مسوغات الابتداء بالنكرة تكلم عليها العلماء فأكثروا، وقد رأيت نظما جيدا في هذه المسوغات، فأحببت أن أشارككم فيه.
قال الشيخ تاج الدين ابن مكتوم رحمه الله تعالى
:


إذا ما جعلت الإسم مبتدءا فقل .................... بتعريفه إلا مواضع نكرا
بها وهي إن عدت ثلاثون بعدها .................... ثلاثتها فاحفظ لكي تتمهرا

ومرجعها لاثنين منها فقل هما .................... خصوص وتعميم أفاد وأثرا
فأولها الموصوف والوصف والذي .................... عن النفي واستفهامه قد تأخرا


كذاك اسم الاستفهام والشرط والذي .................... أضيف وما قد عم أو جا منكرا
كقولك دينار لدي لقائل .................... أعندك دينار فكن متبصرا

كذا كم لإخبار وما ليس قابلا .................... لأل وكذا ما كان في الحصر قد جرا
وما جا دعاء أو غدا عاملا وما .................... له سوغ التفصيل أن يتنكرا


وما بعد واو الحال جاء وفا الجزا .................... ولولا وما كالفعل أو جا مصغرا
وما إن يتلو في جواب الذي نفى .................... وما كان معطوفا على ما تنكرا

وساغ ومخصوصا غدا وجواب ذي .................... سؤال بأم والهمز فاخبر لتخبرا
وما قدمت أخباره وهي جملة .................... وما نحو ما أسخاه في القر بالقرا


كذا ما ولي لام ابتداء وما غدا .................... عن الظرف والمجرور أيضا مؤخرا
وما كان في معنى التعجب أو تلا .................... إذا لِفُجَاةٍ فاحوها تحوِ جوهرا


من الأشباه والنظائر للسيوطي.