+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 21

الموضوع: توجيه.............متجدد

  1. افتراضي توجيه.............متجدد


    قيل وأخواتها
    اختلف القراء في إشمام الضم في أوائل ستة أفعال قد اعتلت عيناتها، وقلبت حركتها على ما قبلها، فسكنت العينات، وقلبت ما فيه واو ياءات لانكسار ما قبلها، وتلك الأفعال: ((سيئ ، وسيق، وحيل ، وجئ ، وقيل ، وغيض)) . ما حجة من قرأ بالإشمام ومن قرأ بالكسر؟

    حجة من قرأ بالإشمام، في أوائل هذه الأفعال الستة ، أن أصلها أن تكون مضمومة ، لأنها أفعال لم يسم فاعلها، منها أربعة ، أصل الثاني منها واو ، وهي ((سيئ ، وسيق ، وحيل وقيل))، ومنها فعلان ، أصل الثاني منها ياء وهما ((غيض ، وجيء)) ، وأصلها: (سوي ، وقول ، وحول ، وسوق ، وغيض وجيء)) ثم ألقيت حركة الثاني منها على الأول فانكسر وحذفت ضمته وسكن الثاني منها ورجعت الواو إلى الياء لانكسار ما قبلها وسكونها . فمن أشم أوائلها الضم أراد أن يبين ، أن أصل أوائلها الضم، كما أن من أمال الألف ، في ((رمى ، وقضى)) ونحوه ، أراد أن يبين ، أن أصل الألف الياء، ومن شأن العرب في كثير من كلامها المحافظة على بقاء ما يدل على الأصول. وأيضا فإنها أفعال بنيت للمفعول. فمن أشم أراد أن يبقى في الفعل ما يدل على أنه مبني للمفعول لا للفاعل.
    وعله من كسر أوائلها أنه أتى بها على ما وجب لها من الاعتلال كما أتى من لم يمل ((رمى، وقضى)) ونحوه، بالألف والفتح، على ما وجب لهما من الاعتلال.
    فإن قيل: فلم أجمعت العرب على ترك الإشارة في ((قل ، وبع )) وأصل حركة الأول فيها الفتح، والضم والكسر ليسا بأصل فيهما. كذلك أجمعوا على ترك الإشارة إلى ضمة الواو، التي كانت في أصل ((يقوم ،ويقول ))، وأصلها الضم، فنقلت الضمة، التي على الواو، إلى ما قبلها، وسكنت الواو. وكذلك أجمعوا على ترك الإشارة إلى كسرة الياء في ((يبيع ، ويكيل)) وأصلها الكسرة، ثم نقلت الكسرة إلى الحرف الذي قبلها، وسكنت الياء فيهما.
    فالجواب أن الحركة التي كانت على هذه الحروف باقية في الكلمة لم تحذف وهي ضمة القاف في(يقوم ويقول) وكسرة الياء والكاف في (يبيع ويكيل), فلما كانت الحركة باقية لم تحتج إلى الإشارة. إنما تقع الإشارة لتدل على الحركة المحذوفة من الكلام. فلما كانت ضمة أوائل الأفعال الستة محذوفة, أتى بالإشارة لتدل على الحركة المحذوفة من الكلام. فأما من أشم الضم في بعضها وتركه في بعض, فإنه قرأ على ما نقل وجمع بين اللغتين إذ الإشارة وتركها لغتان فاشيتان مشهورتان.

    فإن قيل: هل تسمع هذه الإشارة أو لا تسمع، وهل ترى أو لا ترى ، وهل تحكم على الحرف الأول، الذي معه الإشارة، بالضم أو بالكسر؟
    فالجواب: أن الإشارة إلى الضم، في هذه الأفعال، تسمع وترى في نفس الحرف الأول، والحرف الأول مكسور،ومع ذلك الكسر إشارة إلى الضم، تخالطه ، كما أن الحرف المتحرك الممال، لإمالة فيه، تسمع وترى في نفس الحرف الممال، والممال مفتوح، ومع ذلك الفتح إشارة إلى الكسر تخالطه، لتقريب الألف ، والتي من أجلها وقعت الإمالة، إلى الياء، وكذلك تقريب الألف الممالة إلى الياء في حال الإمالة تسمع وترى لأنها ليست بحركة، وليس الحرف الأول من هذه الأفعال بمضموم, إنما هو مكسور، يخالط كسرته شيء من ضم يسمع، كما أن الحرف، المفتوح الممال، حكمه الفتح، ويخالط فتحته شيء من كسرة، يسمع. فبالحرف الممال يشبه هذه الإشارة إلى الضم، في هذه الأفعال، سيبويه وغيره ، ألا ترى أن أوائل هذه الأفعال، لو كانت مضمومة، أو الضم أغلب عليها، لانقلبت الياءات واوات، إذ ليس في كلام العرب ياء ساكنة قبلها ضمة. فلولا أن الحرف الأول مكسور ما ثبت لفظ الياء فيهن، ويدل على ذلك أن بعض العرب يترك أوائل هذه الأفعال على ضمته، التي وجبت له، وهو فعل ما لم يسم فاعله. فإذا فعل ذلك أتى بالواو في جميعها فقال : (قُوِل، وحُوِل ، سُوِق)) ونحوه.

    وأما ما وقع من هذا من المصادر فلا يجوز فيه إشارة إلى ضم البتة، وذلك قوله: (وأقوم قيلا) ((المزمل 6)) و (إلا قيلا سلاما) ((الواقعة 26)) و (قيله يا رب)) ((الزخرف 88)) و (من أصدق من الله قيلا) ((النساء 122)). وإنما وجب ذلك، لأنها مصادر، لا أصل لأوائلها في الضم.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الإقامة
    السعودية
    المشاركات
    1,050

    افتراضي رد: توجيه.............متجدد

    بارك الله فيك

    بين الجوانح في الأعماق سكناهُ ** فكيف أنسى ومن في الناس ينساهُ
    وكيف أنس حبيباً كنتُ من صغرى ** أسيـر حسنٌ له جـلت مزايـاهُ
    هذا الحبيبُ هو القرآن ُ عشتُ لـه ** منـذ ُ الصبا وأنا ولـهان أهـواه
    ولم أزل أرتجي حسن الختام بـه ** عــساه يشفع لي في يومٍ ألـقاهُ
    مــــدونتي


  3. #3

    افتراضي رد: توجيه.............متجدد

    جزاكم الله خيرا
    متابعون






  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    38

    افتراضي رد: توجيه.............متجدد

    في موازين حسناتكم ايها الفاضل
    موضوع نافع جزيت خيرا

  5. افتراضي رد: توجيه.............متجدد

    شكرا لمرور الكرام بموضوعي
    حياكم الله

  6. افتراضي رد: توجيه.............متجدد

    قوله: (كن فيكون) قرأه ابن عامر بالنصب ومثله في آل عمران (فيكون، ويعلمه) ((48،47)) وفي النحل: (فيكون، والذين هاجروا) ((41،40)) وفي مريم: (فيكون، وإن الله) ((36،35)) وفي ياسين: (فيكون، فسبحان) ((82، 83)) وفي المؤمن: (فيكون، ألم تر) ((69 ،68)) ووافقه الكسائي على النصب في النحل وياسين، وقرأ ذلك الباقون بالرفع.

    فوجه النصب مشكل ، وذلك أنه جعله جوابا بالفاء للفظ ((كن))، إذا كان لفظه لفظَ الأمر، وإن كان معناه غير الأمر فهو ضعيف، لأن ((كن)) ليس بأمر، إنما معناه الخبر، إذ ليس ثمّ مأمور، يكون ((كن)) أمرا له، والمعنى: فإنما يقول له: كن فيكون فهو يكون، ويدل على أن ((فيكون)) ليس بجواب لـ((كن)) أن الجواب بالفاء، مضارَع به الشرط، وإلى معناه يؤول في التقدير، فإذا قلت: اذهب فأكرمَك، فمعناه: إن تذهب فأكرمك، ولا يجوز أن تقول: اذهب فتذهب، لأن المعنى يصير: إن تذهب تذهب، وهذا لا معنى له، وكذلك ((كن فيكون)) يؤول معناه، إذا جعلت ((فيكون)) جوابا أن تقول له: أن يكون فيكون، ولا معنى لهذا، لأنه قد اتفق فيه الفاعلان، لأن الضمير الذي في ((كن)) وفي ((يكون)) الشيء ولو اختلفا لجاز كقولك: اخرج فأحسن إليك، أي: إن تخرج أحسنت إليك، ولو قلت: قم فتقوم، لم يحسن، إذ لا فائدة فيه، لأن الفاعلين واحد، ويصير التقدير: إن تقم تقم؛ فالنصب في هذا على الجواب بعيد في المعنى.

    ووجه قراءة من رفع ((فيكون)) في ذلك أنه جعل ((فيكون)) منقطعا ممّا قبله مستأنفا لما امتنع أن يكون جوابا في المعنى، رفعه على الابتداء، فتقديره: فهو يكون، وهو وجه الكلام، والاختيار، وعليه جماعة القراء وبه يتمّ المعنى. فأما اختصاص الكسائي للنصب في النحل وياسين فهو حسن قوي، لأن فيه ((أن يقول)) فعطف ((فيكون)) على ((يقول))، ثم ينصب ((فيكون)) على الجواب. إنما نصبه على العطف على ((تقول))، وكذلك آخر ((يس)) فيه ((أن يقول))، فعطف على ((يقول)) وهو حسن، لكن الرفع عليه الجماعة وهو على الاستئناف والقطع والابتداء كالأول.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    المشاركات
    151

    افتراضي رد: توجيه.............متجدد

    جزاكم الله خيرا ونفع بكم

    موضوع مهم ونافع




  8. #8
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    30

    افتراضي رد: توجيه.............متجدد

    الموضوع مهم جدا جدا وقيم جدا جدا جزيتم خير الجزاء
    متابعون وإزا أمكنا نشارك معاكم بإزن الله
    ربنا يبارك فيكم وينفعنا بعلمكم يا رب

  9. #9

    افتراضي رد: توجيه.............متجدد

    نعم الموضوع مهم جدا وقيم جدا
    حبذا لو اشترك الكثيرون ممن لهم باع في التوجيه لاثراءه
    فان كل طالب علم بحاجة لمثل هذا الطرح
    شكرا لكم وتقبل الله منكم
    ساحاول ان اكون معكم بعد اذنكم............

  10. افتراضي رد: توجيه.............متجدد

    شكرا لمرور الاخوة والاخوات الكرام
    لا مانع لو احب احد المشاركة فهذا فضل ونعمة
    حييتم

+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. دلالات قرآنية طرائف ولطائف متجدد فشاركونا
    بواسطة ارتقاء في المنتدى منتدى توجيه القراءات
    الردود: 21
    آخر مشاركة: 10-04-2013, 01:04 AM
  2. نماذج من القراءات توجيهها وأثرها ....متجدد
    بواسطة ارتقاء في المنتدى منتدى توجيه القراءات
    الردود: 8
    آخر مشاركة: 07-19-2013, 11:55 PM
  3. اخبار اختبارات الشاطبية ((متجدد))
    بواسطة بنت الإسلام في المنتدى دروس الشيخ أمين بن نجم السكندري حفظه الله
    الردود: 54
    آخر مشاركة: 04-20-2012, 07:05 PM
  4. روابط لمكتبات الكتب المصورة ( متجدد)
    بواسطة بنت الإسلام في المنتدى كتب القراءات
    الردود: 0
    آخر مشاركة: 03-03-2011, 07:56 PM
  5. موسوعة شروح الشاطبية المرئية ( متجدد )
    بواسطة منى العبادي في المنتدى صوتيات ومرئيات القراءات وعلومها
    الردود: 8
    آخر مشاركة: 10-27-2010, 09:58 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك