+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 12 12311 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 115

الموضوع: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة

  1. #1

    افتراضي آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة

    آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة
    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
    فهذا بحث لطيف أسأل الله أن يجعله من الأعمال المقبولة وأن ينفع به المسلمين قاطبة أن يجعله من العلم الذى ينتفع به الإنسان فى حياته وبعد وفاته
    وقد جمعت فيه ما زادته الطيبة على الشاطبية والدرة حتى يكون مرجعا يسيرا
    لطلبة هذا العلم واوردت فيه من التنبيهات مايسر الله لى الوقوف عليه من أقوال
    أهل العلم والوجه المقروء به والحمد لله رب العالمين .

    وأتيت من الطيبة بالبيت الموافق لكلام الشاطبية والدرة ، فإن زادت الطيبة وجها ذكرته باختصار شديد يحصل منه الغرض وهو الوجه الزائد .

    أما تفصيل الموضوع فهو في كتاب (آمال الطلبة ..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة )

    وقد انتهيت من تحديد الزيادات وعزو الطرق ، ولم يتبق معي سوي تحريرات بعض الأوجه ، وفيها تنبيهات وإشارات لطيفة للقارئ والمقرئ خاصة في مسألة التحريرات ،وتركت التحريرات التي بالغ فيها أهل التحريرات مثل :
    *التحريرات علي التكبير وقد ذهب العلامة الزيات إلي عدم العمل بتحريرات التكبير وعلل ذلك بأنه من الذكر وليس من القرآن .
    وحق للشيخ الزيات ذلك فكيف نحرر أوجها من القرآن علي شئ ليس من القرآن بل ذكر العلامة ابن تيمية أن من قال إن التكبير من القرآن فقد كفر ))الفتاوي(13/417 – 419) .

    • البسملة والوصل والسكت بين السور هذه أوجه علي الإباحة وليست علي التخيير كما ذكره في النشروذكره بعض المحرريين أيضا مثل الخليجي .
    • الأوجه المترتبة علي مرتبتي فويق القصر(ثلاث حركات) وفويق التوسط( خمس حركات ) سواء كان ذلك في المتصل أو المنفصل
    • ومثل التحريرات في إطلاقات النشر في نحو "ألم نخلقكم ، وتأمنا " وغيرها ممن لا يختص بتحريروتفاصيل هذه النقاط وغيرها في كتاب التحريرات السابق وأسأل الله إكمالها .آمين

    وقد انشغلت في الفترة السابقة ، فأردت أن اختصر لإخواني هذه الزيادات إرغاما لي علي العمل في الموضوع ، وسأضع الموضوع ـ إن شاء الله ـ بابا بابا ، وأحيانا أقسم الباب الواحد حتي يتسني للقارئ معرفة الوجه الزائد دون عناء .وهذا المتن ملحق بآخر الكتاب إن شاء الله ـ والله الموفق


    باب الاستعاذة

    الشاطبية:إِذَا مَا أَرَدْتَ الدَّهْرَ تَقْرَأُ فَاسْتَعِذْ جِهَاراً مِنَ الشَّيْطَانِ بِاللهِ مُسْجَلاَ
    عَلَى مَا أَتَى في النَّحْلِ يُسْراً وَإِنْ تَزِدْ لِرَبِّكَ تَنْزِيهاً فَلَسْتَ مُجَهَّلاَ

    الطيبة :وقــــــل أعــــــــوذ إن أردت تـــــــــــقرا**كالــــنح ل جــــــهراً لجـــــــــميع القـــــرا
    *
    الشاطبية: وَقَدْ ذَكَرُوا لَفْظَ الرَّسُولِ فَلَمْ يَزِدْ وَلَوْ صَحَّ هذَا النَّقْلُ لَمْ يُبْقِ مُجْمَلاَ
    وَفِيهِ مَقـَالٌ في الْأُصُـولِ فُرُوعُهُ فَلاَ تَعْدُ مِنْهَا بَاسِـقاً وَمُظَـلِّلاَ

    الطيبة: وإن تغــير أو تــــــزد لفــــــظا فـــــــلا تعـــــد الــــذى قـــــد صــــح مما نــــقلا
    *
    الشاطبية: وَإِخْفَاؤُهُ فَصلْ أَبَاهُ وَعُاَتُنَا وَكَمْ مِنْ فَتىً كالْمَهْدَوِي فِيهِ أَعْمَلاَ

    الطيبة : وقيــــــل يخفي حمــــــزة حــــيث تــــــلا وقــــــيل لا فــــــاتحـــــة وعـــــــــلــــــلا
    وقــف لهم عليـه أوصـل واستحب تعـــــوذ وقـــال بعضـــهم يجـــب

    لا خلاف بين الطيبة والشاطبية في هذا الباب والاستعاذة ليست من القرآن.


    يتبع إن شاء الله....

  2. #2

    افتراضي رد: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة

    باب البسملة

    الشاطبية : وَبَسْمَلَ بَيْنَ السُّورَتَيْنِ بِسُنَّةٍ ***رِجَالٌ نَمَوْهاَ دِرْيَةً وَتَحَمُّلاَ
    الدرة : وبسمل بين السورتين ( أ ) ئمـة ***...............................
    الطيبة : بسمل بين السورتين بى نصف *** دم ثق رجا…................
    *****************

    الشاطبية : وَوَصْلُكَ بَيْنَ السُّورَتَيْنِ فَصَاحَةٌ*** وَصِلْ وَاسْكُتَنْ كُلٌّ جَلاَيَاهُ حَصَّلاَ
    وَلاَ نَصَّ كَلاَّ حُبَّ وجْهٍ ذَكَرْتُهُ وَفِيهاَ خِلاَفٌ جِيدُهُ وَاضِحُ الطُّلاَ
    الطيبة : ...............................وصل فشاوعن خلف
    فاسكت فصل والخلف كـ م حما جـلا................

    زاد لخلف العاشر وجه السكت بين السورتين ...وله في الدرة الوصل بين السورتين مثل حمزة ..

    وزاد لابن عامر وأبي عمرو ويعقوب وورش البسملة وهم المرموز لهم بـ(كم حما جلا)...ولهم في الشاطبية الوصل والسكت بين السورتين .


    *****************

    الشاطبية : وسَكْتُـهُمُ الْمُـخْتَارُ دُونَ تَنَفُّسٍ*** وَبَعْضُهُمُ فِي الْأَرْبِعِ الزُّهْرِ بَسْمَلاَ
    لَهُمْ دُونَ نَصٍّ وَهْوَ فِيهِنَّ سَاكِتٌ *** لِحَمْزَةَ فَافْهَـمْهُ وَلَيْسَ مُخَـذَّلاَ
    الطيبة : ...............................***........واختــــ ـير للســــــاكت فى ويـــل ولا
    بســملة والســـــكت عــــمن وصـــــــلا***.................................... ........
    ****************

    الشاطبية : وَمَهْمَا تَصِلْهَا أَوْ بَدَأْتَ بَـرَاءَةً ***لِتَنْزِيلِهاَ بالسَّيْفِ لَسْتَ مُبَسْمِلاَ
    وَلاَ بُدَّ مِنْهاَ في ابْتِدَائِكَ سُورَةً ***سِوَاهاَ وَفي الْأَجْزَاءِ خُيِّرَ مَنْ تَلاَ
    الطيبة :...................................... ***وفى ابـــــــــتدا الســـورة كـل بســــــملا
    ســـوى بــــــراءة فلا ولو وصــــل*** ووســـــــطا خير وفــــــيها يحتــــــــــمل
    *********************

    الشاطبية : وَمَهْمَا تَصِلْهَا مَعْ أَوَاخِرِ سُورَةٍ *** فَلاَ تَقِفَنَّ الدَّهْرَ فِيهاَ فَتَثْقُلاَ
    الطيبة : وإن وصـــلتهـــا بآخـــــر الســـــــــور ***فـــــلا تقف وغــــيره لا يحـــتجر

    فوائد :

    قوله في الطيبة (وعن خلف... فاسكت فصل ) وجهي خلف العاشر .. وفي الدرة سكت عنه فهو كأصله ليس له إلا الوصل بين السورتين .

    وقوله في الشاطبية : (وَصِلْ وَاسْكُتَنْ كُلٌّ جَلاَيَاهُ حَصَّلاَ ) وجهان لابن عامر وورش وأبي عمرو ..وهم المرموز لهم بالكاف والجيم والحاء .. والصحيح أنها رموز لهؤلاء القراء كما أخبر العلامة السخاوي في شرحه وهو أدري بكلام شيخه من غيره .. ولا عبرة بمن لم يعدهم رموزا .. والله أعلم

    وقوله في الطيبة (فاسكت فصل والخلف كـ م حما جـلا) فذكر ابن الجزري الوجهين (السكت والوصل ) ثم ذكر لهم الخلف فدخل حينئذ وجه البسملة .. لأنه لو أراد الوجهين لعطف علي السكت والوصل ..وحيث ذكر الخلف دل أن البسملة أيضا داخلة لأن ما بين السورتين إما (وصل أو سكت أو بسملة ) هذا مع ما ذكره في النشر وكذا فهم شراح الطيبة وعليه العمل . والله أعلم

    الأصبهاني له البسملة مثل قالون ..والله أعلم

    يتبع بإذن الله ......

  3. #3

    افتراضي رد: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة

    باب الإدغام الكبير

    الطيبة : إذا التقى خطا محركان *** مثلان جنسان مقاربان
    أدغم بخلف الدور والسوسى معا*** لكن بوجه الهمز والمد امنعا


    الشاطبية: وَدُونَكَ الإدغام الْكَبِيرَ وَقُطْبُهُ أَبُو عَمْرٍ والْبَصْرِيُّ فِيهِ تَحَفَّلاَ

    وزاد في الطيبة : الإدغام للدوري والسوسي علي جميع الأوجه إلا علي مد المنفصل سواء أبدل الهمزة أم حققها أو علي تحقيق الهمز سواء قصر أم مد في المنفصل .

    ولأبي عمرو من طريق الشاطبية ليس له الإدغام إلا من طريق السوسي ، علي قصر المد مع الإبدال في الهمز قال أبوشامة :" وقد كان الشيخ الشاطبي رحمه الله يقرئ به من طريق السوسي "صـ 117 وأصل الكلام للسخاوي


    وقال في الإتحاف :" والإدغام بالسوسي خص... ." وعليه العمل .


    ****************

    الطيبة : فكلمة مثلى مناسككم وما *** سلككم ...........
    الشاطبية: فَفِي كِلْمَةٍ عَنْهُ مَنَاسِكَكُمْ وَمَا سَلَككُّمْ وَبَاقِي الْبَابِ لَيْسَ مُعَوَّلاَ

    ************

    الطيبة : ....................وكلمتين عمما

    الشاطبية : وَمَا كَانَ مِنْ مِثْلَيْنِ في كِلْمَتَيْهِمَا** فَلاَ بُدَّ مِنْ إدْغَامِ مَا كانَ أَوَّلاَ
    - كَيَعْلَمُ مَا فِيهِ هُدًى وَطُبِعْ عَلَى** قُلُوبِهِمُ وَالْعَفْوَ وَأْمُرْ تَمَثَّلاَ
    * وَمَهْماَ يَكُونَا كِلْمَتَيْنِ فَمُدْغِمٌ **..........


    ****************

    الطيبة : ما لم ينون أو يكن تا مضمر *** ولا مشدداً وفى الجزم انظر

    الشاطبية: إِذَا لَمْ يَكُنْ تَا مُخْبِرٍ أَوْ مُخَاطَبٍ أوِ الْمُكْتَسِي تنْوِينُهُ أَوْ مُثَقَّلاَ
    كَكُنْتُ تُرَاباً أَنْتَ تُكْرِهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ وَأَيْضاً تَمَّ مِيقاَتُ مُثِّلاَ
    *إِذَا لَمْ يُنَوَّنْ أَوْ يَكُنْ تَا مُخَاطَبٍ وَمَا لَيْسَ مَجْزُومًا وَلاَ مُتَثَقِّلاَ

    ***********

    الطيبة: ................***.......... وفى الجزم انظر
    فإن تماثلا ففيه خلف *** وإن تقاربا ففيه ضعف
    الشاطبية : وَعِنْدَهُمُ الْوَجْهَانِ في كُلِّ مَوْضِعٍ تَسَمَّى لِأَجْلِ الْحَذْفِ فِيهِ مُعَلَّلاَ
    كَيَبْتَغِ مَجْزُوماً وَإِنْ يَكُ كاذِباً وَيَخْلُ لَكُمْ عَنْ عَالِمٍ طَيِّبِ الْخَلاَ
    وَيَا قَوْمِ مَالِي ثُمَّ يَا قَوْمِ مَنْ بِلاَ خِلاَفٍ عَلَى الْإِدْغَامِ لاَ شَكَّ أُرْسِلاَ

    الطيبة : والخلف فى واو هو المضموم ها***.....

    الشاطبية : فَإِبْدَالُهُ مِنْ هَمْزَةٍ هَاءٌ أصْلُهَا وَقَدْ قَالَ بَعْضُ النَّاسِ مِنْ وَاوٍ ابْدِلاَ
    وَوَاوَ هُوَ الْمَضْمومُ هَاءً َكَهُووَ مَنْ فَأَدْغِمْ وَمَنْ يُظْهِرْ فَبِالْمَدِّ عَلَّلاَ
    وَيَأْتِيَ يَوْمٌ أَدْغَمُوهُ وَنَحْوَهُ وَلاَ فَرْقَ يُنْجِي مَنْ عَلَى الْمَدِّ عَوَّلاَ


    زاد الخلف في واو "هو" في نحو " هو والملئكة" وله في الشاطبية الإدغام فقط

    الطيبة : والخلف ..................**وآل لوط جئت شيئاً كاف ها

    الشاطبية : وَإِظْهَارُ قَوْمٍ آلَ لُوطٍ لِكَوْنِهِ قَلِيلَ حُرُوفٍ رَدَّه مَنُْ تَنَبَّلاَ
    بِإِدْغاَمِ لَكَ كَيْدًا وَلَوْ حَجَّ مُظْهِرٌ بِإِعْلاَلِ ثَانِيهِ إِذَا صَحَّ لاَعْتَلاَ
    *وَفي جِئْتِ شَيْئًا أَظْهَرُوا لِخِطَابِهِ وَنُقْصَانِهِ وَالْكَسْرُ الإِدْغَامَ سَهَّلاَ


    زاد الخلف في "آل لوط" وفي الشاطبية الإدغام فقط

    تنبيه : قول ابن الجزري: جئت شيئاً كاف ها" تخصيص للسورة التي فيها (كاف ها..) لأن التاء مكسورة ـ أي في سورة مريم ـ ، وهذا بخلاف التي في الكهف لأن التاء مفتوحة في الكهف
    ****
    الطيبة : كاللاء.....................

    الشاطبية: وَقَبْلَ يَئِسْنَ الْيَاءُ في الَّلاءِ عَارِضٌ سُكُونًا أَوَ اصْلاً فَهُوَ يُظْهِرُ مُسْهِلاَ

    زاد الخلاف في اللاي يئسن في الطيبة وله في الشاطبية الإظهار فقط .
    ***********
    الطيب: لا يحزنك فامنع.............
    الشاطبية : وَقَدْ أَظْهَرُوا فِي الْكَافِ يَحْزُنْكَ كُفْرُهُ إِذِ النُّونُ تُخْفَى قَبْلَهَا لِتُجَمَّلاَ
    *******

    تنبيهات :
    *وقد وجه بعض العلماء كلام الشاطبي (...وَقُطْبُهُ** أَبُو عَمْرٍ والْبَصْرِيُّ)
    قالوا : المشهور عن أبي عمرو أنّ الإدغام لا يكون مع تحقيق الهمز ، ولا مع المد أي لا يكون الإدغام إلا مع الإبدال والقصر وقد نسب الشاطبي الإبدال للسوسي وأيضا له القصر فعلم من هذا أنه يقصد السوسي في هذا الموضع، لأنه لم ينسب الإبدال للدوري .

  4. #4

    افتراضي رد: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة

    الطيبة: ..............وكلم** رض سنشد حجتك بذل قثم
    تدغم فى جنس وقرب فصلا**............................

    الشاطبية: وَمَهْماَ يَكُونَا كِلْمَتَيْنِ فَمُدْغِمٌ أَوَائِلِ كِلْمِ الْبَيْتِ بَعْدُ عَلَى الْوِلاَ
    شفَا لَمْ تُضِقْ نَفْسًا بِهَا رُمْ دَوَا ضنٍ ثَوَى كانَ ذَا حُسْنٍ سَأى مِنْهُ قَدْ جَلاَ
    ******

    الطيبة : ...................*** فالراء فى اللام وهى فى الراء لا
    إن فتحا عن ساكن لا قال ...........................................

    الشاطبية: وَفي الَّلامِ رَاءٌ وَهْيَ في الرَّا وَاُظْهِرَا إِذا انْفَتَحَا بَعدَ المُسَكَّنِ مُنْزَلاَ
    سِوَى قالَ ..................***...........................

    ******
    الطيبة: .............ثم ** لا عن سكون فيهما النون ادغم
    ونحن أدغم............**................................ ..........

    الشاطبية: .... ثُمَّ النُّونُ تُدْغَمُ فِيهِمَا عَلَى إِثْرِ تَحْرِيكٍ سِوَى نَحْنُ مُسْجَلاَ

    أي في اللام والراء تدغم النون

    ******
    الطيبة : .......... ضاد بعض شان نص **...........

    الشاطبية :.........*** وَضَادُ لِبَعْضِ شَأْنِهِمْ مُدْغَمًا تَلاَ

    *****

    الطيبة: ........***سين النفوس...

    الشاطبية: وَفي زُوِّجَتْ سِينُ النُّفُوسِ...**.......

    معطوف علي الإدغام

    ****

    الطيبة : ...............**.... الراس بالخلف يخص

    الشاطبية: ........***وَمُدْغَمٌ لَهُ الرَّأْسُ شَيْبًا بِاخْتِلاَفٍ تَوَصَّلاَ

    ********

    الطيبة: ...............**.... بالخلف يخص
    مع شين عرش ......***...............


    الشاطبية: وَعِنْدَ سَبِيلاً شِينُ ذِي الْعَرْشِ..**.............

    زاد في الطيبة الإظهار في ( العرش سبيلا ) وله في الشاطبية الإدغام فقط .

    *****

    الطيبة : ...... الدال فى عشر سنا *** ذا ضق ترى شد ثق ظبا زد صف جنا
    إلا بفتح عن سكون غير تا **

    الشاطبية : وَلِلدَّالِ كَلْمٌ تُرْبُ سَهْلٍ ذَكَا شَذاً ضَفَا ثُمَّ زُهْدٌ صِدْقُهُ ظَاهِرٌ جلاَ
    وَلَمْ تُدَّغَمْ مَفْتُوحَةً بَعْدَ سَاكِنٍ بِحَرْفٍ بِغَيْرِ التَّاءِ فَاعْلَمْهُ وَاعْمَلاَ

    *****

    الطيبة: ......***والتاء فى العشر وفى الطا ثبتا
    الشاطبية : وفِى عَشْرِهَا وَالطَّاءِ تُدْغَمُ تَاؤُهَا

    *****

    الطيبة: والخلف فى الزكاة والتوراة حل** ولتأت آت..........

    الشاطبية: .....*** وَفي أَحْرُفٍ وَجْهَانِ عَنْهُ تَهَلَّلاَ
    فَمَعَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ الزَّكَاةَ قُلْ وَقُلْ آتِ ذَا الْ وَلْتَأْتِ طَائِفَةٌ عَلاَ

    ******
    الطيبة:..................**............ ولثا الخمس الأول

    الشاطبية: وَفي خَمْسَةٍ وَهْيَ الأَوائِلُ ثَاؤُهَا **............

    ***********

    الطيبة : والكاف فى القاف وهى فيها وإن** بكلمة فميم جمع واشرطن
    فيهن عن محرك....**...............

    الشاطبية: ..............*** فإِدْغَامُهُ لِلْقَافِ في الْكافِ مُجْتَلاَ
    وَهذَا إِذَا مَا قَبْلَهُ مُتَحَرِّكٌ مُبِينٌ وَبَعْدَ الْكافِ مِيمٌ تَخَلَّلاَ
    كَيَرْزُقْكُّمُ وَاثقَكُّمُوا وَخَلَقكُّمُو وَمِيثَاقَكُمْ أظْهِرْ وَنَرْزُقُكَ انْجلاَ

    ********
    الطيبة: ....**........ والخلف فى***....طلقكن

    الشاطبية : وَاِدْغَامُ ذِي التَّحْرِيمِ طَلَّقَكُنَّ قُلْ أَحَقُّ وَبِالتَّأْنِيثِ وَالْجَمْعِ أُثْقِلاَ

    فلا خلاف في " طلقكن" بين الشاطبية والطبية ، وأخذ الشراح من قول الشاطبي : ...قل أحق ) أن فيه الوجهين ـ أي وجه أحق من وجه ـ وذكر في التيسير الوجهين .

    وذكر بعضهم الإدغام فقط وأنه المفهوم من "أحق" وقالوا عن خلف التيسير أنه ذكر الإظهار حكاية لمذهب الغير.

    والعمل علي الوجهين من الشاطبية وكذا من الطيبة وعليه فلا زيادة في الطيبة .

    ***********

    الطيبة: والخلف في **.............ولحا زحزح فى

    الشاطبية: فَزُحْزِحَ عَنِ النَّارِ الَّذِي حَاهُ مُدْغَمٌ **............

    زاد في الطيبة الإظهار في ( زحزح عن ) ، وله في الشاطبية الإدغام فقط

    ******

    الطيبة: والذال فى سين وصاد....***...................

    الشاطبية: .............**وَفي الصَّادِ ثُمَّ السِّينِ ذَالٌ تَدَخَّلاَ

    **********
    الطيبة: .........والجيم صح *** من ذى المعارج

    الشاطبية: وَفي ذِي المَعَارِجِ تَعْرُجُ الْجِيمُ مُدْغَمٌ **............

    زاد في الطيبة الإظهار في "المعارج تعرج " ، وله في الشاطبية الإدغام فقط

    ********
    الطيبة : ...........**.........وشطأه رجح

    الشاطبية: ............***وَمِنْ قَبْلُ أَخْرَجَ شَطْأَهُ قَدْ تَثَقَّلاَ

    زاد في الطيبة الإظهار ورجح ابن الجزري الإدغام .

    والعمل علي الوجهين من الطيبة،، والإدغام فقط من الشاطبية

    ******
    الطيبة: والباء فى ميم يعذب من فقط** والحرف بالصفة إن يدغم سقط

    الشاطبية: وَفي مَنْ يَشَاءُ با يُعَذِّبُ حَيْثُ مَا أَتَى مُدْغَمٌ فَادْرِ الأُصُولَ لِتَأْصُلاَ

    زاد في هذا البيت وصف الإدغام

    *****
    الطيبة: والميم عند الباء عن محرك***تخفي............

    الشاطبية: وَتُسْكُنُ عَنْهُ الْمِيمُ مِنْ قَبْلِ بَائِهَا عَلَى إِثْرِ تَحْرِيكٍ فَتَخْفَى تَنَزُّلاَ

    ************

    الطيبة:...........** .... وأشممن ورم أو اترك
    فى غير با والميم عنهما وعن*** بعض بغير الفا ومعتل سكن
    قبل امددن واقصره...**............

    الشاطبية : وَأَشْمِمْ وَرُمْ فِي غَيْرِ بَاءٍ وَمِيمِهَا مَعَ الْبَاءِ أَوْ مِيمٍ وَكُنْ مُتَأَمِّلاَ

    زاد في الطيبة " الفاء " مع ما ذكر

    فائدة :

    الكلام في الإشمام فقط ـ أي الممنوع الإشمام فقط ـ .
    أما الروم فيجوز في الباء والميم والفاء

    فائدة أخري :

    ذكر بعضهم أن ابن الجزري زاد في الطيبة (القصر ـ والتوسط ـ والإشباع ) إذا سُبقت بحرف مد أو لين مثل ( فيه هدي ـ كيف فعل )

    واستدل البعض علي هذه المدود من قول الشاطبي : .....** وقبل سكون الوقف وجهان أصلا .

    أي لا فرق بين المد لأجل ساكن الوقف ، وبين المد لأجل الإدغام بسبب التقاء الساكنين في الحالين ، والدليل علي تشابه الوقف مع الإدغام جواز الإسكان والروم والإشمام فيما يصح فيهما الروم والإشمام .

    *****
    الطيبة: .......والصحيح قل ** إدغامه للعسر والإخفا أجل

    الشاطبية: وَإِدْغَامُ حَرْفٍ قَبْلَهُ صَحَّ سَاكِنٌ عَسِيرٌ وَبِالإِخْفَاءِ طَبَّقَ مَفْصِلاَ
    خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ ثُمَّ مِنْ بَعْدِ ظُلْمِهِ وَفي المَهْدِ ثُمَّ الخُلْدِ وَالْعِلْمِ فَاشْمُلاَ

    فائدة :

    قال ابن الجزري في النشر :
    ولم يعول منهم على الروم والإشمام إلا حاذق قصد البيان والتعليم وعلى ترك الروم والإشمام سائر رواة الإدغام عن أبي عمرو وهو الذي لا يوجد نص عنهم بخلافه ثم أن الآخذين بالإشارة عن أبي عمرو أجمعوا على استثناء الميم عند مثلها وعند الباء وعلى استثناء مثلها وعند الميم.
    قالوا لأن الإشارة تتعذر فيهما .

    (قلت) وهذا إنما يتجه إذا قيل بأن المراد بالإشارة الإشمام إذا تعذر الإشارة بالشفة والباء والميم من حروف الشفة والإشارة غير النطق بالحرف فيتعذر فعلهما معاً في الإدغام من حيث أنه وصل ولا يتعذر ذلك في الوقف لأن الإشمام فيه ضم الشفتين بعد سكون الحرف. ولا يقعان معاً.

    واختلفوا في استثناء الفاء في الفاء فاستنثناها أيضاً غير واحد كأبي طاهر بن سوار في المستنير وأبي العز القلانسي في الكفاية وابن الفحام وغيرهم لأن مخرجها من مخرج الميم والباء فلا فرق .))ا.هـ1/342


    تنبيه :
    مذهب الروم والإشمام ليس عليه أكثر القراء بل البعض لا ينبهون عليه أساسا ، وذكر بعضهم أن الروم والإشمام في مذهب أبي عمرو غير معمول به ـ رغم صحته عنه ـ. وهو ما قاله ابن الجزري : وعلى ترك الروم والإشمام سائر رواة الإدغام عن أبي عمرو وهو الذي لا يوجد نص عنهم بخلافه)) .والله أعلم
    يتبع بإذن الله

  5. #5

    افتراضي رد: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة

    الطيبة : وافق فى إدغام صفاً زجرا** ذكراً وذرواً فد وذكراً الأخرى

    صبحا قر اخلف............
    الشاطبية : وَصَفًّا وَزَجْراً ذِكْراً ادْغَمَ حَمْزَةٌ وَذَرْواً بِلاَ رَوْمٍ بِها التَّا فَثَقَّلاَ

    وَخَلاَّدُهُمْ بِالْخُلْفِ فَالْمُلْقِياَتِ فَالْمُغِيرَاتِ فِي ذِكْراً وَصُبْحاً فَحَصِّلاَ

    الدرة : ......**........أظهرن ( فـلا )
    ( كذا التاء في صفا وزجرا وتلوه ... وذروا وصبحا عنه)

    " ذكرا " الأولي في سورة الصافات "فالتاليات ذكرا" ، و" ذكرا" الأخري في المرسلات " فالملقيات ذكرا"

    والشاطبي ـ رحمه الله ـ ذكر البيتين في سورة الصافات وكذا في الشاطبية في كلمة (ذكرا) ..وقد أجاد الإمام ابن الجزري في جعله في باب الإدغام .

    ********
    الطيبة : ........وبا والصاحب** بك تمارى ظن
    الدرة : ( وبالصاحب ادغم ( حـط )

    الدرة: تمارى ( حـلا )
    الطيبة : ........**.............أنساب غبـى

    ثم تفكروا نسبحك كلا ** بعد ....

    الدرة : وأنساب ( ط ) ب نسبحك ... نذكرك إنك

    أدغم رويس هذه الكلمات قولا واحدا ،، وقوله في الطيبة (كلا بعد) يقصد موضعي سورة طه ( نذكرك كثيرا ـ إنك كنت بنا بصيرا . )

    *************
    الطيبة : ...............**...ورجح لذهب وقبلا

    جعل نحل أنه النجم معا ** ................

    وهذه المواضع في الطيبة ما ترجح إدغامه عند رويس .

    وقوله ( أنه النجم معا ) الموضعين الأخيرين في سورة النجم (وأنه هو أغني وأقني ـ وأنه هو رب الشعري)

    الدرة : ...........................جعل خلف ذا ولا )
    ( بنحل قبل مع أنه النجم مع ذهب ... ...... )
    هذه المواضع في الدرة من غير ترجيح ، أي زاد حكم الترجيح في الطيبة .

    وقوله في الدرة : (أنه النجم) المقصود به المواضع الأربع في سورة النجم وقد تقدم ترجيح الإدغام في الموضعين الأولين.
    ************
    الطيبة : ................وخلف الأولين مع لتصنعا

    مبدل الكهف وبا الكتابا ** بأيد بالحق وإن عذبا

    والكاف فى كانوا وكلا أنزلا** لكم تمثل وجهنم جعلا

    شورى .............
    وهذه المواضع في الطيبة لا ترجيح فيها عن رويس .أي الإدغام والإظهار في رتبة واحدة دون ترجيح .
    وقوله (وخلف الأولين ) يقصد بهما الموضعين الأولين من النجم وهما : وأنه هو أضحك وأبكي ـ وأنه هو أمات وأحيا .

    وقوله (جعلا شوري ) أي : (جعل لكم من أنفسكم) في موضع الشوري دون غيرها .

    زاد في الطيبة الكلمات الآتية علي ما في الدرة لرويس :

    بالبقرة (والعذاب بالمغفرة) وفي الأعراف (من جهنم مهاد ) وفي الكهف ( لا مبدل لكلماته ) وفي مريم ( فتمثل لها ) وفي طه ( ولتصنع على عيني ) وفي النحل ( وأنزل لكم من السماء ) وفي الزمر ( وأنزل لكم من الأنعام ) وفي الروم ( كذلك كانوا ) وفي الشورى ( جعل لكم من أنفسكم ) وفي الإنفطار ( ركبك كلا )

    الدرة : .............*** ... كتاب بأيديهم وبالحق أولا
    وهذين الموضعين لا زيادة عليهما فيستوي الإدغام والإظهار في الطيبة والدرة .
    *********
    الطيبة : .... وعنه البعض فيها أسجلا**
    والضمير في ( عنه ) عائد علي رويس .

    قوله "أسجلا" : قال أبو شامة في معني "أسجلا" : أسجل الكلام إذا أرسله من غير تقييد.

    والمعني هنا في الطيبة : أي أطلق بعضهم عن رويس إدغام (جعل لكم ) في جميع مواضع القرآن من غير تقييد بسورتي النحل والشوري ، إلا أنه رجح الإظهار في غير النحل والشوري .

    وفي الدرة اختص ( جعل لكم ) في النحل فقط .. لأن غير النحل من زيادات الطيبة مع مراعاة ما يترجح في الإدغام أو الإظهار وما يستوي فيه الطرفان ـ كما سبق ـ

    **************

    الطيبة : .............**وقيل عن يعقوب ما لا بن العلا

    زاد في الطيبة الإدغام ليعقوب في جميع ما أدغمه أبو عمرو . وأدغم أبو عمرو بكماله في الطيبة جميع ما أدغمه السوسي في الشاطبية ولكنها بخلف كما سبق.

    ****************
    الطيبة : بيت حز فز......... (عطف علي الإدغام )

    الشاطبية : .....**.......إدغام بيت في حلا

    الدرة : .........**....... بيت ( ف ) ي ( ح ) لا )

    معطوف علي الإظهار في الدرة

    *****************
    الطيبة : ..... تعد اننى لطف** ........

    الشاطبية : قَلْ عَنْ هِشاَمٍ أَدْغَمُوا تَعِدَانِنِي

    *****************
    الطيبة : .........وفى تمدونن فضله ظرف

    الشاطبية : ......** تَمِدُّونَنِي الإِدْغامُ (فَـ)ـازَ فَثَقَّلاَ

    الدرة : تمدونن ( ح ) وى

    ***************

    الطيبة : مكن غير المك.........

    الشاطبية : وَمَكَّنَنِي أَظْهِرْ (دَ)لِيلاً

    أدغم جميع القراء النون في ( ما مكني فيه ربي ) في الكهف وأظهره ابن كثير في الطيبة لأنه استثناه من الإدغام

    ******

    الطيبة : .......... تأمنا أشم ** ورم لكلهم وبالمحص ثرم

    الشاطبية : ..........**وَتَأْمَنُناَ لِلْكُلِّ يُخْفَي مُفَصَّلاَ

    وَأُدْغَمَ مَعْ إِشْمَامِهِ البَعْضُ عَنْهُمُ.........

    قدم وجه الإخفاء ـ الاختلاس ـ في الشاطبية .

    وقدم وجه الإشمام في الطيبة .

    تنبيهات :

    * إدغام رويس علي ثلاثة :

    1. إدغام مختص بالدرة

    2.إدغام ما في الدرة وما زاد عليها في الطيبة من الكلمات السابقة .

    ويطلق علي هذين النوعين الإدغام الخاص

    3. الإدغام العام وهو ما أدغمه مع أبي عمرو ويشاركه روح في هذا النوع . وهذا الإدغام مطلق مع الهمز والمد والقصر .

    إلا أن المحررين خصوا الإدغام العام علي المد لروح فقط .

    وما أدغمه يعقوب بكماله قليل جدا .

    * إذا ابتدئ ليعقوب بقوله (تتمارى) . ولرويس بقوله (تتفكروا) ابتدئ بالتاءين جميعاً مظهرتين، إنما يتأتى الإدغام في الوصل.

    * إذا ذُكر الخلف في أي كلمة لأبي عمرو أو لرويس بالخلف فإنما يكون في حالة أخذه بالإدغام :

    مثال : : والخلف في **.............ولحا زحزح فى

    والخلف في حاء ( فزحزح عن النار ) في حالة أخذ أبي عمرو بالإدغام .

    أما في حالة أخذه بوجه الإظهار فلا يكون هناك خلف . والله أعلم

    * اختلف المحررون في وجه إخفاء الميم عند الباء نحو (أعلم بالشاكرين ) عن يعقوب علي وجه الإدغام العام ، فمنع الإخفاء لأبي عمرو صاحب فريدة الدهر وأجازه المتولي . والعمل علي عدم العمل بالإخفاء للإكثر .

    * ( بيت طائفة ) ذكرها الشاطبي في سورة النساء ، ولم يذكرها ابن الجزري مع إدغام أبي عمرو والسبب أن هذه الكلمة مدغمة قولا واحدا سواء أظهر أم أدغم . والله أعلي وأحكم

  6. #6

    افتراضي رد: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة

    بـــــــاب هـــاء الكنــــــــايــــة

    *********

    تنبيــــهات :

    *لِهاء الكناية أحوال أربعة:

    الأول : أن تقع بين متحركين نحو : إنه هو له صاحبه في ربه أن ) ولا خلاف في صلتها حينئذ بعد الضم بواو وبعد الكسر بياء لأنها حرف خفي إلا ما يأتي إن شاء الله تعالى.

    الثاني : أن تقع بين ساكنين نحو ( فيه القرآن ـ آتيناه الإنجيل ).

    الثالث : أن تقع بين متحرك فساكن نحو ( له الملك ـ على عبده الكتاب ) وهذان ـ الثاني والثالث ـ لا خلاف في عدم صلتهما لئلا يجتمع ساكنان على غير حدهما.

    الرابع : أن تقع بين ساكن فمتحرك نحو ( عقلوه وهم فيه هدى ) وهذا مختلف فيه .

    · الكلمات التي اختلف فيها القراء في هاء الكناية من جهة ( الإسكان والقصر والصلة ) كلمات كلها مجزومة ـ أي حُذف منها حرف العلة ـ مثل " ألقه" محذوفة الياء " ألقيه" لأنه فعل أمر .

    والعلة قاله أبو شامة :

    ((ووجه الإسكان : تشبيه هاء الضمير بألف وواوه ويائه فأسكنت أو اسنثقلت صلتها فأسكنت كما فعل في ميم الجميع أو وصلت بنية الوقف .))

    (( ووجه لغة القصر في المجزوم : النظر إلى الحرف المحذوف قبل الهاء للجزم لأن حذفه عارض ولو كان موجودا لم توصل الهاء لوجود الساكن قبلها على ما تقرر فهذا توجيه حسن لما جاءت القراءة به من القصر في المجزوم ولم تأت في غيره لفقد هذه العلة فيه..))

    ((ووجه أصل الصلة : أن الهاء حرف خفي فقوي بالصلة بحرف من جنس حركته إلا أن هذه الصلة تفعل في الهاء التي تكون من نفس الكلمة نحو (ما نفقه كثيرا)-(فواكه كثيرة)-(ولما أن توجه) .

    لأن صلة مثل ذلك قد توهم تثنية وجمعا بخلاف هاء الضمير ولأن هاء الضمير اسم على حرف واحد فناسب أن تقوى وما أجروه مجرى هاء الضمير الهاء في اسم الإشارة..))

    · الخلاف في باب هاء الكناية دائر بين ثلاثة أوجه في الشاطبية : السكون ـ القصر ـ الإشباع .

    · وفي الطيبة والدرة زاد فيهما مع الثلاثة السابقة ما يضم فيه الهاء بدلا من الكسر ..وذكر الشاطبي ذلك في الفرش . مثل : "أنسانيه"

    · القصر ويقال له الاختلاس ، والمقصود به الحركة الكاملة وليس ثلثي الحركة لأن الأصل في هاء الكناية المد حركتين .

    · الصلة ويقال له الإشباع..والمقصود بمعناهما : المد حركتين .

    · إذا استُخدم القصر فضده الإشباع

    · إذا استُخدم الإسكان فضده الإشباع .

    وكل هذا ضد لا ينعكس أي لا يقال القصر ضده الإشباع ، والإشباع ضده القصر وكذا في الإسكان . لأن الإشباع لا ضد له . وذكره الشاطبي في " أرجئه" ولكن لم يكن من قبيل الضد .



    قاعـــــدة :

    1. أن من ذكر له الخلف وسكت عنه ولم يذكره مرة أخري يكون الوجه الثاني له الإشباع .

    2. ومن ذكر له الخلف ثم ذكرة مرة أخري مع من (يقصرون أو يسكنون ـ بحسب المعطوف عليه ـ ) فيكون هذا هو الوجه الثاني .



    3. وإن ذكر له خلف في إسكان مثلا ، ثم خلف في قصر فيكون له ثلاثة أوجه : الإسكان والقصر والإشباع .


    وإليك الأمثلة بالترتيب :الطيبة : يرضه يفى والخلفلـا .. صن ذا طوى اقصرفى ظبى لذ نلألا.. والخلف خل مز .

    يرضه معطوف علي الإسكان ثم ذكر الخلف لـ (لـاصن ذا طوى) .


    1. "طوي" وهو الدوري ذكر له الخلف ولم يذكره مرة أخري فيكون له " السكون " لأنه ذكره معطوفا علي السكون ، ثم سكت عنه ولم يذكره فيكون الوجه الآخر الإشباع .


    2."صن" وهو شعبة ذكر له الخلف فيكون له "السكون" لأنه ذكره معطوفا علي السكون ، ثم ذكره مرة أخري مع من قرؤوا بالقصر " اقصر......نل) والنون يشمل شعبة وحفص فيكون الوجه الثاني لشعبة " القصر " لأنه ذكره في " نل " ولم يقل مثلا " نل خلفا " .


    3.قال في الطيبة وهو يتحدث عن "يتقه" معطوف علي وجه الإسكان ((.. لى ثـنا خلفهما )) فهشام وأبو جعفر لهما الخلف في " ألقه " ثم قال " اقصرهن كم خلف " فذكر الخلف لابن عامر وهو المرموز له بـ (كم) فيدخل فيه هشام ..إذن ذكر هشاما في خلفين فيؤخذ لهشام بثلاثة أوجه .


    لأنه لما ذكره في الإسكان بخلف فيكون له الإشباع الذي ضد للإسكان ، ثم ذكره في القصر بخلف أيضا فدل أن له القصر وضده الإشباع .



    · سأبين للقارئ القيد المذكور في البيت عند العطف ( سكون ، قصر ، صله ) لأن المشتغل في متون القراءات يعلم أن هذه الأوجه تكون معطوفة علي آخر قيد ، فإن قال مثلا "سكون" فجميع الأوجه يكون معطوفا علي الإسكان إلا أن يقوم القارئ بتغير قيد " سكون" إلي " القصر " مثلا وهكذا .


    مثال : الطيبة : اقصرهن .... ويتقه ظلم .. بل عد ...


    الشاطبية : وَسَكِّنْ..... ......وَيَتَّقِهْ حَمى صَفْوَهُ قَوْمٌ بِخُلْفٍ وَأَنْهَلاَ


    الدرة : ...........**.......... والاشباع

    ( ويأته ( أ ) تى ( ي ) سر.....

  7. #7

    افتراضي رد: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة

    تابع باب هاء الكناية

    الطيبة : صل هاء الضمير عن سكون قبل ما ** حرك دن فيه مهاناً عن دما

    الشاطبية :- وَلَمْ يَصِلُواهَا مُضْمَرٍ قَبْلَ سَاكِنٍ** وَمَا قَبْلَهُ التَّحْرِيكُ لِلْكُلِّ وُصِّلاَ

    وَمَا قَبْلَهُ التَّسْكِينُ لاِبُنِ كَثِيرِهِمْ **وَفِيهِ مُهَاناً مَعْهُ حَفْصٌ أَخُو وِلاَ

    ******

    الطيبة : سكن يؤده نصله نؤته نول** صف لى ثـنا خلفهما فـناه حل

    .... وهم وحفص ألقه أقصرهن كم..خلف ظبى بن ثق

    الشاطبية: وَسَكِّنْ يُؤَدِّهْ مَعْ نُوَلِّهْ وَنُصْلِهْ** وَنُؤْتِهِ مِنْهَا فَاعَتَبِرْ صَافِياً حَلاَ

    .......وَعَنْهُمْ وَعَنْ حَفْصٍ فَأَلْقِهْ

    وَفي الْكُلِّ قَصْرُ الْهَاءِ بانَ لِسَانَهُ بخُلْفٍ........
    الدرة : ( وسكن يؤده مع نوله ونصله ... ونؤته وألقه.... ( آ ) ل

    قوله في الطيبة " وهم وحفص " المقصود ب "هم" (صف لى ثـنا خلفهما فـناه حل) ولا حظ أن هشاما وأبا جعفر لهما الخلف في " ألقه " أيضا

    وقوله في الشاطبية " وعنهم " أي لحمزة وشعبة وأبي عمرو وهم المرموزلهم في البيت السابق بـ " فاعتبر صافيا حلا "

    زاد وجه الإسكان لهشام في الطيبة .فيكون له ثلاثة أوجه (الإسكان والقصر والإشباع )

    ولهشام من الشاطبية : القصر والصلة في (يؤده ، نصله ، نؤته ، نوله ، ألقه)
    وزاد لابن ذكوان في الطيبة وجه القصر..يؤخذ من قوله (اقصرهن كم خلف ) ـ أي أقصر الكلمات الخمس السابقة بخلف ـ وله في الشاطبية وجه الإشباع .

    والخلاصة : أن لهشام ثلاثة أوجه ، ولابن ذكوان وجهان .
    وزاد في الطيبة القصر لأبي جعفر ويؤخذ من قوله (اقصرهن ..ثق ) ذكر "ثق" من غير خلف فيكون وجهه الآخر القصر .. والوجه الأول الإسكان وهو الذي في الدرة لأنه ذكره مع من يسكن في الطيبة بخلف . ثم ذكره في وجه القصر بلا خلف ـ كما سبق ـ

    *******

    (( ويتــــــــقه ))

    الطيبة : أقصرهن .... ويتقه ظلم .. بل عد وخلفا كم ذكا وسكنا** خف لوم قوم خلفهم صعب حنا

    الشاطبية : وَسَكِّنْ..... ......وَيَتَّقِهْ حَمى صَفْوَهُ قَوْمٌ بِخُلْفٍ وَأَنْهَلاَ

    وَقُلْ بسُكُونِ الْقَافِ وَالْقَصْرِ حَفْصُهُمْ.........

    الدرة : (والقصر... كيتقه وامدد ( ج ) د ( ح ) ز

    وفي نسخة أخري من الدرة : والقصر .... ويتقه جد حز
    وزاد لهشام في الطيبة وجه الإسكان مع الوجهين السابقين في الشاطبية ـ القصر والإشباع ـ المجموع " ثلاثة أوجه"
    وزاد لابن ذكوان في الطيبة وجه القصر. وله من الشاطبية وجه الإشباع
    زاد لابن جماز في الطيبة وجه الصلة . وعدها البعض زيادة .
    له في الدرة الصلة علي ما في بعض النسخ ، وله القصرعلي ما في نسخ أخري ، والوجهان صحيحان مقروء بهما كما قاله المتولي ، وهو المعمول به من الدرة عند أكثر القراء . وعليه فلا زيادة له . والله أعلم

    ***********

    (( يرضـــــــــــــــــــــــــــه ))

    الطيبة : وسكنا .... يرضه يفى والخلف لـا .. صن ذا طوى اقصرفى ظبى لذ نل ألا.. والخلف خل مز .

    الشاطبية : وَإِسْكَانُ يَرْضَهُ يُمْنُهُ لُبْسُ طَيِّبٍ بِخُلْفِهِمِاَ وَالْقَصُرُ فَاذْكُرْهُ نَوْفَلاَ.. لَهُ الرُّحّبُ

    الدرة : وسكن ......ويرضه ... ( ج ) ا وقصر ( ح ) م والاشباع ( ب ) جلا )

    وزاد لابن ذكوان في الطيبة وجه القصر ، وله من الشاطبية وجه الإشباع

    زاد لشعبة في الطيبة وجه الإسكان . وله من الشاطبية وجه القصر

    وزاد لابن جماز في الطيبة وجه القصر ، وله من الدرة وجه الإسكان

    وزاد لابن وردان وجه الإسكان ، وله من الدرة وجه الإشباع

    *********

    ((يأتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه))

    الطيبة: اقصر,......يأته الخلف بره.... خذ غث سكون الخلف يا

    الشاطبية :............ وَيَأْتِهْ لَدَى طه بِالْإِسْكَانِ يُجْتَلاَ

    : وَفي الْكُلِّ قَصْرُ الْهَاءِ بانَ لِسَانَهُ بخُلْفٍ وَفي طه بِوَجْهَيْنِ بُجِّلاَ

    الدرة :.........** ........ والاشباع
    ( ويأته ( أ ) تى ( ي ) سر: وبالقصرطف .....
    زاد للسوسي في الطيبة وجه الإشباع، وله من الشاطبية وجه الإسكان.
    زاد لابن وردان في الطيبة وجه القصر ، وله من الدرة وجه الإشباع.
    وزاد لرويس في الطيبة وجه الإشباع. وله من الدرة القصر

    "تنبيه" ليس لهشام في الشاطبية خلف في يأته وله الإشباع فقط ( ارجع لبحث لمحات في متن الشاطبية )

    ****
    (( يـــــــــــــــــــــــره)) " في سورة البلد "
    الطيبة : سكون ... ولم يره .. لى الخلف.. واقصر بخلف السورتين خف ظما
    جميع القراء لهم الإشباع في موضع سورة البلد من الشاطبية والدرة .

    وإليك الزيادات من الطيبة :

    زاد لهشام في الطيبة وجه الإسكان .

    زاد لابن وردان في الطيبة القصر والإسكان.. وله من الدرة وجه الإشباع. المجموع " ثلاثة أوجه"

    وزاد ليعقوب في الطيبة القصر ... وله من الدرة وجه الإشباع وفاقا لأبي عمرو.
    ((يــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــره) ) " سورة الزلزلة "

    الطيبة : سكون ... ولم يره .. لى الخلف زلزلت خلا الخلف لما.. واقصر بخلف السورتين خف ظما

    الشاطبية : لَهُ الرُّحّبُ وَلزِّلْزَالُ خَيْراً يَرَهْ بِهَا وَشَرًّا يَرَهْ حَرْفَيْهِ سَكِّنْ لِيَسْهُلاَ

    زاد لابن وردان في الطيبة وجهيْ الإسكان والقصر ، وله من الدرة وجه الإشباع
    وزاد ليعقوب في الطيبة وجه القصر.. وله من الدرة وجه الإشباع وفاقا لأبي عمرو.

    وكل ذلك في "يره" في سورة الزلزلة .

    ****

    الطيبة : وهمز أرجئه كسا حقا وها.. فاقصر حما بن مل وخلف خذ لها

    وأسكنن فز نل وضم الكسر لى.. حق وعن شعبة كالبصر انقل

    الشاطبية : وَعى نَفَرٌأَرْجِئْهُ بِالْهَمْزِ سَاكِناً وَفي الْهَاءِ ضَمٌّ لَفَّ دَعْوَاهُ حَرْمَلاَ

    وَأَسْكِنْ نَصِيراً فَازَ وَاكْسِرْ لِغَيْرِهِمْ وَصِلْهَا جوَاداً دُونَ رَيْبٍ لِتُوصَلاَ

    الدرة : وبالقصر ......... وأرجه ... ( ب ) ن وأشبع ( ج ) د وفي الكل ( ف ) انقلا )
    زاد لهشام في الطيبة وجه القصر ... وله في الشاطبية وجه الإشباع

    وزاد لشعبة وجه الهمز و ضم الهاء مع القصر ( أرجئهُ ) ... وله من الشاطبية ( أرجهْ ) عدم الهمز وسكون الهاء .

    وزاد لابن وردان وجه الإشباع ... وله في الدرة وجه القصر .

    ****************
    الطيبة : واقصر...بيده غث.....

    الدرة : ( وفي يده اقصر ( ط ) ل

    *********
    الطيبة :.. .......واقصر....... ترزقانه اختلف........ بن خذ
    الدرة :.. اقصر....... و ( ب ) ن ترزقانه ...
    وزاد لقالون في الطيبة وجه القصر، وله في الشاطبية وجه الإشباع
    وزاد لابن وردان في الطيبة وجه الإشباع ، وله من الدرة وجه القصر

    *******

    الطيبة : .....**.....عليه الله أنسانيه عف .. بضم كسر

    الشاطبية : وَهَا كَسْرِ أَنْسَانِيهِ ضُمَّ لِحَفْصِهِمْ ** وَمَعْهُ عَلَيْهِ اللهَ فِي الْفَتْحِ وَصَّلاَ
    ********
    الطيبة : بضم كسر أهله امكثوا فدا......

    الشاطبية:لِحَمْزَةَ فَاضْمُمْ كَسْرَهاَ أَهْلِهِ امْكُثُوا مَعاً ...

    الدرة : وها أهله قبل امكثوا الكسر ( ف ) صلا )

    ********
    الطيبة : .......** والاصبهاني به انظر جودا
    يعني أنه قرأ بضم الهاء في قوله تعالى " يأتيكم به انظر كيف نصرف الآيات " في "سورة الأنعام" في حالة الوصل فإذا وقف على الهاء سكنها كبقيّة الجماعة.

    *************


  8. #8

    افتراضي رد: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة

    باب المد والقصر
    الطيبة : إن حرف مد قبل همز طولا جد فد ومز خلفاً وعن باقىالملا
    وسط وقيل دونهم نل ثم كل روى فباقيهم أو اشبع مااتصل
    للكل عن بعض................................
    الشاطبية : إِذَا أَلِفٌ أَوْ يَاؤُهَا بَعْدَ كَسْرَةٍ أَوِ الْوَاوُ عَنْ ضَمّ لَقِي الْهَمْزَ طُوِّلاَ
    ....................................
    كَجِئَ وَعَنْ سُوءٍ وَشَاءَ اتِّصَالُهُ......................
    الدرة : ومدهم وسط......
    زاد الطول في المتصل لابن ذكوان من طريق النقاش .
    ففي الشاطبية و الدرة التوسط لسائر القراء سوي ورش و حمزة .
    وزاد الطول في المتصل لسائر القراء مع ورش وحمزة ، فلا زيادة في المتصل لورش وحمزة .
    وذكر تفاوت المدود في المتصل والمنفصل ـ أي أوجه فويق القصر وفويق التوسط ـ كما في التيسير، ووافق الشاطبية في القصر ، والتوسط ، والطول . وأخذ بما في الشاطبية اختيارا .

    الطيبة :......وقصر المنفصل بن لى حماً عن خلفهم داع ثمل
    الشاطبية : فَإِنْ يَنْفَصِلْ فَالْقَصْرُ يَادّرْهُ طَالِباً بِخُلْفِهِماَ يُرْوِيكَ دَرًّا وَمُخْضَلاَ
    ..............وَمَفْصُولُهُ في أُمِّهَا أَمْرُهُ إِلَى
    الدرة : وما انفصل اقصرن ... ( أ ) لا ( ح ) ز..................
    زاد قصر المنفصل لكل من هشام وحفص .
    وزاد التوسط لكل من السوسي ويعقوب .
    والأصبهاني له القصر والتوسط . موافقا لقالون .
    **
    الطيبة : والبعض للتعظيم عن ذى القصرمد
    وزاد مد التعظيم لسائر أصحاب القصر وهم ( قالون والأصبهاني وأبوعمرو وهشام وحفص ويعقوب بخلاف عنهم ، وابن كثير وأبوجعفر بلا خلاف )

    **
    الطيبة : ................... وأزرق إن بعد همز حرفمد .
    مد له واقصر ووسط كنأى فالآن أوتوا إى ءآمنتمرأى
    الشاطبية : وَمَا بَعْدَ هَمْزٍ ثَابِتٍ أَوْ مُغَيَّرٍ فَقَصْرٌ وَقَدْ يُرْوَى لِوَرْش مُطَوَّلاَ
    وَوَسَّطَهُ قَوْمٌ كَآمَنَ هؤُلاَءِ آلِهَةً آتى لِلْإِيمَانِ مُثِّلاَ
    **
    الطيبة : لا عن منون ولا الساكن صح بكلمة أو همز وصل فىالأصح
    وامنع يؤاخذ وبعاداّ الاولى خلف والآن وإسرائيلا
    الشاطبية : سِوى يَاءِ إِسْرَاءيِلَ أَوْ بَعْدَ سَاكِنٍ صَحِيحٍ كَقُرْآنِ وَمَسْئُولاً اسْأَلاَ
    وَمَا بَعْدَ هَمْزِ لْوَصْلِ إيتِ وَبَعْضُهُمْ يُؤَاخِذُكُمُ آلانَ مُسْتَفْهِماً تَلاَ
    وَعَادً الْأُولى وَابْنُ غَلْبُونَ طَاهِرٌ بِقَصْرِ جَمِيعِ الْبَاب قَالَ وَقَوَّلاَ
    زاد لورش المد في (إسرائيل) أي – في البدل- الإشباع و التوسط .
    فيبقي في " إسرائيل " مذهبان :
    1. الاستثناء : أي مد جميع البدل واستثناء " إسرائيل ـ أي قصره ـ
    2.التسوية : أي معاملة بدل إسرائيل كأي بدل آخر متي ( وسطت أو أشبعت ) في بدل آخر ، فعلت ذلك في " إسرائيل " ، والقصر متفق عليه في بدل " إسرائيل " .
    زاد لورش جواز الخلف فيما بعد همز الوصل في الابتداء نحو " ايت "
    الدرة : ..........وبعد الهمز واللين ( أ ) صلا )

    وفي الطيبة منع الخلاف في "يؤاخذ " .

    **
    الطيبة : وامنع يؤاخذ..
    الشاطبية :وبعضهم يؤاخذكم ....
    منع الخلاف في "يؤاخذ " ، والشاطبي ذكر الوجهين بدلالة قوله ( وبعضهم ) فدل أن البعض الآخر خالف

    **
    الطيبة : وحرفى اللين قبيل همزة عنه امددن ووسطن بكلمة
    لا موئلاً موءودة.............
    الشاطبية : وَإِنْ تَسْكُنِ الْيَا بَيْنَ فَتْحٍ وَهَمْزَةٍ بِكَلِمَةٍ أَوْ وَاوٌ فَوَجْهَانِ جُمِّلاَ
    بِطُولٍ وَقَصْرٍ وَصْلُ وَرْشٍ وَوَقْفُهُ........
    ................... وَعَنْ كُلٍ الْمَوْءُودَةُ اقْصُرْ وَمَوْئِلاَ
    · زاد لورش القصر في اللين المهموز سوي كلمة (شيء). أي قصر جميع اللين المهموز نحو :"كهيئة ـ سوءة " ماعدا كلمة "شئ" فيها التوسط على قصر جميع اللين .
    **
    الطيبة : وبعض خص مد............. شيىء له مع حمزة...............
    · وورش له القصر في اللين سوي كلمة (شيء) ـ كما سبق ـ .
    · وزاد لحمزة التوسط في ( شئ) وله في الشاطبية السكت لحمزة ، وعدم السكت لخلاد بخلاف ـ وسيأتي مزيد بيان عند الحديث عن السكت في بابه ـ إن شاء الله ـ

    الطيبة : وأشبع المد لساكن لزم....
    الشاطبية : وَعَنْ كُلِّهِمْ بِالْمَدِّ مَا قَبْلَ سَاكِنٍ ..........
    الحديث هنا عن المدّ اللازم الكلمي المثقل والمخفف وأيضا الممدود لأجل الساكن من الأحرف المقطعة أوائل السور المجموعة في كلمة ( نقص عسلكم ) وكل ذلك في الطيبة .
    أما الشاطبية تتحدث عن المدّ اللازم الكلمي المثقل والمخفف فقط ثم أفرد الأحرف المقطعة بقوله :
    الشاطبية : وَمُدَّ لَهُ عِنْدَ الْفَوَاتِحِ مُشْبِعاً وَفي عَيْن الْوَجْهَانِ وَالطُّولُ فُضِّلاَ
    وَفي نَحْوِ طهَ الْقَصْرُ إِذْ لَيْسَ سَاكِنٌ وَمَا فِي أَلِفْ مِنْ حَرْفِ مَدٍ فَيُمْطَلاَ
    الطيبة :.................. ونحو عين فالثلاثة لهم

    وزاد القصر في (عين) في فاتحة مريم و الشورى ولكل القراء من الشاطبية و الدرة و الوجهان الطول والتوسط فقط.
    *
    الطيبة :........ فالثلاثة لهم ........كساكن الوقف
    الشاطبية : وعِنْدَ سُكُونِ الْوَقْفِ وَجْهَانِ أُصِّلا
    زاد وجه القصر في العارض للسكون ، وفي الشاطبية الوجهان الطول والتوسط .
    وألمح إلي أن القصر لم يؤصل كما حكاه تلميذه السخاوي في معني قوله (أصلا)فيكون اختيار الشاطبي : الطول والتوسط ،واختار التوسط
    *
    الطيبة : وفى اللين يقل طول
    الشاطبية : ....................وَعِنْدَ سُكُونِ الْوَقْفِ لِلْكُلِّ أُعْمِلاَ
    وَعَنْهُمْ سُقُوطُ الْمَدِّ فِيهِ وَوَرْشُهُمْ يُوَافِقُهُمْ فِي حَيْثُ لَا هَمْزَ مُدْخَلاَ
    فرّق في الطيبة بين اللين العارض وبين غيره من العارض من حيث المد ، فجعل اللين الموقوف عليه في اللين أقلّ من الممدود ؛ بمعنى أنك إذا مددت نحو " تعلمون " ست حركات ، لك في نحو (خوف ) أربع حركات .

    وأقوى السببين يستقل...
    زاد هذه القاعدة في الطيبة ومعناها : متى اجتمع سببان في حرف مدّ واحد قدم أقواها نحو (رئاء) فالألف في رئاء يكون بدلا باعتبار أن الهمز قبله ، ويكون متصلا باعتبار أن الهمز بعده فيقدم المتصل على البدل ،وأيضا في نحو ( جاءو أباهم )فالواو مشتركة بين البدل والمنفصل ويقدم كونه منفصلا عن كونه بدلا ..وهكذا في بقية صوره .أما الألف من "جاءو" لا تدخل في هذا الباب ؛ لأنها ليست مشتركة بين نوعين من المدود .والله أعلم

    *
    الطيبة : والبعض قد قصر سوءات
    الشاطبية : وَفِي وَاوِ سَوْآتٍ خِلاَفٌ لِوَرْشِهِمْ
    واو "سوءات" في الشاطبية فيه ثلاثة أوجه : القصر والتوسط والإشباع ؛ لأنه عطف الخلاف على وجهين وهما (بطول وقصر وصل ورش...) فيكون هناك وجه ثالث وهو القصر المحض وهذا ما ذكره الشراح .
    ومنع في الطيبة : وجه الطول في واو "سوءات " .والله أعلم
    **
    الطيبة : والبعض مد لحمزة فى نفى لا كلامرد
    *وزاد في (لا) النافية للجنس التوسط لحمزة مثل (لا ريب / لاشية .....)
    *
    الطيبة : والمد أولى إن تغير السبب وبقى الأثر أو فاقصرأحب
    الشاطبية : وَإِنْ حَرْفُ مَدِّ قَبْلَ هَمْزٍ مُغَيَّرٍ يَجُزْ قَصْرُهُ وَالْمَدُّ مَا زَالَ أَعْدَلاَ

    زاد في الطيبة تفصيلا أكثر مما في الشاطبية ، فالشاطبي قدم المد مطلقا علي القصر سواء في حال التسهيل أو الإسقاط.
    وفي الطيبة المد مقدم في حال التسهيل . وأما في حال إسقاط الهمز فالقصر مقدم .
    وبيت الشاطبية مذكور في "باب الهمزتين من كلمتين "

    تنبيهات :

    · مسألة تفاوت المدود ، لا تفاوت مع الخمس حركات ، فمتى مددت خمس حركات في المتصل لا ينبغي لك الإتيان بأقل من ذلك في المنفصل .. ويجوز التفاوت في المنفصل مع الأربع حركات في المتصل .
    · ذكر ابن الجزري ثلاثة مذاهب في المدودعند القراء ، والمذهب الأول عليه العمل وهو من قوله (..طولا جد فد ومز خلفا وعن باقي الملا ) أما تفاوت المدود من قوله ( وقيل دونهم نل ثم كل روى فباقيهم ) ثم المذهب الثالث (أو اشبع ما اتصل للكل عن بعض ) ولم يمنع ابن الجزري من العمل بالمذهبين الآخرين .
    · البدل يقسم لقسمين : بدل ثابت ، وبدل مغيّر
    فالثابت مثل : ءامنا ـ ءاتنا )، والمغير يقسم لثلاثة :مغير بالنقل مثل (الآخر ) ،مغيّر بالإبدال مثل ( هؤلاء يالهة ) ،مغيّر بالتسهيل مثل ( ء*امنتم ـ ء*الهتنا ) .
    مدّ التعظيم جمعها المتولي في الروض (( لا ريب, لا علم, لا شية , لا جناح,لا عدوان,فلا رفث,ولا فسوق, ولا جدال, لا طاقة,لا خلاق, لا غالب,لا خير, فلا كاشف,لا مبدل, لا شريك, فلا ملجأ,لا تبديل,فلا راد,لا جرم,لا عاصم,فلا كيل,لا تثريب, لا مرد,لا معقب,لا قوة, لا مساس, لا عوج,فلا كفران, لا برهان, لا بشرى,لا ضير, لا قبل, لا مقام, فلا فوت, فلا ممسك, فلا مرسل, فلا صريخ, لا ظلم, لا حجة, لا مولى,فلا ناصر, لا وزر) وليس منها المنون نحو ( لا خوفٌ )
    يتبع بإذن الله.....

  9. #9

    افتراضي رد: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة

    باب الهمزتين من كلمة
    فهما لا يأتيان إلا في أول الكلام ،وليس لهما وجود في أوسطها أو آخرها .
    · الهمزة الأولى منهما حركتها الفتح مطلقا ؛ لأنها همزة استفهام ما عدا كلمة (أئمة ) .
    · الهمزة الأولى ليس فيها عمل ،إلا في موضعين لقنبل في الأعراف والملك كما سيأتي ،وكذا في وقف حمزة في نحو (قال أأقررتم ) بوجه تسهيل الأولى والثانية ، ولا يتأتى له تسهيل الأولى وتحقيق الثانية ؛ لأن الهمزة المتوسطة أولى بالتغيير من التي في أول الكلمة .
    · إذا قيل في هذا الباب الهمزة المفتوحة أو المكسورة أو المضمومة إنما يعنون به الهمزة الثانية فقط ،وقد تقدم أن الأولى مفتوحة أبدا .
    · الحديث في هذا الباب عن قاعدة : تسهيل الهمزة الثانية أو إبدالها ، وبعد هذه القاعدة وضع كلمات المستفهم والمخبر ، وعن الاستفهام المكرر ، وعن الإدخال بين الهمزتين وعدمه ،وعن موانع الإدخال .والله أعلم

  10. #10

    افتراضي رد: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة

    الطيبة : ثانيهما سهل غنى حرم حلا....

    الشاطبية : وَتَسْهِيلُ أُخْرَى هَمْزَتَيْنِ بِكِلْمةٍ سَمَا.....

    الدرة : ( لثانيهما حقق ( ي ) مينا وسهلن ... ...( أ ) تى

    قوله في الدرة ( لثانيهما حقق ( ي ) مينا ) أي أن رويسا له التسهيل كأصله ، وهو المرموز له في الطيبة بالغين من ( غنى ) .

    *******

    الطيبة : وخلف ذى الفتح لوى أبدل جلا....خلفا

    الشاطبية : ......... وَبِذَاتِ الْفتْحِ خُلْفٌ لِتَجْمُلاَ

    وَقُلْ أَلِفاً عَنْ أَهْلِ مِصْرَ تَبَدَّلَّتْ لِوَرْشٍ وَفي بَغْدَادَ يُرْوَى مُسَهَّلاَ

    وقوله (لِوَرْشٍ .... مُسَهَّلاَ ) فالتسهيل هنا تكرار لتوضيح الطريق وإلا فإنه قد ذكره ضمن قوله (وَتَسْهِيلُ أُخْرَى هَمْزَتَيْنِ بِكِلْمةٍ سَمَا)

    والاصبهاني لا يقرأ بإبدال الهمزة الثانية من كلمة ـ خلافا لأحد أوجه ورش ـ ويقرأ الأصبهاني بالتسهيل فقط .

    *****

    الطيبة : ... وغير المك أن يؤتى أحد... يخبر

    الشاطبية : وَفِي آلِ عِمْرَانَ عَنِ ابْنِ كَثِيرِهِمْ يُشَفَّعُ أَنْ يُؤْتَى إِلَى مَا تَسَهَّلاَ

    إذا كان غير المكي يخبر ؛ فالمكي بالاستفهام في (أَنْ يُؤْتَى) وهذا من الضد .

    **************

    الطيبة : يخبر....أن كان روى اعلم حبر عد.... وحققت شم فى صبا

    الشاطبية : وَفِي نُونٍ فِي أَنْ كَانَ شَفعَ حَمْزَةٌ وَشُعْبَةُ أَيْضاً وَالدِّمَشْقِي مُسَهِّلاَ

    الدرة : ( ... اخبر ... ءأن كان ( ف ) د واسأل مع اذهبتم ( ا ) ذ ( حلا)

    (يخبر ... روى اعلم حبر عد) سوى هؤلاء القراء لهم الاستفهام ـ أي بهمزتين ـ ، والمستفهم :منهم من يحقق وهم (شم فى صبا) والباقون لهم التسهيل .

    وفي الدرة قوله (وأسأل مع )أي استفهم مع (أن كان ) وكذا معها ( أذهبتم ) لأبي جعفر ويعقوب وهما يسهلان الهمزة الثانية .

    ********

    الطيبة : وأعجمى... حم شد صحبة أخبر زد لــم ...غصن خلفهم

    الشاطبية : وَحَقَّقَهَا فِي فُصِّلَتْ صُحْبَةٌ ءأَعْجَمِيٌّ وَالأولَى أَسْقِطَنَّ لِتُسْهِلاَ

    وزاد في الطيبة لهشام وجه الاستفهام في (ءاعجمي) و لهشام إسقاط الهمزة الأولي فقط في الشاطبية .

    وزاد في الطيبة وجه الإخبار في (ءاعجمي) لقنبل ورويس ، ولهما في الشاطبية و الدرة التسهيل في الثانية بلا إدخال .

    وقوله (وأعجمى... حم ) أي كلمة"أاعجمي " التي في "حم" سورة "فصلت "

    **********

    الطيبة : أخبر ..... أذهبتم اتل حز كفا....

    186 - وَهَمْزَة أَذْهَبْتُمْ فِي الأَحْقَافِ شُفِّعَتْ بِأُخْرَى كَمَا دَامَتْ وِصَالاً مُوَصَّلاَ

    الدرة : واسأل مع اذهبتم ( ا ) ذ ( حلا)

    ذكر في الطيبة مَن يخبر ، وفي الشاطبية والدرة من يقرأ بالاستفهام ، فيكتمل القراء.

    **********

    الطيبة : . أَخْبِرْ.......... وَدِنْ ثَنَا إِنَّكْ َلأَنْتَ يُوسُفَا

    الشاطبية : ...وَرُدْ بِالاخْبَارِ فِي قَالُوا أَئِنَّكَ دَغْفَلاَ (سورة يوسف )

    الدرة اخبر ..... وإنك لأنت ( إ ) ذا .........

    *******

    الطيبة : أخبر .....وَءَائِذَا مَامُتُّ بِالْخُلْفِ مَتَى * * *

    وأَخْبَروا بِخُلْفٍ إِذَا مَا مُتُّ مُوفِينَ وُصَّلاَ (سورة مريم )

    *******

    الطيبة : أخبر .......إِنَّا لَمُغْرَمُونَ غَيْرُ شُعْبَتَا

    الشاطبية :.... وَاسْتِفْهَامُ إِنَّا صَفَا وِلاَ (سورة الواقعة )

    في الطيبة ذكر الإخبار للكل إلا شعبة بالاستفهام ، والاستفهام لشعبة ذكره في الشاطبية صراحة .

    *********

    الطيبة : أخبر ..... أَئِنَّكُمْ َلاْعَرافَ عَنْ مَدًا أَئِنْ * * * لَناَ بِهَا حِرْمٌ عَلاَ ....

    الشاطبية : ..... وَبِالإِخْبَارِ إِنَّكُمُو عَلاَ

    أَلاَ وعَلَى الحِرْمِيُّ إنَّ لَنَا هُنَا ...........(سورة الأعراف )

    ************

    الطيبة : أخبر .......... والخلف زن ... آمَنْتُمُو طَهَ

    الشاطبية : وَلِقُنْبُلٍ بِإِسْقَاطِهِ الأُولى بِطه تُقُبِّلاَ

    وزاد في الطيبة أيضاً لقنبل وجه الاستفهام في (ءامنتم) في طه حيث له إسقاط الهمزة الأولي في الشاطبية وقرأها بالإخبار مثل حفص .

    **

    الطيبة : أخبر...وَفِي الثَّلاَثِ عَنْ * * * حَفْصٍ رُوَيْسٍ اَلاصْبَهَانِيْ أَخْبِرَنْ

    الشاطبية : وَطه وفِي الأَعْرَافِ وَالشُّعَرَا بِهَا ءَآمَنْتُمُ لِلكُلِّ ثَالِثًا ابْدِلاَ

    .... بإسقاطه الأولى ......وَفي كُلِّهَا حَفْصٌ ...

    الدرة : ( ءآمنتم اخبر ( ط ) ب ..)

    قرأ الاصبهاني (ءامنتم) في مواضعها الثلاثة بالإخبار أي بهمزة واحدة مثل حفص.

    **

    الطيبة : وَحَقَّقَ الثَّلاَثَ لِي الْخُلْفُ شَفَا * * * صِفْ شِمْ

    الشاطبية : وَحَقَّقَ ثَانٍ صُحْبَةٌ

    الدرة : ( لثانيهما حقق ( ي ) مينا

    وزاد لهشام في (ءءامنتم) وجه التحقيق ، وله التسهيل فقط في الشاطبية .

    في الدرة : ذكر الإخبار لرويس فيبقى روح بالاستفهام ، ومذهبه التحقيق ( لثانيهما حقق ( ي ) مينا)

    *****

    الطيبة : ءَآلِهَتُنَا شَهْدٌ كَفَا

    الشاطبية : ءَآلِهةٌ كُوفٍ يُحَقِّقُ ثَانِياً وَقُلْ أَلِفاً لِلْكُلِّ ثَالِثاً ابْدِلاَ(سورة الزخرف)

    الدرة : ( لثانيهما حقق ( ي ) مينا

    وهذه الكلمة اتفق فيها القراء في الاستفهام ،وكذا في إبدال الثالثة ألفا ، فيؤخذ لروح التحقيق من عموم إطلاق التحقيق لروح .

    **

    الطيبة : وَالْمُلْكَ وَالأَعْرَافَ الاُولى أَبْدِلاَ * * * فِى الْوَصْلِ وَاوًا زُرْ وَثَانٍ سَهَّلاَ

    بِخُلْفِهِ..........

    الشاطبية : وَلِقُنْبُلٍ بِإِسْقَاطِهِ الأُولى..وأَبْدَلَ قُنْبُلٌ فِي اْلأَعْرَافِ مِنْهَا الْوَاوَ وَالْمُلْكِ مُوْصِلاَ .

    وزاد في الطيبة لقنبل تحقيق الهمزة الأولي في الوصل في الأعراف في قوله ( فرعون ءامنتم) وكذا حققها في الملك في قوله ( وإليه النشور- وأمنتم) ، وفي الشاطبية : الإبدال قولا واحدا .

    **********

    الطيبة : وَثَانٍ سَهَّلاَ.... أَئِنَّ الاَنْعَامَ اخْتُلِفْ * * * غَوْثٌ .....

    *ومعلوم أن لرويس التسهيل في الهمزة الثانية من كل همزتين في كلمة قال في الدرة : ( لثانيهما حقق ( ي ) مينا ) فيكون لرويس التسهيل على أصله .

    وزاد في الطيبة التحقيق في (أئنكم) في سورة الأنعام لرويس .

    *****

    الطيبة : وَثَانٍ سَهَّلاَ.........َأئِنَّ فُصِّلَتْ خُلْفٌ لَطُفْ

    الشاطبية : وَفي فُصِّلَتْ حَرْفٌ وَبِالخُلْفِ سُهِّلاَ

    **********

    الطيبة : أَأَسْجُدُ الْخِلاَفُ مِزْ

    زاد في الطيبة وجه التسهيل في الهمزة الثانية ، وقرأها ابن ذكوان بالتحقيق من الشاطبية .

    *******

+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 12 12311 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. إليكم شرح فريد من نوعه شرح منحة مولى البر فيما زادته الطيبة على الشاطبية و الدرة
    بواسطة ابودجانة فارس الجزائري في المنتدى كتب التحريرات
    الردود: 3
    آخر مشاركة: 04-08-2014, 12:34 AM
  2. أيهما أفضل الشاطبية أم الطيبة
    بواسطة احمد الصادق في المنتدى منتدى القراءات
    الردود: 7
    آخر مشاركة: 07-16-2013, 11:44 PM
  3. الردود: 1
    آخر مشاركة: 12-23-2010, 02:54 PM
  4. مجمع التلاوات الصوتية للقراء العشرة من طريق الشاطبية والدرة
    بواسطة أحمد أبو زكريا في المنتدى صوتيات ومرئيات القراءات وعلومها
    الردود: 3
    آخر مشاركة: 10-26-2010, 12:49 AM
  5. كتاب الآداب والمنح الربانية في أصول الشاطبية والدرة المضية
    بواسطة ريهان يحيى في المنتدى قسم خاص بشروح الشاطبية والدرة والطيبة
    الردود: 2
    آخر مشاركة: 10-29-2008, 04:41 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك