعًا للقرآن الكريم..!
    للتفرد رجال.. ونساء أيضًا!!
    تقول الشيخة "أم السعد" بوجه يعلوه الرضا:
    "من فضل ربي أن كل من نال إجازة في القرآن في الإسكندرية بأي قراءة إما يكون قد حصل عليها مني مباشرة (مناولة) أو من أحد الذين منحتهم إجازة."
    وتؤكد اعتزازها بأنها السيدة الوحيدة –في حدود علمها– التي يسافر إليها القراء وحفظة القرآن من أجل الحصول على (إجازة) في القراءات العشرة.
    أكثر ما يسعدها أن مئات الإجازات التي منحتها في القراءات العشرة يبدأ سندها (تسلسل الحفاظ) باسمها، ثم اسم شيختها المرحومة (نفيسة) ليمتد عبر مئات الحفاظ وعلماء القراءات بمن فيهم القراء العشر (عاصم، نافع أبو عمرو، حمزة، ابن كثير، الكسائي، ابن عامر، أبو جعفر، يعقوب، خلف) إلى أن ينتهي بالرسول المصطفى محمد -صلى الله عليه وسلم-.
    "أم السعد محمد على نجم" الضريرة التي تجاوز عمرها 77 عامًا تُعَدّ أشهر امرأة في عالم قراءات القرآن الكريم، فهي السيدة الوحيدة التي تخصصت في القراءات العشر، وظلَّت طوال نصف قرن تمنح إجازاتها في القراءات العشر.
    يقول الأستاذ حسام تمام :
    دخلت حارة الشمرلي بأحد أعرق أحياء الإسكندرية "بحري"، وما إن سألت عن"الشيخة" حتى تسابق الجميع ليدلني على شقتها المتواضعة، بحفاوة بالغة لأني أسأل عن شخصية معروفة ، يقولون إنها "اسم على مسمى".
    أفواج صغيرة تدخل وتخرج ممن يحلمون بختم القرآن الكريم من مختلف الأعمار ومن الجنسين، أزياؤهم تدل على تباين طبقاتهم الاجتماعية،
    تبدأ دروس النساء والبنات من الثامنة صباحًا وتمتد إلى الثانية ظهرًا، ثم تبدأ دروس الرجال حتى الثامنة مساءً لا يقطعها سوى أداء الصلوات وتناول وجبات خفيفة لتتمكن الشيخة من الاستمرار.
    قصة العمى .......... وخرافات الريف .......ورحلة التحدي
    نشأت "أم السعد" ابنة لأسرة فقيرة انحدرت من قرية البندارية إحدى قرى مدينة المنوفية (شمال القاهرة..)
    داهم المرض عينيها ولم تتجاوز عامها الأول، ولم يكن لدى أهلها القدرة -وربما الوعي- لعلاجها لدى الأطباء فلجؤوا إلى الكحل والزيوت وغيرها من وصفات العلاج الشعبي التي أودت –في النهاية- ببصرها مثلما حدث مع آلاف الأطفال آن ذاك.
    وكعادة أهل الريف مع العميان نذرها أهلها لخدمة القرآن الكريم حتى حفظت القرآن الكريم في مدرسة (حسن صبح) بالإسكندرية في الخامسة عشرة.
    أتمت (أم السعد) المهمة الشريفة وحصلت من شيختها (نفيسة) على إجازات في القراءات العشر وهي في الثالثة والعشرين.
    وتقول الشيخة (أم السعد):
    إنها حين أتمت حفظها للقرآن الكريم بقراءاته العشر كان عدد الحفاظ قليلاً، ولم يكن هناك مذياع أو تليفزيون، فكان الأهالي يستعينون بها مثل شيختها في قراءة القرآن في المناسبات والاحتفالات الدينية..
    وكان مقبولاً وقتها أن تقرأ امرأة القرآن الكريم وتجوِّده في حضور الرجال الذين كانوا –كما تروي- يمتدحون حسن قراءتها وجمال تجويدها، غير أنها تشير إلى انقراض هذا التقليد الآن بعد انتشار القراءّ ودخول الإذاعة والتلفزيون والتسجيل في المنازل، وصار أقصى ما يمكن أن تقوم به القارئة أن تحيي حفلاً دينيًّا خاصًّا بالسيدات فقط، وهو ما يحدث نادرًا.. وترى أن السبب الحقيقي في إحجام الناس عن الاستعانة بمقرئات من النساء هو الاعتقاد الذي شاع وترسخ في العقود الأخيرة بأن صوت المرأة عورة
    برنامجها اليومي >>>>>> : قرآن في قرآن
    يتردد عليها لحفظ القرآن ونيل إجازات القراءات صنوف شتى من جميع الأعمار، والتخصصات، والمستويات الاجتماعية والعلمية (كبار وصغار، رجال ونساء، مهندسون، وأطباء، ومدرسون، وأساتذة جامعات وطلاب في المدارس الثانوية والجامعات....إلخ).
    وهي تخصص لكل طالب وقتًا، لا يتجاوز ساعة في اليوم يقرأ عليها الطالب ما يحفظه فتصحح له قراءته جزءاً جزءاً حتى يختم القرآن الكريم بإحدى القراءات،
    وكلما انتهى من قراءة منحته إجازة مكتوبة ومختومة بخاتمها تؤكد فيها أن هذا الطالب (خادم القرآن) قرأ عليها القرآن كاملاً صحيحًا دقيقًا وفق القراءة التي تمنحه إجازتها..
    تقول الشيخة أم السعد :
    ستون عامًا من حفظ القرآن وقراءته ومراجعته جعلتني لا أنسى فيه شيئًا.. فأنا أتذكر كل آية وأعرف سورتها وجزءها وما تتشابه فيه مع غيرها، وكيفية قراءتها بكل القراءات..
    أشعر أنني أحفظ القرآن كاسمي تمامًا لا أتخيل أن أنسى منه حرفًا أو أخطئ فيه.. فأنا لا أعرف أي شيء آخر غير القرآن والقراءات.. لم أدرس علمًا أو أسمع درسًا أو أحفظ شيئًا غير القرآن الكريم ومتونه في علوم القراءات والتجويد.. وغير ذلك لا أعرف شيئًا آخر"
    تلاميذ أم السعد وطريقتها في إعطاء الإجازة:
    عندما سُئلت عن تلامذتها وعلاقتهم بها وهل تتذكرهم فقالت: "أتذكر كل واحد منهم :
    هناك من أعطيته إجازة بقراءة واحدة………
    وهناك – وهم قليلون– من أخذوا إجازات بالقراءات العشر مختومة بختمي الخاص الذي أحتفظ به معي دائمًا، ولا أسلمه لأحد مهما كانت ثقتي فيه."
    وهي تشير بهذا إلى أنها لا تختم الإجازة لأحد ألا إذا قرأ عليها القرآن ووثقت بقراءته...!!!
    وتضيف أم السعد:
    "بعضهم انشغل ولم يَعُد يزرني؛ لكن معظمهم يتصل بي أو يأتي لزيارتي والاطمئنان عليَّ بين الوقت والآخر"
    -وتذكر منهم بفخر عددًا من القراء والدعاة وحفظة القرآن الكريم،
    أحدهم نال المركز الثاني في المسابقة العالمية لحفظ القرآن الكريم التي تنظمها السعودية سنويًّا، وأشهرهم القارئ الطبيب "أحمد نعينع" الذي قرأ عليها وأخذ عنها إجازة،
    وكذا عدد من أساتذة وشيوخ معهد القراءات بالإسكندرية والذين لا يعطون إجازة في حفظ القرآن إلا ويضعون اسمها في أول السند المتصل إلى النبي -صلى الله عليه وسلم-.
    وتتابع أم السعد فتقول :
    أسعد أيام (أم السعد) هو يوم (الختمة) الذي تمنح فيه الطالب الإجازة..
    ورغم أنه مر عليها هذا اليوم أكثر من ثلاثمائة مرة !!!!!!!!!!!!!، فإنها تحتفظ بصورة لكل إجازة ........... منها آخرها كانت لسيدة في قراءة قالون عن نافع.
    وفي يوم (الختمة) تقام وليمة، أو حفل شاي وقهوة وحلويات..
    ويقدم لها صاحب الختمة هدية: جلابية، خاتم، حلية ذهبية، كل حسب استطاعته،
    أما أجمل هدية فكانت رحلة حج وعمرة واستضافة سنة كاملة في الأراضي الحجازية قدمها لها بعض تلامذتها،
    وأجمل ما في هذه الهدية بعد الحج والعمرة:"أنها راجعت حفظ القرآن الكريم، ومنحت إجازات في القراءات المختلفة لعشرات الحفاظ من كل البلاد الإسلامية: السعودية، باكستان، السودان، فلسطين، لبنان، تشاد، أفغانستان......
    وأحب إجازة منحتها لطالبة سعودية لم تتجاوز السابعة عشرة من عمرها."
    زوجات الحفاظ يغرن من الشيخة!!!
    من أطرف ما روته الشيخة (أم السعد) أن زوجات بعض الحفاظ أبدين غيرتهن منها وخوفهن من أن (تخطف) منهن أزواجهن .......، خاصة والرجال يتكلمون عن شيختهم بفخر واعتزاز، وهو ما دفع بأزواجهن إلى اصطحابهن للدروس للتأكد من أن هذا الخوف لا مبرر له فهي كفيفة وعجوز !! ....... ( في السابعة والسبعين من عمرها)
    تقول:
    "وبعض الرجال تردد في البداية في القراءة عليَّ باعتباري (امرأة) وبعضهم امتنع، لكن فضيلة الشيخ محمد إسماعيل المقدَّم(أشهر دعاة الدعوة السلفية بالإسكندرية) أفتى لهم بجواز ذلك عندما علم بسنّى، بل أرسل إليّ بأهل بيته للقراءة عليّ."
    وماذا عن زواجها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    تقول أم السعد :
    المفاجأة: تزوجت ولتسامحني شيختي!!!
    وقبل أن أغادرها أبت أن تتركني إلا مذهولاً،!!!!!!!!!
    فحين سألتها عن أقرب تلاميذها إليها ؟؟؟؟؟؟؟
    فاجأتني بأنه "زوجها"!! الشيخ "محمد فريد نعمان"
    الذي كان قبل وفاته منذ خمس سنوات أشهر القراء في إذاعة الإسكندرية
    وهو صاحب أول إجازة تمنحها (أم السعد)،
    وتقول عن قصة زواجها:
    "لم أستطع الوفاء بالوعد الذي قطعته لشيختي (نفيسة) بعدم الزواج..
    كان يقرأ علي القرآن بالقراءات.. ارتحت له.. كان مثلي ضريرًا وحفظ القرآن الكريم في سنّ مبكرة.. درَّست له خمس سنوات كاملة وحين أكمل القراءات العشر وأخذ إجازاتها طلب يدي للزواج فقبلت."
    ( والحمد لله أنها وافقت السنة في زواجها فالتبتل بدون زواج ليس من هدي النبي صلى الله عليه وسلم.....)
    واستمر زواجهما أربعين سنة كاملة لم تنجب فيها أولادًا...
    لم تنجب أولادا !!!!
    ولكنها أنجبت تلاميذ حفاظاً وقراء فالحمد لله
    وتعلق قائلة:
    "الحمد لله.. أشعر بأن الله تعالى يختار لي الخير دائمًا.. ربما لو أنجبت لانشغلت بالأولاد عن القرآن وربما نسيته."
    ولا تزال "الشيخة أم السعد " نهرًا من العطاء يتدفق بلا توقف بالقرآن ونحوه...
    وهذه كانت ترجمة مختصرة لهذه الشيخة الفاضلة
    وقد ترجم لها فضيلة الشيخ محمد إسماعيل المقدَّم فى محاصرة صوتيه بد ان ماتت بأيام
    وهذا هو رابط المحاضرة

    هنـــــــــا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الإقامة
    شبكة القراءات القرآنية
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: صفحة خاصة بالتراجم

    ترجمة للدكتو / الجكني
    بسم الله الرحمن الرحيم


    الاسم:السالم بن محمد محمود أحمد ،الجكني ،نسبة إلى قبيلة "تجكانت" إحدى القبائل العربية في موريتانيا،وقد تواتر عند المؤرخين هناك من مئات السنين أن أصل هذه القبيلة يرجع إلى قبيلة "حِمْير" اليمنية،والله أعلم0
    ولد في المدينة المنورة،ونشأ كما ينشأ أبناء جلدته حيث يُبَكّر بهم إلى "معلّمة" تعلمهم الحروف والهجاء مفردة ومركبة ،ثم قصار السور مع الفاتحة ،ومن ثم ينتقل إلى شيخ فيتولاه ويرعاه حتى يختم القرآن والرسم ,وكانت الشيخة التي تولته هي الشيخة الطاهرة النقية الطبيبة المعمّرة :زينب بنت الدّمين (ت1397)عن عمر زاد على القرن رحمها الله رحمة واسعة وجزاها خير الجزاء 0
    ثم انتقل إلى الشيخ عبد الرزاق الشنقيطي وكان من شيوخ الإقراء الشناقطة في المدينة المنورة وبقي عنده حتى ختم عليه القرآن، في سنة(1396)أو التي قبلها ،وذلك بالطريقة القديمة المعروفة وهي طريقة "اللوح الخشبي " 0


    أما المسيرة العلمية :


    1-المرحلة الابتدائية والمتوسطة والثانوية فكانت في مدرسة أبي بن كعب بالمدينة المنورة 0
    2-المرحلة الجامعية كانت في كلية القرآن بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة حتى الحصول على الماجستير سنة(1411) 0ثم انتقلت إلى وزارة المعارف (الآن:وزارة التربية والتعليم) في كلية المعلمين بالمدينة المنورة ،ومن ثَمّ ابتعث للدكتوراه في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض وانتهى منها سنة(1421)ولايزال على العمل حتى كتابة هذه السطور0


    الشيوخ الذين لهم أثر عليه:



    كل من تتلمذ عليه فله عليه حق التقدير والاحترام والتبجيل ، ،لكن ألقصد هنا المشايخ الذين كانت صلته بهم أكثر قرباً واستفاد منهم لجلوسه معهم وقتاً أطول :
    1-الشيخ أحمد أحمد سعيد رحمه الله ،وهذا الشيخ بالذات له الفضل عليه بعد الله تعالى في معرفة التجويد وضوابط الأداء والوقوف ،وقراءة القرآن دون تكلف 'إضافة إلى تشجيعه له بمواصلة الدراسة للقراءات فجزاه الله عني خير الجزاء 0
    2-الشيخ سيد لاشين أبو الفرح ،وهو أول شيخ تعلم عليه الشاطبية وفك رموزها 0
    3-الشيخ عبد الرحيم العلمي ،أستاذه في السند المتصل إلى النبي صلى الله عليه وسلم في القراءات السبعة،والشيخ هو أحد من يتولى الإقراء في المسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة0
    4-الشيخ عبد الفتاح المرصفي رحمه الله درس عليه "رسم المصحف " في كلية القرآن 0
    5-الشيخ الدكتور :محمود سيبويه البدوي رحمه الله ،درس عليه الدرة في القراءات الثلاث.
    6-الشيخ محمود جادو رحمه الله درس عليه الشاطبية مرة أخرى 0
    7-الشيخ الدكتور :عبد العزيز محمد عثمان كتان،حفظه الله شيخه في التفسير وعلوم القرآن تعلم منه دقائق العلم في التفسير واللغة والأصول ،ومن يعرف الشيخ يعرف صدق ما أقول 0
    8-الشيخ محمد الأمين بن أيدا الجكني درس عليه منظومة ابن بري "الدرر اللوامع"في أصل مقرأ الإمام نافع 0ودرس عليه من كتاب "العدة" في الفقه ا لحنبلي إلى كتاب "البيوع"دراسة مقارنة مع المذهب المالكي
    9-الشيخ محمد بن عبد الله بن عبد المؤمن :درس عليه :شعر امرئ القيس و"معلقة عنترة"ومعلقة طرفة بن العبد دراسة حفظ وشرح وذلك من خلال كتاب "الشعراء الستة"للأعلم الشنتمري 0
    10-الشيخ المختار بن حامد الديماني الشنقيطي (ت1414) عن عمر يزيد على المائة ،قرأ عليه "سلَم الأخضري" ولم يتمه 'وبعض شعر العرب الذين يستشهد بهم 0
    11-الشيخ الدكتور إبراهيم بن سعيد الدوسري حفظه الله ،المشرف عليه في مرحلة الدكتوراه استفاد منه فوائد علمية وتربوية 0
    12-الشيخ الدكتور :محمد محمد سالم محيسن رحمه الله المشرف عليه في مرحلة الماجستير وله أثر كبير في تعليمه أسس التأليف وكتابة البحوث العلمية 0


    أما البحوث العلمية :



    1-دراسة وتحقيق كتاب "التتمة في قراءات الثلاث الأئمة"لصدقة بن سلامة المسحرائي(825) بحث الماجستير وأجيز بتقدير "ممتاز" ولله الحمد0
    2-"منهج ابن الجزري في كتابه النشر مع تحقيق قسم الأصول" بحث الدكتوراة ،وأجيز بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى ولله الحمد،ثم قام بفضل الله وتوفيقه بتحقيق ما تبقي من الكتاب ،وهو الآن تحت الطبع في مجمع الملك فهد بالمدينة المنورة0
    3-كتاب " أبحاث في القراءات " مطبوع سنة(1414)
    4-"أصول قراءة نافع بين الشاطبي وابن بري من خلال كتاب التيسير" محكّم ونشر قريباً في مجلة الجامعة الإسلامية بالمدينة0
    5-"القراءات التي حكم عليها ابن مجاهد بالغلط والخطأ في كتابه السبعة" محكّم ونشر أيضا في مجلة الجامعة المذكورة0
    6-عدّ الآي دراسة نقدية موضوعية" محكّم ونشر في شوال الماضي في مجلة جامعة الإمام محمد بن سعود إن شاء الله
    7- "الداني مفسراً " من خلال كتابه المكتفى في الوقف والابتدا" منشور في مجلة كلية الآداب بجامعة أسيوط بمصر0
    8-دراسة وتحقيق رسالة" نازلة في التجويد"للقاضي محمد فال بن أحمد زياد الأبهمي الشنقيطي رحمه الله0
    9- شرح شواهد أضواء البيان " لم ينته بعد ،أعان الله على إكماله0

    النشاط العلمي

    1-رئاسة قسم الدراسات القرآنية لمدة ثلاث سنوات 0
    2-مزاولة الإقراء بالقراءات السبعة لأبناء المسلمين خارج أوقات العمل 0
    3-نشر ثلاثة أبحاث أخرى غير المحكمة 0
    4- مناقشة رسائل ماجستير ودكتوراه في القراءات في الجامعة الأمريكية المفتوحة في مدينة جدة 0وجامعتي أم القرى بمكة والإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض.
    5-التعاون مع إذاعة القرآن الكريم من الرياض في إعدادو تقديم برنامج لمدة أربع سنوات متتالية بعنوان (المبهمات في القرآن الكريم وبيانها )0
    6- التعاون أيضاً مع إذاعة المملكة العربية السعودية في إعدادو تقديم برنامج في الحج بعنوان (الحج :أحكامه وآدابه ) 0
    هذا ما قدّر الله حتى الآن والمأمول فيه سبحانه وتعالى أفضل من ذلك وأكثر 0
    العمل حالياً : أستاذ مشارك بكلية المعلمين بالمدينة المنورة-جامعة طيبة
    منقول من منتدى القراءات العشر
    ((أتمنى للدكتور المزيد من التقدم والعطاء))

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الإقامة
    شبكة القراءات القرآنية
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: صفحة خاصة بالتراجم

    رجااااااااااااااااااء أوجهه إلى من كان عنده علم
    أن ينزل في هذه الصفحة تفضلاً منه ترجمة عن الشيخ الفاضل /عبدالرازق بن على بن إبراهيم موسى

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الإقامة
    شبكة القراءات القرآنية
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: صفحة خاصة بالتراجم

    هذه مشاركة الأستاذ الفاضل / محمد طه عبد الرحمن نقلتها هنا للفائدة
    هذه ترجمة الشيخ رحمه الله :



    الشيخ عبد الرازق بن علي بن إبراهيم موسى



    • ولد عام 1934م في قرية شرانيس من قرى مركز قويسنا في [ محافظة المنوفية ] إحدى محافظات الوجه البحري بجمهورية مصر العربية .
    • حفظ القرآن الكريم على والده - رحمه الله - الذي كان واحدا من القراء المسندين .
    • التحق بمعهد القراءات التابع لكلية اللغة العربية - آنذاك - بالأزهر الشريف ، وتخرج منه عام 1958م .
    • التحق بكلية الدراسات الإسلامية - جامعة الأزهر ، وحصل على إجازتها سنة 1968م .
    • عمل مقيما للشعائر بمساجد وزارة الأوقاف المصرية سنة 1965م .
    • عمل بالتدريس في المعاهد الدينية التابعة للأزهر ، من عام 1966م إلى عام 1975م .
    • عين - بالإضافة للتدريس - شيخا لإحدى المقارئ المصرية التابعة لوزارة الأوقاف المصرية عام 1971م .
    • عمل مدرسا في كلية القرآن الكريم بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة عام 1395هـ/1974م .
    • وفي عام 1414هـ نقل للعمل في الأمانة العامة لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف .
    • كان عضو اللجنة العلمية لمراجعة مصحف المدينة النبوية بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف .
    • كان عضو اللجنة العلمية للإشراف على التسجيلات القرآنية بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف .
    • وفي عام 1418هـ قدم استقالته من المجمع لحاجة أولاده إليه .
    • مارس عمله السابق إماما وخطيبا لأحد المساجد التابعة لوزارة الأوقاف المصرية .
    • كان شيخا لإحدى المقارئ التابعة لوزارة الأوقاف المصرية .
    • كان يمارس التدريس للطلاب الذين ينشدون القراءة بالروايات .
    • شارك في لجان التحكيم الدولية ، كجائزة دبي الدولية لمسابقة القرآن الكريم .
    • شارك في برنامج دروس من القرآن الذي يذاع في إذاعة القرآن الكريم .
    • وفي عام 2004م عمل مدرسا للقراءات في دورة القراءات التابعة للأمانة العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتية [ ولم يزل فيها حتى وفاته رحمه الله ] .
    شيوخه :

    قرأ القرآن الكريم بالقراءات العشر الصغرى والكبرى على عدد من الشيوخ في معهد القراءات وخارجه ، وقد حصل على أسانيد بذلك من والده فضيلة الشيخ أبي المعاطي سالم ، وفضيلة الشيخ أحمد عبد العزيز الزيات ، وفضيلة الشيخ عبد الفتاح المرصفي ، وغيرهم .
    تلامذته :
    درس عليه كثير من طلاب العلم والقرآن الذين ينشدون الروايات من جميع بلاد الإسلام ، فممن قرأ عليه ( الطيبة ) محمد إبراهيم عبد الله من باكستان ؛ قرأ عليه إلى أول سورة الأعراف ولم يكمل لعدم تجديد إقامته ، وكذلك الشيخ السيد فرغل أحمد ، والشيخ يسري محمد عوض عبد الواحد من الإسكندرية ، والشيخ قاسم مصطفى محمد محمد من بنها ، والشيخ وليد رجب عبد الرشيد عجمي ويعمل أستاذا مساعدا في قسم الفيزياء جامعة عين شمس بالقاهرة ، وقد قرأ عليه من دولة الكويت الشيخ مهلهل ابن الدكتور الكاتب الإسلامي الكبير الدكتور جاسم بن المهلهل الياسين ختم القرآن بالقراءات العشر الكبرى من طريق طيبة النشر ، وهو أول طالب من طلاب الدورة يحصل على الإسناد بالطيبة من حفظه - زاده الله توفيقا وعملا بالقرآن الكريم - . وممن قرأ عليه القراءات العشر الصغرى الشيخ محمد سيدي عبد القادر ، والشيخ عبد الله المهيب ، والشيخ محمود عابدين ، والشيخ محمد محمود أبو قادوس ، والشيخ مهدي لوناس دهيم من الجزائر ، والشيخ عبد العزيز فاضل العنزي من الكويت ، وهو أول طالب من طلاب الدورة يحصل على الإسناد بالقراءات العشر الصغرى وبدأ في الطيبة ، والشيخ عامر الرفاعي والشيخ حميد مراد ، والشيخ محمد عبد الله المطوع ، والشيخ علي العنزي ، وآخرون من طلاب الدورة لا زالوا يقرأون كالشيخ عبد الله بن محمد عبد الله المطوع ، وصل إلى أول الأعراف بالقراءات العشر الصغرى وسنه ثلاث عشرة سنة ، وفقه الله وأكثر من أمثاله .

    وممن قرأ عليه القراءات الثلاث المتممة للعشر الشيخ سليمان بن علي بن يوسف بن زنجبار ، والشيخ إبراهيم نمنكاني ، والشيخ قاسم مصطفى محمد محمد من بنها ، والشيخ متولي الجعتول ، وغيرهم .
    وممن قرأ عليه برواية الدوري عن أبي عمرو المهندس أحمد سليمان النعيم السوداني .

    وممن قرأ عليه برواية حفص عن عاصم من طريق الطيبة سليمان بن علي بن يوسف ، ومحمد حسان ، والطالب سلستينو الياس جمال ، والشيخ عبد العزيز محمد عبد الله ، والشيخ قيس عبد الله الرفاعي ، والدكتور عبد الله علي بصفر قرأ برواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية ، وعبد الله بن محمد عبد الله المطوع ، والشيخ عيسى العيسى قرأ برواية حفص من طريق الطيبة وشعبة من طريق الشاطبية وهما من الكويت ، وغيرهم ممن لا يحصون .

    له مشاركة في التأليف والتحقيق ، المطبوع منها :
    1. المحرر الوجيز في عد آي الكتاب العزيز ، شرح أرجوزة المتولي ، طبع دار المعارف - الرياض .
    2. مرشد الخلان إلى معرفة عد آي القرآن شرح الفرائد الحسان للقاضي ، طبع المكتبة العصرية - بيروت .
    3. تحقيق شرح المخللاتي على ناظمة الزهر للشاطبي ، طبع الرشيد بالمدينة المنورة .
    4. تحقيق شرح الزبيدي على الدرة في القراءات الثلاث ، طبع المكتبة العصرية - بيروت .
    5. الفرائد التجويدية في شرح الجزرية ، طبع مطابع الرشيد بالمدينة المنورة .
    6. تحقيق كتاب ( الفتح الرحماني ) للشيخ سليمان الجمزوري في تحريرات الشاطبية ، طبع بيت الحكمة - القاهرة .
    7. تأملات حول تحريرات العلماء للقراءات المتواترة ، مطابع الرشيد بالمدينة المنورة .
    8. تحقيق شرح الفاسي على الشاطبية ( ت 656 هـ ) على الدرة في القراءات الثلاث ، طبع دار الضياء - مصر .
    9. تحقيق التحفة الوفية بأحكام وقف حمزة وهشام على الهمزة العلية ، للإيباري ، طباعة دار الضياء بطنطا .
    1. البحور الزاخرة في شواهد البدور الزاهرة .
    2. [الإرشاد إلى أهمية الإسناد] ، طبع مطبعة غراس بالكويت .
    3. تحرير الطلبة على تحريرات الطيبة ، طبع مطبعة غراس بالكويت .
    ولم يزل الشيخ يقرئ طلابه حتى وفاته [ يوم الأحد 23 من شهر ذي الحجة 1429 هـ ، الموافق 21/12/2008 م ، بالكويت ] رحمه الله رحمة واسعة ، وتقبله في أهله وخاصته ، وجمعنا وإياه بالفردوس الأعلى من جنته .. اللهم آمين آمين . وإنا لله وإنا إليه راجعون .



  6. #6

    افتراضي القول الأسنى الزكي في ترجمة شيخي المسند رضا بن علي العلواني

    [gdwl]
    هو الشيخ المُسْنَدُ المُقْرِئُ الفاضل والأستاذ الكبير أبو عبد الرحمن رضا بن علي بن درويش الأسيوطي العلواني مدرس القرآن والقراءات بمعهد شبرا الخازندارا التابع للأزهر الشريف أصله من أسيوط إحدى محافظات صعيد مصر من قرية ديكران – والعلاونة فرع من قبيلة جهينة يرجع أصلها إلى إسماعيل عليه السلام.
    ولد شيخنا بمصر القديمة بشارع أبي سيفين بالملك الصالح عام 1963م ونشأ في هذه المنطقة وأقام فيها.
    شيوخه

    حفظ القرآن الكريم بمسجد الشفقة الإسلامية بشارع أبي سيفين على فضيلة الشيخ حسن أحمد الأسيوطي مولدًا والمدرس بالأزهر وخريج معهد قراءات شبرا رحمه الله.
    وكان بنفس المسجد مقرأة دائمة لفضيلة الشيخ قاسم الدجوي شيخ القراءات المشهور رحمه الله وكذا الشيخ علي السقالي رحمه الله تعالى.
    وقد قرأ القرآن الكريم على جمع غفير من أهل الأداء والقراءة والإتقان منهم:
    * فضيلة الشيخ عبد الرزاق البكري رحمه الله قرأ عليه شيخنا من الفاتحة إلى النساء برواية حفص عن عاصم ببيته بالتونسي بالإمام الشافعي.
    * فضيلة الشيخ عبد الله الجوهري العلم الشهير المتقن المحقق شيخ قراء مقرأة الإمام الشافعي موجه القرآن وعلومه بإدارة شؤون القرآن بالأزهر والأوقاف وعضو لجنة مراجعة المصحف الشريف بمجمع البحوث الإسلامية رحمه الله وقد قرأ عليه شيخنا القرآن كله من الفاتحة إلى الناس برواية حفص عن عاصم من الشاطبية والطيبة بمنزله بأبي العلاء فأجازه بها بعد أن أعلمه بالطرق المعتبرة لحفص من طيبة النشر وكما قرأ عليه متني التحفة والجزرية ودرس عليه أحكام التجويد من كتابه الإيضاح.
    * فضيلة الشيخ الدكتور عبد الباسط حامد الشهير بعبد الباسط هاشم أستاذ القراءات وغريب القرآن حفظه الله وبارك في عمره فقد نفع الله به خلقًا كثيرًا لا يحتويهم الحصر والعد وقد قرأ عليه الشيخ القرآن بالعشر الصغرى من الشاطبية والدرة وكذا الكبرى من الطيبة فأجازه بها وبالأربع الشواذ كما درس عليه شرح التحفة والجزرية والشاطبية والدرة والطيبة وأجازه بالجميع.
    * فضيلة الشيخ عرفان محمد إبراهيم الحامولي شيخ القرآن بمعهد الأرقم بن أبي الأرقم بمعادي القاهرة حفظه الله وبارك في عمره وقد قرأ عليه شيخنا القرآن بمنزله بعرب المعادي وكذا بمنزله بشارع أحمد سعيد بالعباسية وذلك برواية حفص عن عاصم بقصر المنفصل من طريق الفيل من كتاب المصباح فأجازه بها.
    * فضيلة الشيخ سعد أبو طالب شيخ مقرأة مسجد أبي داود بالحوامدية حفظه الله وقد قرأ عليه شيخنا القرآن من الفاتحة إلى الناس بالعشر الصغرى إفرادًا من الشاطبية والدرة وذلك بمنزله بصهران بالحوامدية وأجازه بها كما قرأ عليه متني الشاطبية والدرة.
    * فضيلة الشيخ الدكتور عبد العزيز عبد الحفيظ رحمه الله وقد قرأ عليه شيخنا رواية حفص عن عاصم من الشاطبية من الفاتحة إلى نهاية سورة التوبة.
    * فضيلة الشيخ حسان حسانين بدوي حفظه الله تعالى وبارك في عمره وقد قرأ عليه شيخنا القرآن بالعشر الكبرى وأجازه بها.
    * فضيلة الشيخ محمد توفيق بن نور الدين الحداد المولود بدمشق والمقرئ بها والمجاز بالعشر الصغرى من شيخه محمد كُرَيِّم رَاجِح حفظهما الله وقد قرأ عليه شيخنا القرآن بالعشر الصغرى من الشاطبية والدرة فأجازه بها.
    * فضيلة الشيخ بكري بن عبد المجيد الطرابيشي حفظه الله وقد قرأ عليه شيخنا بعض القرآن برواية حفص عن عاصم من الشاطبية بمسجد حمدان بمدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية فأجازه بها وجملة من كان معه من المصريين والقاطنين بالشقراء التابعة لمدينة الرياض بالمملكة ومنهم: الشيخ حمدي نور الدين وأصله من شبرا بالقاهرة وقد شهد على الإجازة الشيخ علي حسن أحمد السعودي الأصل وكذلك الشيخ مشعل حمد الحافي السعودي الأصل وهما ممن قرأ على الشيخ وأجازهما.
    * فضيلة الشيخ أحمد بن صبحي بن علي شبكة حفظه الله المجاز بالقراءات السبع من طريق الشاطبية من الشيخ أحمد الزيات رحمه الله وقد قرأ عليه شيخنا القرآن كله من الفاتحة إلى الناس بقراءة عاصم من الشاطبية فأجازه بها وذلك بمدينة بُريدة بالقصيم كما قرأ عليه رواية ورش من الفاتحة إلى سورة العنكبوت كما قرأ عليه سورة البقرة جمعًا للقراء السبعة من الشاطبية.
    * فضيلة الشيخ أبو أسامة محمد بن صالح أبو زيد الشوكاني حفظه الله تلميذ الشيخ محمد أحمد معبد والشيخ سيد لاشين والشيخ إبراهيم الأخضر وكلهم يُقرئون بالمسجد النبوي والشيخ أبو أسامة مدرس بمركز التدريب التربوي ومشرف بالجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمدينة وهو ممن أجازهم الشيخ بكري الطرابيشي بالقراءات العشر وقد قرأ عليه شيخنا القرآن برواية حفص عن عاصم من الشاطبية وأجازه بها كما قرأ عليه رواية ورش بجميع أوجهها من الفاتحة إلى سورة النساء.
    * فضيلة الشيخ مصباح إبراهيم تلميذ الشيخ الفاضلي أبو ليلة وهو من أعلى الأسانيد في القراءات العشر الصغرى من الشاطبية والدرة فبينه وبين الشيخ إبراهيم العبيدي ثلاث رجال فقط فهو بهذا من طبقة الشيخين (عبد الفتاح هنيدي وبكري بن عبد المجيد الطرابيشي) وقد قرأ عليه شيخنا بالعشر الصغرى فأجازه بها وقرأ عليه متون التحفة والجزرية والشاطبية والدرة وأجازه بها.
    * فضيلة الشيخ سلمان محمد عبد السلام تلميذ الشيخ الفاضلي أبو ليلة أيضًا وشقيق الشيخ زكريا محمد عبد السلام حفظهما الله وهو من أعلى الأسانيد في القراءات السبع من الشاطبية فبينه _ أيضًا _ وبين الشيخ إبراهيم العبيدي ثلاث رجال فقط فهو بهذا من طبقة الشيوخ (عبد الفتاح هنيدي، وبكري بن عبد المجيد الطرابيشي، ومصباح إبراهيم) وقد قرأ عليه شيخنا بعض القرآن بالقراءات السبع من الشاطبية وكذا بعض المتون فأجازه بها.
    * الشيخة نفيسة بنت عبد الكريم زيدان عيد أحمد تلميذة الشيخ ندا علي ندا وقد قرأ عليها شيخنا العشر الصغرى من الشاطبية والدرة وأجازته بها وبمتون التحفة والجزرية والشاطبية والدرة والطيبة وكذا بعض المتون الأخرى والأربعة الزائدة على العشرة.
    * فضيلة الشيخ إلياس بن أحمد البرماوي مدرس القرآن والتجويد بالمسجد النبوي الشريف وصاحب كتاب "إمتاع الفضلاء بتراجم القراء فيما بعد القرن الثامن الهجري" وقد قرأ عليه شيخنا متني التحفة والجزرية غيبًا من حفظه في مجلس واحد فأجازه بهما وشيخنا ممن ترجم له الشيخ إلياس بكتاب إمتاع الفضلاء المذكور.
    * وغير هؤلاء كثير.
    تلاميذه

    • فضيلة الشيخ محمد علي ريحان المصري أصلا والمقيم بدار السلام – المعادي وهو شيخ فاضل له باع في العلم ولا سيما العقيدة والحديث والفقه وهو خطيب مشهور وله مؤلفات في السُّنَّة.
    • محمد محمد حسانين المصري أصلا المقيم بحلوان وهو إمام وخطيب بالأوقاف المصرية.
    • الشيخ رجب أحمد محمد أبو بكر المصري أصلا والمقيم بالعُلا – المدينة النبوية وهو مدرس بجمعية العُلا.
    • الشيخ إبراهيم بن صالح محيجن الراشد السعودي الأصل والمقيم ببريدة وهو مشرف تربوي (قرآن وقراءات) بإدارة التربية والتعليم بالقصيم.
    • الشيخ أحمد محمد العثيم السعودي الأصل والمقيم ببريدة ومدرس المواد الشرعية بإدارة التربية والتعليم بالقصيم.
    • الشيخ فهد بن عبد الله التركي السعودي الأصل والمقيم ببريدة ومدرس المواد الشرعية بإدارة التربية والتعليم بالقصيم.
    • الشيخ أحمد حامد عبد المقصود المصري أصلا والمقيم بالعُلا – المدينة النبوية – ويعمل بالجمعية.
    • عبد الرحمن رضا علي درويش ولد الشيخ وهو طالب بكلية الدراسات الإسلامية بالأزهر الشريف وقد قرأ عليه بالمملكة العربية السعودية – البكيرية – مسجد القصر كما قرأ على فضيلة الشيخ محمد توفيق الحداد السوري الأصل.
    • الشيخ شريف سيد عبد الرحمن محمد المصري أصلا وهو إمام وخطيب مسجد الرحمن – المرج الجديدة.
    • الشيخ محمد محسب المصري أصلا والمقيم بالمرج الجديدة وهو شيخ معهد بالأزهر الشريف ومدرس قرآن كريم ولغة عربية.
    • الشيخ أحمد علي زايد المصري أصلا والمقيم بصقر قريش المعادي وهو إمام وخطيب بالأوقاف المصرية.
    • الشيخ محمد فتحان عدي بن ترميذي ماليزي الأصل.
    • الشيخ عماد الدين حسانين كامل المصري أصلا والمقيم بالملك الصالح – مصر القديمة.
    • الشيخ أيمن فتحي عبد الرحمن حامد قطب المقيم بكفر حكيم – كرداسة.
    وكلهم قرؤوا القرآن على الشيخ برواية حفص عن عاصم من الشاطبية وغيرهم خلق كثير.
    • كاتب الترجمة: أبو أحمد سامي بن علي بن عبد الرحمن الدسوقي عائلةً والشافعي لقبًا والمصري أصلا وهو مصحح لغوي ومعد برامج بقناة المجد الفضائية وقد وفقني الله تعالى وقرأت القرآن على شيخنا بقراءة عاصم بروايتي حفص وشعبة عنه من الشاطبية والطيبة فأجازني بهما وكذا بالتحفة والجزرية.
    • الشيخ يوسف عبد الله السالم السعودي أصلا والمقيم ببريدة بالقصيم وله باع ومؤلفات في علوم العقيدة والحديث والفقه وقرأ القرآن على الشيخ بقراءة عاصم من الشاطبية وأجازه بها.
    • الشيخ محمد نادي عشيري محمد المصري أصلا والمولود بمحافظة المنيا بالصعيد وقرأ القرآن على الشيخ بقراءة عاصم من الشاطبية وأجيز بها.
    • الشيخ نادر فتحي حمدي محمد المصري أصلا والمقيم بالمنيرة الغربية محافظة الجيزة وقرأ القرآن على الشيخ بقراءة عاصم من الشاطبية وأجيز بها.
    • الشيخ حنيف عيسى عبد الرشيد ماليزي الأصل وقرأ القرآن على الشيخ بقراءة عاصم من الشاطبية وأجيز بها في رجب 1429 هـ.
    • الشيخ محمد إبراهيم محمد محمد المصري أصلا – المنيا – مغاغة – برطباط والمقيم حاليا بمدينة أكتوبر وقرأ القرآن على الشيخ بقراءتي عاصم ونافع من الشاطبية وأجيز بهما في مارس 2009 م.
    • الشيخ عبد الغفار جابر محمد كامل المصري أصلا والمقيم بمدينة أكتوبر وقرأ القرآن على الشيخ بقراءة عاصم ورواية قالون من الشاطبية وأجيز بهما.
    • الشيخ أحمد عبد الحفيظ المصري أصلا المقيم بالمعادي والمدرس بمعهد الأرقم وقرأ القرآن على الشيخ بقراءتي عاصم وابن كثير من الشاطبية وأجيز بهما.
    وغيرهم كثير.
    من قرأ على الشيخ بالصغرى وأُجِيزَ بها

    • الشيخ علي رفعت يوسف المصري أصلا والمدرس بالأزهر الشريف ودار الأرقم بالمعادي.
    • الشيخ عزيز الله بن سيف الله بن حبيب الله الأندجاني.
    • الشيخ محمد بن محمد بن حسن بن أحمد المصري أصلا والمقيم بحي السيدة زينب والمدرس بمعهد الشيخ محمد جبريل ومقدم برنامج ورش بقناة الرحمة الفضائية.
    • الشيخ علاء بن أسعد بن بعرور بن أحمد المصري أصلا – كفر حكيم – كرداسة والحاصل على ماجستير في القراءات من المدينة النبوية.
    • الشيخ خالد السيد خليل السيد المصري أصلا والمقيم بعزبة النخل – المرج.
    • الشيخ عبد الرحيم أحمد حسن المصري أصلا والمقيم بدار السلام – المعادي.
    • الشيخ سليم محمد السيد إبراهيم العقباوي المصري أصلا والمقيم بأبي رواش – مركز كرداسة.
    • الشيخ عبد الناصر عبد الحليم حافظ الأبوز المصري أصلا والمقيم بقرية المنصورية – مركز إمبابة.
    • إبراهيم محي الدين المصري أصلا والمقيم بدار السلام والطالب بكلية علوم القرآن بطنطا.
    وغيرهم.
    مؤلفاته
    • فتح الكريم في أحكام تجويد القرآن الكريم (تحت الطبع).
    • فتح الرحمن في تيسير طرق حفص بن سليمان.
    • جوهرة الزمان وبغية قارئ القرآن في أشهر طرق حفص بن سليمان وهو مختصر من الأول.
    • الوافي في رواية شعبة الكوفي من طريقي الشاطبية والطيبة.
    • المغني في رواية قالون عن نافع المدني من طريقي الشاطبية والطيبة.
    • فتح رب البريات في قراءة حمزة الزيات من طريق الشاطبية.
    • التيسير في جمع القراءات العشر الصغرى (تحت الطبع).
    هذا ولا يزال الشيخ حفظه الله يُؤَلِّفُ وَيُصَنِّفُ ويُقرِئُ القرآن ليل نهار وذلك بمعهد القراءات بشبرا وبمسجد الخازندارا وبمنزله بدار السلام - المعادي.
    ألا أطال الله عمر شيخنا وأحسن عمله وخاتمته وجزاه عنا وعن القرآن خير الجزاء.[/gdwl]
    التعديل الأخير تم بواسطة سامي الشافعي ; 05-08-2009 الساعة 01:24 AM

  7. #7

    افتراضي رد: صفحة خاصة بالتراجم

    هل ممكن الحصول على ترجمة للشيخ المقرئ/ مصباح .الذي يسكن بإأسيوط..

  8. #8

    افتراضي رد: صفحة خاصة بالتراجم

    السيرة الذاتية للشيخ احمد زكى عطية طلبه

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السيرة الذاتية
    ولد الشيح أحمد زكى عطية طلبة فى مدينة القاهرة فى 7 يوليو 1938 م والموافق 10 جمادى الأولى 1357 هجرى، وتوفى والده وكان عمره 12 عام وتولت والدته رعايته فكانت بالنسبة له الأم والأخت والصديقة.
    وقد نشأ نشأة عادية وأقام فى القاهرة، وفى سن الرابعة عشر انتقلت العائلة إلى الاسكندرية وحصل على شهادة التوجيهية من مدرسة الرمل الثانوية بالأسكندرية.
    ثم التحق بالكلية البحرية عام 1955 م الدفعة العاشرة وتفوق فى دراسته بالكلية إلى أن تخرج برتبة ملازم ثان عام 1958 وخدم فى الوحدات البحرية المختلفة.
    وفي عام 1966م
    طلب من الشيخ ياسين رشدى –
    وهو ابن خاله الأكبر -أن يحفظه القران فأجابه إلي طلبه. وقد كان له نعم الشيخ والمربى والاستاذ والمعلم
    فتلقى عنه القران وعلومه والحديث والفقه.
    خلال هذه المده من 1966 إلي 1969 كان يمارس عمله فى القوات البحرية ويحفظ القرءان سرا ولا يخبر أحدا بذلك
    ثم تم اختياره لبعثة تعليمية فى الاتحاد السوفيتى فى المدة من أكتوبر 1966 حتى أكتوبر 1967 استمر خلالها فى حفظ القران، وتوطدت العلاقة بينه وبين شيخه حيث أنه رغم البعد والغربة فقد استمر فى تحصيل وحفظ القران. وبعد أن عاد من الاتحاد السوفيتى تزوج من زوجة صالحة كانت له خير معين في تكملة طريق القرءان وعلوم الدين، وأنجب منها أولاده محمد ومحمود وضحي.
    وخلال حرب الاستنزاف حيث كان يعمل فى لواء المدمرات تعرضت سفينته لهجوم من طائرة معادية أصيب أثناء ذلك بانزلاق غضروفي أقعده عن العمل حيث لازم الفراش لمدة 8 شهور، ختم خلالها القرءان وكان ذلك فى ابريل 1969، ثم فاجأه شيخه الشيخ ياسين رشدى بلقاء مع فضيلة الشيخ عامر السيد عثمان فطلب من فضيلتة إختبار تلميذه الشيخ أحمد طلبة في حفظ القرءان - وكان هذا اللقاء فى بيت الشيخ ياسين رشدى – واختبره الشيخ عامر اختبارا شديدا جدا، سأله خلاله فى كل سور القران من غير ترتيب حتى يتاكد من إتقان حفظه.
    ونجح الشيخ أحمد طلبه في هذا الاختبار المفاجئ فلم يخطئ خطأَ واحدا مما أسعد شيخه الشيخ ياسين رشدى. وقال له إن استطعت أن تقرا علي الشيخ عامر ختمة كاملة فافعل، ولكن إياك إياك ان تقرا عليه فى المقارىء بل إقرأ عليه فى بيته - فقد قال لي شيخي الشيخ محمد الامير عبد المنعم إذا مات الشيخ عامر فلا عامر بعده
    وتم هذا فعلا فقد أذن له فضيلة الشيخ عامر بالحضور إلي بيته بالقاهرة يوم الثلاثاء من كل اسبوع من الساعة التاسعة صباحا حتي السادسة مساءََ يقرأ عليه القرءان بمفرده ولمدة سنوات عديدة
    واستمر فى تلقى القران وقرأ على الشيخ عامر ختمة كاملة لرواية حفص عن عاصم من طريق روضة ابن المعدل ثم ختمة ثانية. ثم أجازه الشيخ عامر شفاهة لتعليم رواية حفص عن عاصم. فبدأ بتعليمها في بيته أولا ثم بمسجد المواساة بالأسكندرية وحتي اليوم.
    وأقرأه الشيخ عامر عثمان قراءة ابن كثير بعد أن أهدى إليه نسخة من المصحف مصححة بخط يده بهذه القراءة فقرأ عليه حوالى ثلث القران بقراءة ابن كثير براوييه البزى وقنبل.
    وحضر الشيخ عامر يوما مقرأة الشيخ ياسين رشدى بالأسكندرية، فقرأ الجميع عليه برواية حفص بما فيهم الشيخ ياسين رشدى، وأراد أن يخبر الحاضرين بتعليمه للشيخ أحمد طلبة قراءة ابن كثير. وفي ذلك اليوم أمره شيخه الشيخ ياسين بتأجيل تعلم القراءات لحين الانتهاء من تحصيل علوم القران والحديث والفقه. فالتزم بتعليمات شيخه.
    وكان الشيخ عامر إذا حضر إلى الاسكندرية للتفتيش على المقارىء يقيم فى بيت الشيخ احمد طلبة بدلا من استراحة وزارة الأوقاف فكان يقرأ عليه ويصاحبه إلى المقارىء ويتعلم منه الكثير من أحكام التلاوة.
    وبعد وفاة زوجته أقام الشيخ عامر رحمه الله فى مستشفى الدكتور إبراهيم بدران في جناح خاص وكان يزوره ويقرأ عليه القرءان. ثم سافر الشيخ عامر عثمان إلى المدينة المنورة لمراجعة المصاحف وإجازة شيوخ المملكة العربية السعودية. فكان الشيخ أحمد طلبة يسافر اليه بالمدينة ويقرأ عليه القرءان وقد سجل قراءته عليه من أول الفاتحة حتى نهاية سورة الأنعام.
    ويحتفظ الشيخ احمد طلبة بهذه التسجيلات النادرة لنشرها علي العالم الإسلامي وقد كان آخر من قرأ عليه القرءان من المصريين قبل وفاته رحمه الله ب15 يوما. ويذكر أن آخر ما قرأه عليه من القرءان سورة الشعراء.
    وبوفاة الشيخ عامر رحمة الله عليه أحس الشيخ أحمد طلبه بفراغ كبير فلم يجد من يصل إلى إتقان الشيخ عامر فى القراءات كي يكمل عليه باقي القراءات فقد تعلم علي يديه في الفترة من مايو 1969وحتي وفاته في 15 مايو سنة 1988 أي لمدة تسعة عشر عاما.

    ثم كان اللقاء بفضيلة الشيخ عبد الباسط هاشم البصير بقلبه في شهر يوليو2002
    وهو أعلي الأسانيد في القراءات العشر الكبرى
    لقاء محبة ووفاء فكل منهما يدين لفضيلة الشيخ عامر بالفضل والتوقير والاحترام.
    ثم اكتشف الشيخ أحمد طلبة ان شيخه الشيخ عبد الباسط هاشم بحر لايدرك قراره وكنز من كنوز علم القراءات وعلوم القرءان والحديث والفقه،
    وكان أشبه الناس بالشيخ عامر رحمه الله من حيث تفانيه فى إتقان علم القراءات وإخلاصه ودأبه علي تعلم وتعليم القراءات.
    فقرر الشيخ أحمد طلبة أن يتفرغ لمصاحبة الشيخ عبد الباسط هاشم وملازمته فأقام في القاهرة لتسجيل ونشر هذه العلوم النادرة والتى لم تنشر من قبل،
    وخطط لذلك بأن يسجل جميع القراءات المتواترة أثناء تلقيه لهذه القراءات. فكان يقرأ عليه الرواية ويسجلها بالأخطاء التى يصححها له الشيخ عبد الباسط هاشم كى يستفيد أكبر عدد ممكن من هذه التصحيحات.
    فقرأ عليه حوالى 20 ختمة بروايات وقراءات مختلفة كلها مسجلة بتعليقات الشيخ عبد الباسط،
    كما سجل معظم القرءان بصوت الشيخ عبد الباسط هاشم نفسه برواية حفص عن عاصم.
    ثم تلقى ودرس وسجل شرح قصيدة حرز الأمانى ووجه التهانى للإمام الشاطبي
    وقد أجاز فضيلة الشيخ عبد الباسط هاشم الشيخ أحمد طلبة في الآتي
    وقد أجاز فضيلة الشيخ عبد الباسط هاشم الشيخ أحمد طلبة في الآتي
    - ختمة لكل قراءة من القراءات العشر المتواترة برواتها وجميع طرقها
    - القراءات السبع المتواترة من الشاطبية
    - سماع ودراية وفهم وخبرة لقصيدة حرز الأماني ووجه التهاني (الشاطبية)
    - القراءات الثلاث المتممة للعشر من الدرة
    - القراءات العشر الصغري
    - القراءات الأربع الشاذة
    - كتاب الكامل للامام الهذلى فى القراءات الاربعين الزائدة على العشر
    - المتون الخاصة باحكام التجويد ( المقدمة الجزرية – تحفة الأطفال )
    - طيبة النشر مع شرحها شرحا وافيا من شرح الإمام النويري
    - القراءات العشر الكبرى إفرادا وجمعا وعرضا

    ولا يزال يتلقي علوم القراءات من فضيلة شيخه الشيخ عبد الباسط هاشم حتي الآن

    ثم التقي الشيخ أحمد طلبه بفضيلة الشيخ عبد الفتاح مدكور أعلي الأسانيد في رواية حفص عن عاصم في مصر
    فقد قرأ على الشيخ الضباع والشيخ عثمان مراد. رحمهما الله
    وقد أجاز فضيلة الشيخ عبد الفتاح مدكور الشيخ أحمد طلبة في
    - قراءة وإقراء رواية حفص عن عاصم بقصر وتوسط المد المنفصل من طريقى الشاطبية والطيبة
    - متن السلسبيل الشافى ورسالة قصر المنفصل للشيخ عثمان سليمان مراد
    - متن تحفة الاطفال للإمام الجمزورى ومتن المقدمة الجزرية للامام ابن الجزرى

    وفي زيارة لفضيلة الشيخ عبد الله ناجي المخلافي مدرس القراءات بالمسجد النبوى الشريف،
    صاحبه الشيخ أحمد طلبة للقاء فضيلة الشيخة سميعة محمد السيد بكر البصيرة بقلبها بقويسنا
    والتى تلقت القران الكريم عن شيخها الشيخ على حماد ماضى والشيخ مصطفى محمود شاهين العنوسى
    وهى اعلى سند في المتون وقد أجازت فضيلتها الشيخ أحمد طلبة في تعليم
    - متن التحفة الاطفال للإمام الجمزورى
    - متن المقدمة الجزرية لإمام ابن الجزرى
    - اجازة من الشيخ محمود الصياد بالسبع الصغرى شيخه الشيخ عبد الحميد منصور
    - اجازة من الشيخ عبد الحميد منصور تلميذ الشيخة ام السعد بالعشرة الصغرى

    ولا يزال فضيلة الشيخ أحمد زكي عطية طلبة يقرئ تلامذته القرءان ويتلقوا عنه أحكام التلاوة والتجويد بمسجد المواساة بالأسكندرية وبمنزله بالقاهرة والأسكندرية ولا يتقاضى علي تعليمه للقرءان وإجازاته أجرا إلا الثواب من الله




    القاهرة ت 20227010256+

  9. #9

    افتراضي رد: صفحة خاصة بالتراجم

    1- الشيخ عبد الله الطاهر

    مصر -محافظة الشرقية _قرية هرية رزنة

    من مواليد 6-4-1964

    الشيخ مقرئ للقراءات العشر الصغرى والان فى ختمة فى القراءات الكبرى.

    1-قرا القراءات الصغرى على شيخ المقارئ فى الشرقية الشيخ عبد الرحيم حبيب وقرا الشيخ عبد الرحيم على مصطفى احمد حسن عبد الله وهو على الشيخ عبد الحكيم حسن سلمى وهو على احمد اسماعيل الزرباوى وهوعلى حسن رويحل وهو على محمد الشهير بالفراش وهو عن الشيخ الفراش وهو عن الشيخ الدمياطى وهو عن البنا الدمياطى .وسند الشيخ عبد الله هنا 34
    2-وايضا قراها على الشيخ السيد حسين الصباح كان عضو سابق فى لجنة مراجعة المصاحف وكان رئيس اللجنة وقتها الشيخ عبد الغفار الزيات .وقرا الشيخ السيد حسين حفص من الشاطبية على الشيخ احمد الزيات وسند الشيخ عبد الله هنا 31.وقرا الشيخ السيد حسين الصغرى على الشيخ محمد صلاح الدين السرتى وهو على الزيات بسنده المعروف
    وسند الشيخ عبد الله هنا 32
    -وايضا قرا الشيخ عبد الله على الشيخ عبد الودود شحاتة الملوى فى المنيا وقرا الشيخ عبد الودود الصغرى على الشيخ عبد العزيز رشوان وهو على الشيخ خليل الجناينى بسنده المعروف وسند الشيخ عبد الله هنا 31

    وللعلم الشيخ عبد العزيز رشوان له سند اخر تجدونه فى موقع الشيخ محمد المنشد

    وقرا الشيخ عبد الله كما اخبرنى على كثيرين الصغرى والكبرى منهم من مات قبل الاجازة .ومنهم من كان فى اماكن تحتاج الى سفر طويل جدا.
    الشيخ متقن جدا ومتواضع وعليه سمت العلماء وغير متساهل فى اعطاء الاجازة لايعطيها الا بحقها
    الشيخ له شروح للتحفة شرائط كاسيت من انتاج شركة الفرقان
    وايضاشرح الجزرية والشاطبية والدرة كثيرا
    وصلى التراويح اكثر من مرة فى المركز الاسلامى بلندن وايضا هو امام مسجد التوحيد بنفس القرية .
    اجاز الكثير من الطلاب بالمئات فى حفص والقراءات ومن الصفات الجميلة للشيخ انه اثناء الختمة كنت اقرا عليه الكلمات التى تحتاج لضبط واتقان كل حصة وكان لايمل ابدا
    والشيخ له قراءة باحدى الرويات على موقع قناة المجد.وشارك فى العديد من اللقاءات على القنوات الفضائية الاسلاميةتليفون الشيخ عبد الله
    0171721910

    2- الشيخ رفعت البسطويسى له ترجمة على النت واضيف رقم تليفونه 0196166582

  10. #10

    افتراضي رد: صفحة خاصة بالتراجم

    الشيخ الطبيب الجراح الأزهري سعيد صالح زعيمة السكندرى
    من تلاميذ الشيخ محمد عبد الحميد عبد الله السكندري صاحب الاسناد العالي حفظه الله أجيز على يد أكثر من 20 شيخا وشيخة منهم على سبيل المثال لا الحصر الشيخ عبد الفتاح مدكور، الشيخ السمنودي والشيخ النحاس والشيخ على رحال السكندري والشيخة تناظر والشيخ ابراهيم المعلم والشيخ الزيات والشيخ مصباح والشيخ محمد يونس الغلبان والشيخ عبد الحميد يوسف منصور وهو منخريجى معهد القراءات وكلية علوم القرءان .

    الشيخ متقن جدا وبحر مغدق فى اللغة وعلوم القرءان وصاحب همة عالية جدا .و يعطى وقت كبير جدا للاقراء اجاز العديد من طلبة العلم . فى مصر وخارجها .لايشترط اجر ولايرد عطاء القرءان محب لتلاميذه جدا .له شروح على التحفة والجزرية والشاطبية والدرة والطيبة وعلوم القرءان

    تليفون الشيخ 0178633621

+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. متعلقات خاصة بالعد
    بواسطة منى العبادي في المنتدى منتدى علم عد الآي
    الردود: 13
    آخر مشاركة: 07-14-2013, 10:58 PM
  2. إلى تلاميذ الشيخ ايمن سويد خاصة ولاهل القران عامة ::::
    بواسطة رياض الداودى في المنتدى منتدى القراءات
    الردود: 5
    آخر مشاركة: 12-12-2010, 12:42 PM
  3. صفحة خاصة بالإجازات
    بواسطة بنت الإسلام في المنتدى منتدى الإجازات و الأسانيد
    الردود: 8
    آخر مشاركة: 10-09-2010, 06:31 PM
  4. صفحة خاصة بالأسانيد
    بواسطة بنت الإسلام في المنتدى منتدى الإجازات و الأسانيد
    الردود: 11
    آخر مشاركة: 06-10-2010, 08:03 PM
  5. الردود: 0
    آخر مشاركة: 03-28-2010, 10:44 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك