+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: نـظـْمُ الاختلاف بين رواية ورش وحفص ...’~

  1. #1

    افتراضي نـظـْمُ الاختلاف بين رواية ورش وحفص ...’~





    يقول الشيخ أعمر بن محمد الأمين بن محمد بوبا الجكني :




    الحمْدُ للَّهِ الَّذي قدِ اصطفَى * * * مِن رُسْلِهِ المُكَرَّم ينَ المُصْطفى
    صلَّى عليْهِ وعليْهِمُ إلَـ * * * ـهُنا وسلَّمَ ومَن لَهُمْ تَلا
    وبعدُ لَمَّا في المصاحفِ انْحصَرْ * * * مَرْويُّ ورشٍ والذي حفْصٌ أثَرْ
    أردتُ أن أَمِيزَ بيْن ما روَى * * * ورشٌ وما مَرْويُّ حفصٍ قدْ حَوى
    أعْنِي مصاحفَ الزَّمانِ هاهُنا * * * وغيرُها لَم يَكُ لِي بهِ اعْتِنا
    أُبِينُ ما عليهِ ذانِ ائْتلَفَا * * * فقطْ وما عنِ الأخيرِ قد وفَى


    وما بِهِ انفرَدَ ورْشٌ أُهْمِلُ * * * كذا الَّذي عن غيْرِ ذَينِ يُنقَلُ

    ورُبَّما أطلقْتُ ما عليهِ حفْـ * * * ـصُ عاصمٍ مع غيرِهِ قدِ ائْتلفْ
    والفِعلُ دُونَ فاعلٍ إذْ يَرِدُ * * * فهْو إلى ضميرِ حفْصٍ مُسنَدُ
    وهْو مُفسِّرُ الضَّميرِ حيْثُ لَمْ * * * يَكُ لهُ مفسِّرٌ قبْلُ ارْتسَمْ
    أُقدِّمُ الَّذي دعَوْهُ المطَّرِدْ * * * ثُمَّ يَليهِ ما دعَوْهُ المنْفرِدْ
    بهِ أُحاذي الحِرزَ فِي التَّبويبِ * * * وما رآهُ الحِرزُ مِن تَصْويبِ
    ترَكْتُ الادْغامَ الكبيرَ إذْ لَمْ * * * يرِدْ عنِ الشَّيخَين ِ فيهِ مُدْغَمْ
    وها أنا أشرَعُ فيما أقصِدُ * * * على إعانةِ العلِي أعْتمِدُ
    أرْجو من الله العلِي أن يَكْمُلا * * * سهْلاً كما بِالابتِدا تَفضَّلا
    خلَّصَهُ مِن كُلِّ ما يَشينُ * * * مِن غرَضٍ فاسدٍ المُعينُ
    سَمَّيْتُه الفارق بيْن ما رَوَى * * * ورشٌ وما مَرْويُّ حفصٍ قد حوَى


    باب التعوذ والبسملة

    وليْس فِي استِعاذةٍ خِلافُ * * * بيْنهُما بل عنهُما ائتِلافُ
    بَسْملَ حفصٌ دونَ خُلفٍ قبلَ مَا * * * سِوى براءةٍ وقبلُ حَرَّمَا

    أي حرم الإتيان بالبسلمة قبل براءة


    سورة الفاتحة

    مَلِكِ بالقصْرِ بِمالِكِ أَثَرْ * * * عَنْ عاصمٍ حفصٌ ونِعْمَ مَن قَصَرَ

    أي: روى حفصٌ عن عاصمٍ (مالك) بمد بعد الميم بدل القصر، وقد أثنيتُ على القصر بقولي: ونعم من قصر لقول النسفي: (مالك) عاصم وعليّ، (ملك) غيرهما، وهو الاختيار عند البعض ........

    باب ميم الجمع

    ومَا ارْتضَى في مِيمِ جَمعٍ عِيسَى * * * علَيْهِ ما فِيها لِحفْصٍ قِيسَا
    وَبعْضُهُم ْ قالونُ عنْهُ خيَّرَا * * * لكِنَّما الإسكانُ عنْهُ اشْتَهَرَا


    باب هاء الكناية

    فيهِ مُهانًا مَدَّ حفصٌ فيهِ * * * فَأَلْقِهِ سكَّنَ هاءً فيهِ
    مد هاء (فيه مهانًا( وسكَّن هاء (فألقه إليهم).

    يتَّقِهِ سَكَّنَ قافَهُ وَقَدْ * * * قَصَرَ مَدَّهُ وذَا بِهِ انْفرَدْ
    أي بقصر ( يتقه) فيقرؤه ( وَيَتَّقْ هِ) بسكون القاف.

    يَرْضَهُ فيهِ مِثْلُ مَا لِنافِعْ * * * فِي وَصْلِهِ ووقْفِهِ مُتَابِعْ
    وأَرْجِهِ سَكَّن هاءَهُ وَوَرْ * * * شٌ مدَّهُ بِاليَاءِ بعدَ مَا كَسَرْ


    باب المد والقصر

    مَدَّ الذِي اتَّصَلَ والمُنفَصِ لا * * * ومَدُّ ورْشٍ كانَ منْهُ أطْوَلا
    مد حفصٌ وورشٌ المد المتَّصل والمد المنفصِل، ومد ورشٍ أطول من مدّ حفص.

    قُبيلَ هَمزٍ مثلَ هؤُلاءِ * * * ومِثلَ ما أَنزَلَ والسَّماءِ
    ومَدَّ ما السُّكونُ منْهُ يَقْفو * * * والخُلفُ فيما جرَّ مِنْهُ الوقْفُ
    يَمدّ حفصٌ المدَّ الذي يقفوه السكون، وكذلك ورشٌ وقالون، نحو: الدَّواب ومَحياي على رواية الإسكان، والخُلفُ في السكون العارض الّذي جرَّه الوقف لجميع القُرَّاء كما يعلم من الإطلاق نحو: يعلمون والحساب.

    ولِسكونِ نحوِ قاف مدُّوا * * * والخُلفُ في المدِّ لـ عَيْن يبْدو
    بِالطُّول وَالوسَطِ والمُقدَّم ُ * * * على الَّذي وَلِيَهُ المُقدَّمُ
    المد ثابت لسكون نحو: قاف، صاد، نون، لام، سين، ميم، كاف، والخلف في المد لـ عين من ( كهيعص)، و (حم عسق)، بالمد الطويل والتوسط، والمشهور الأول، وهو لجميع القراء.

    وما يَمُدُّ الهمزُ حفصٌ قَصَرَهْ * * * كغيْرِ ورشٍ من كرامٍ بَرَرهْ
    حفص يقصر مد البدل؛ كآمنوا ومسؤولا وآلهة، كغير ورش من جميع القراء يقصره.

    ومَا كَسَوْء وكَرَيْب إن تقِفْ * * * بالمدِّ والوسَطِ للكُلِّ اختُلِفْ
    أي اختلف في الوقف على نحو سوء وريب بالإشباع والتوسط.

    لغيْرِ ورشٍ وهْو في ريْبِ اتَّفَقْ * * * في الخُلْفِ حالَ وقْفِهِ معْ مَن سَبقْ
    الخلاف في نحو ( السوء) تخصيصه في الوقف إنما هو لغير ورش، وأما ورش فالخلاف له مطلقًا في الوقف والوصل، والمشهور التوسط فيهما، والخلف للجميع - ورش وغيره - في نحو ريب إنما هو في الوقف فقط.

    هذا الَّذي اتَّضحَ مِن كلامِ * * * الشَّاطبيّ ِ الحبْرِ والهُمامِ


    باب الهمزتين من كلمة

    سهَّلَ هَمْزَ أَعْجمِيٌ حَذْفَ أو * * * ولِ أآمَنْتُمْ لِحفْصٍ قدْ رَوَوْا
    حقَّق هَمزَ الكُلِّ غير ما فَرَطْ * * * ومدُّ الادْخالِ لدَيْهِ قدْ سَقَطْ
    حفص يحقق الهمزتين في كلمة واحدة إلا في كلمة (أأعجمي) فيسهل الآخِرة، و (أآمنتم) مطلقًا يحذف همزة الاستفهام منها، ولا إدخال بين الهمزتين عنه.


    باب الكلام على آلآن وبابها

    وبابُ آلانَ وأَستغْفرت َ فِيـ * * * ـهِ ما لورْشٍ إن تلوتَهُ يَفِي
    أيْ له في ( آلآن) وبابِه، و (أَستغفرتَ ) وبابه ما لورش، فلا خلاف بينهما في البابين.


    باب الكلام عن الهمزتين من كلمتين

    ومَا أتَى منِ اثنتَينِ حَقَّقا * * * حفصٌ منِ اثنَتيْنِ أيضًا مُطلَقَا
    حفصٌ يُحقِّق كلَّ همزتَين من كلمتَين، اتَّفقتَا ضمًّا أو كسرًا أو فتحًا أو اختلَفَتَا .


    باب الهمز المفرد

    أبدلَ ما الكلُّ عليْهِ اتَّفقَا * * * كآمَنوا وما سِواهُ حَقَّقَا
    حفصٌ يُبدل الهمزة بعد الهمزة من جنس الحركة قبلها كآمنوا وأوتوا وإيمانا، ويحقق ما سوى ذلك من الهمز المفرد.


    باب نقل حركة الهمز إلى الساكن

    سكَّنَ لامَ عادًا الأولَى كسَرْ * * * تنوينَهُ والنَّقْلَ للاَّمِ يذَرْ
    حفصٌ سكَّن لام "الأول ى" بعد "عادًا " وكسر تنوين "عادا" ولا ينقل حركة همزة الأولى للاَّم التي قبلها.

    رِدًا وآلانَ بِلا نَقْلٍ نَقَلْ * * * فليْسَ من نَقْلٍ لدى حفصٍ حصَلْ
    حفصٌ نقل عن عاصم "ردءًا " بلا نقل حركة الهمزة للدال من "ردء" أو اللام من "آلآن" بل لا ينقل أصلاً.


    باب الإظهار والإدغام

    إظْهارُ ( إذْ) عليْهِ مِمَّا اتَّفقَا * * * إذْ حرفُ (إذْ) أحْرُفَها قدْ سبَقا
    ودالِ (قدْ) قبلَ حروفِها كما * * * إظهارُ تا التَّأنيثِ قبلها سَما
    إدغامُ ( قد) في الضَّادِ والظَّاءِ وتا * * * في الظَّاءِ عَن عُثمانَ مِمَّا ثبَتا
    أحرف ( إذ) التي يدغم فيها بعض القراء: الجيم والسين والتاء والدال والصاد والزاي .. ستة.
    وحفص وورش يظهران ( إذ) عند كل واحد من هذه الحروف الستة، وكذلك قالون.
    وأحرف ( قد) : السين والذال والضاد والظاء والزاي والجيم والصاد والشين .. ثمانية.
    كذلك اتفق في إظهار (قد) قبلها ورش وحفص وقالون .. إلا الظاء والضاد؛ فيدغم ورش فيهما.
    وكذلك تاء التأنيث قبل السين والثاء والصاد والزاي والظاء والجيم .. ستة.
    اتفق على إظهار تاء التأنيث قبلها ورش وحفص وقالون، وأدغم ورش التاء في الظاء، ووافق قالون حفصًا فأظهر التاء قبل الظاء.


    وهَلْ وبَلْ يُظْهِرُ قبلَ أَحْرُفِ * * * فيها ادِّغامُ غيرِ ورشٍ قد يَفي
    أحرف (هل) و ( بل): الثاء والظاء والزاي والسين والنون والطاء والتاء والضاد .. ثمانية أحرف.
    ورد فيها الإدغام عن بعض القراء، وحفص وقالون وورش يظهرون هل وبل قبلها.


    تُدغَمُ ( إذ) مِن قبلِ ظا وذَالِ * * * و ( قدْ) قُبيْلَ تا وقبلَ دالِ
    وتاءَ تأنيثٍ قُبيلَ تاءِ * * * أَدْغِمْ وقبلَ دالِها وطَاءِ
    و (هلْ) و ( بَلْ) ( قُلْ) قبلَ را ولامِ * * * بلْ أجْمعوا فيها على الإدْغامِ

    هذه الكلمات أجمع القراء على إدغامها، نحو:
    (إذ ظلموا) و ( قد تبين) و ( قالت طائفة) و ( أثقلت دعوا) و (قل رب) و ( بل ران) و ( بل لا تكرمون اليتيم).
    فقوله: (قل) معطوف بحذف العاطف.


    وأوَّلُ المِثلَيْن ِ حيثُما سكَنْ * * * إدْغامُه فيما يَلي بالوفْقِ عَنّْ
    إن سكن أوّل المثلين ولم يكن حرف مدّ وجب الإدغام لجميع القرَّاء، نحو: (اضرب بعصاك(.

    وليْس ها سكْتٍ كـ "ماليَ هْ" وقدْ * * * جَرى الخِلافُ فيهِ عن ورْشٍ فقَد

    معنى البيت ظاهر.

    أظهَرَ يس ونون نونَا * * * والخُلفَ عن ورشٍ بها يَحكونَا
    أظهر حفصٌ وقالون نونَ (يس والقرآنِ) ، ونون ( ن والقلمِ)، والخلف عن ورشٍ في (ن والقلم).

    ذالَ اتَّخذتَ قبلَ تا يُظْهِرُ حفْـ * * * ـصٌ مُفرَدًا كانَ وبالجمْعِ اتَّصَفْ
    وارْكبْ ويلْهثْ فِيهِما الإدْغامُ * * * عنْه وحادَ وَرشُنا الإمامُ


    حُكم النُّونِ السَّاكِنة ِ والتَّنوين

    مَا جاءَ عنْ ورشٍ منَ الأحْكامِ * * * فِي الكُلِّ جا عنْ حفصٍ الإمامِ


    بابُ الفتْحِ والإِمالة

    أمَالَ في القرآنِ را مَجْراها * * * مَحْضًا بِهودٍ دُونَ ما سِواهَا


    بابُ الرَّاءَات ِ واللاَّمات

    وِفاقُ قالُون لِحرْفِ الرَّاءِ * * * وَاللاَّمِ في التَّجويدِ عنْهُ جاءِ
    لحرف؛ أي: عند ...، فاللام بمعنى عند .. كقوله تعالى: ( أقم الصلاة لدلوك الشمس).


    الوقفُ على أواخِر الكَلِم

    الوقْفُ بِالرَّوْم ِ وبِالإشْما مِ * * * مَرْويُّ حفصٍ فيهِ كالإمامِ
    أي: كمرْويّ الإمام نافِع.


    بابُ ياءَاتِ الإِضافَة

    فَتَحَ مِمَّا قبْلَ هَمزٍ فُتِحَا * * * "مَعِي " معًا تَسكينُ غيْرُ وَضَحَا
    فتح حفصٌ من ياءات الإضافة قبل الهمْز المفْتوح "معي" في براءة: (فقُل لَن تَخرجوا معِيَ أبدًا)، وفي المُلك: ( ومَن معِيَ أو رحِمنا، وسكَّن غيرهما.

    فَتَحَ قبْلَ الكسْرِ يَا "يَدِي " * * * وَياءَ "أَجْر ِيَ" وَيَا "أُمِّ ي"
    فتح حفصٌ قبل الهمزة المكسورة من ياء الإضافة: ياء ( يدي إليك)، وياء ( أجري إلا على الله)، وياء ( وأمي إلهين) وسكن ما سواها.

    مِن قَبْلِ ضمٍّ سُكِّنتْ كأُوفِي * * * إنِّيَ أُلْقِيَ لحفْصِ الكوفي
    سكن حفص ياء الإضافة قبل الهمز المضموم، نحو: ( أني أوفي الكيل)، و (إني أُلقيَ إليَّ).

    عَهْديَ قبْلَ اللاَّمِ للتَّعريفِ * * * دونَ سِواها سُكِّنَتْ لِلكوفِي
    سكن حفص من ياء الإضافة قبل التعريف ( عهدي الظالمين) ، وفتح ما سواها، نحو: ( مسني الضر).

    وقَبْلَ هَمْزِ الوصْلِ فردًا سَكِّنِ * * * عنْهُ كنفْسِيَ وقوْمي ليتَني
    حفصٌ سكَّن ياءَ الإضافة قبل الوصْل الذي لا لامَ تعْريف معه، كـ (لِنفسي اذْهب) و ( قوْمي اتَّخذوا) و ( ليتني اتَّخذْتُ ).

    ودونَ هَمْزٍ عنْهُ فتْحُ يَاءِ * * * مَحْيايَ وَجْهِيَ وبَيْتي جَاءِ
    أي: آتٍ عن حفص فتحُ ياء "محياي " و "وجْهِ ي للذي" و "بيتي مؤمنًا" بنوحٍ، و "بيتي للطَّائفين " بالبقرة والحج.


    باب زوائد الياءات

    آتانِيَ اللهُ بنمْلٍ يتْبعُ * * * قالون فيما فيه عنه يقعُ
    حفصٌ يتبع قالونَ في قوله تعالى: ( فما آتاني الله خير مما آتاكم) في الزيادة وفتح الياء وصلا، والخلفِ في الوقف بين حذف الياء وإثباتها ساكنة.
    وأما ورشٌ فيثبت الياءَ مفتوحةً وصْلاً ويحذفها وقفًا، ولا يثبت حفص غيرها من الزوائد.


    قَد تَمَّتِ الأُصُولُ بِاطِّرَاد ِ * * * يسَّرها اللهُ على مُرادِي



    اما نحن فلا يسعنا الا ان نقول :

    جزى الله بالخيرات عنا ائمة لنا نقلوا القرآن عذبا و سلسلا

  2. #2

    افتراضي رد: نـظـْمُ الاختلاف بين رواية ورش وحفص ...’~

    جزاكم الله خيرا
    نقل نافع

  3. #3

    افتراضي رد: نـظـْمُ الاختلاف بين رواية ورش وحفص ...’~

    ما شاء الله
    تقبل الله من كاتبه والشكر موصول لناقله
    ونفع الله بما فيه من علم

+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. الاختلاف في عدد آيات القرآن الكريم وأنواع العدِّ المعتمدة
    بواسطة ظلال القران في المنتدى منتدى علم عد الآي
    الردود: 1
    آخر مشاركة: 11-27-2013, 01:33 AM
  2. الاختلاف في القراءات القرآنية وأثره في اتساع المَعاني/ الكتروني
    بواسطة محـــــــــــــب القراءات في المنتدى كتب القراءات
    الردود: 0
    آخر مشاركة: 10-30-2013, 07:37 AM
  3. رواية قالون
    بواسطة مغربية في المنتدى منتدى القراءات
    الردود: 3
    آخر مشاركة: 12-31-2011, 01:19 AM
  4. ¤¸¸.•´¯`•الاختلاف بين القراءات لأحمد البيلي ¤¸¸.•´¯`•
    بواسطة بنت الإسلام في المنتدى كتب القراءات
    الردود: 0
    آخر مشاركة: 09-26-2010, 08:42 AM
  5. كتب لتعلم رواية ورش
    بواسطة ارتقاء في المنتدى كتب القراءات
    الردود: 2
    آخر مشاركة: 08-04-2010, 06:48 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك