+ الرد على الموضوع
صفحة 3 من 12 الأولىالأولى 12345 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 115

الموضوع: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة

  1. افتراضي رد: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة

    ما شاء الله شيخنا حفظكم الله وبارك جهودكم
    في صحائف حسناتكم ان شاء الله
    جهود مباركة متابعون لكم عن كثب
    كل التقدير لهذا الجهد القيم

  2. #22

    افتراضي رد: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة

    بارك الله فيكم ونفع بكم

  3. #23

    افتراضي رد: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة

    ذكر تاء التأنيث
    الطيبة : وتاء تأنيث بجيم الظا وثا .. مع الصفير
    الشاطبية : وَأَبْدَتْ سَنَا ثَغْرٍ صفَتْ زرْقُ ظَلمِهِ جمَعْنَ وُرُوداً بَارِداً عَطِر الطِّلاَ
    هذه الأحرف الست التي فيها الخلاف مع التاء (سنا ..جمعن )
    **********
    الطيبة : ..... أدغم رضى حز وجثا.. بالظا
    الشاطبية : فإِظْهَارُهَا دُرٌّ نَمَتْهُ بُدُورُهُ
    الدرة : وأظهر ....وتاء مؤنث ... ( أ ) لا ( ح ) ز
    في الطيبة ذكر من يدغم ، وفي الشاطبية والدرة ذكرا من يظهر.
    *********
    الطيبة : ادْغِمْ ..... وَجَثَا....بِالظَّا
    الشاطبية : وَأَدْغَمَ وَرْشٌ ظَافِراً ...
    *********
    الطيبة : وكم ..بالصاد والظا
    الشاطبية : وَأَظْهَرَ كهْفٌ وَافِرٌ سيْبُ جُودِهِ زَكيٌّ ....
    في الطيبة أدغم الصاد والظاء قولا واحدا ، وكذا في الشاطبية ، وقد أخذ بالضد من الشاطبية حيث ذكر إظهار أحرف "سجز " ( سيْبُ جُودِهِ زَكيٌّ ) فيكون له في البقية الإدغام وهو الموافق للطيبة . والله أعلم .
    ***********
    الطيبة : وسجز خلف لزم
    الشاطبية : وَأَظْهَرَ كهْفٌ وَافِرٌ سيْبُ جُودِهِ زَكيٌّ ...
    زاد لهشام إدغام التاء في حروف (سجز) أي في السين و الجيم و الزاي ، ولابن عامر بكماله الإظهار في الشاطبية.
    والخلاصة في حروف "سجز " : هشام له الخلف بخلاف ما له في الشاطبية ، وابن ذكوان له الإظهار موافقا للشاطبية وسيأتي الخلاف في "أنبتت سبع " لابن ذكوان .
    ********
    الطيبة :..خلف لزم.. كهدمت
    الشاطبية : وَاظْهَرَ رَاويهِ هِشَامٌ لَهُدِّمَتْ
    وزاد أيضاً الإدغام في (هدمت) من قوله تعالي (هدمت صوامع)
    *******
    الطيبة : ادغم .... والثا لنا
    قوله ( والثا لنا ) معطوف على أصل القيد وهو الإدغام ، والخلف لهشام خاص بأحرف سجز وكذا هدمت فقط ،ولا تدخل الثا ، ولو أرادها لم يجدد لها رمزا جديدا (لنا) ولعطف على رمز ( لزم ) .والله أعلم
    *********
    الطيبة :والثا ... والخلف مل.. مع أنبتت لا وجبت وإن نقل
    الشاطبية : وَفِي وَجَبَتْ خُلْفُ ابْنِ ذَكْوانَ يُفْتَلاَ
    زاد في الطيبة لابن ذكوان إظهار التاء عند الثاء و له في الشاطبية الإدغام .
    ودليل هذا الخلف قوله (مع ) ؛ أي الخلف في (أنبتت ) مع ( الثاء ) .
    وزاد أيضاً إدغام التاء من (أنبتت سبع) ، وله في الشاطبية الإظهار .
    أما ( وجبت ) منع في الطيبة الخلف فيها وله الإظهار قولا واحدا ، (يبحث فيه زيادة )
    *************
    الطيبة : أدغم ... وبزاربغير الثا
    الدرة : أظهر .. وعند الثاء للتاء ( ف ) صلا )
    أي أدغم خلف العاشر ماعدا الثاء فإنه أظهر وهو المقصود من قوله (بغير الثا)
    *********
    ذكر لام هل وبل
    الطيبة : وبل وهل فى تاء وثا السين ادغم.. وزاى طاظا النون والضاد رسم
    الشاطبية : ألا بَلْ وَهَلْ تَرْوِي ثَنَا ظعْنِ زَيْنَبٍ سمِيرَ فَوَاهَا طِلْحَ ضُرٍ وَمُبْتَلاَ
    هذه ثمانية أحرف (تَرْوِي... ضُرٍ ) فيها الخلاف مع هل وبل .
    قال في النشر : نها خمسة تختص بـ (بل) وهي: الزاي، والسين، والضاد والظاء.
    وواحد يختص بـ (هل) وهو الثاء.
    وحرفان يشتركان فيهما معاً وهما التاء والنون .
    ***********
    الطيبة : ....ادغم ... رسم .......
    الشاطبية : فَأَدْغَمَهَا رَاوٍ..........
    أدغم الكسائي (هل وبل ) في الثمانية أحرف .
    ***********
    الطيبة : ادغم ....والسين مع تاء وثا فد
    الشاطبية : وَأَدْغَمَ فَاضِلٌ وَقُورٌ ثنَاهُ سَرّ تيْماً وَقَدْ حَلاَ
    الدرة : وأظهر ....( وهل بل ( ف )تى
    خالف العاشر أصله وأظهر في الجميع .
    **********
    الطيبة : ...فد واختلف.. بالطاء عنه...
    الشاطبية : وَبَلْ فِي النِّسَا خَلاَّدُهُمْ بِخِلاَفِهِ....
    زاد في الطيبة الخلاف لحمزة بكماله في قوله تعالي ( بل طـُبع ) من سورة النساء ،والخلف في الشاطبية لخلاد فقط.
    **********
    الطيبة : هل ترى الادغام حف
    الشاطبية : وَفِي هَلْ تَرَى الْإدْغَامُ حُبَّ وَحُمِّلاَ
    الدرة : وأظهر ...هل مع ترى ...حولا
    خالف يعقوب أبا عمرو وقرأ بالإظهار في (فهل ترى ـ هل ترى) في سورتي الحاقة والملك .
    *******
    الطيبة : وعن هشام غير نض يدغم ... عن جلهم لاحرف رعد فى الأتم
    الشاطبية : وَاظْهِرْ لَدى وَاعٍ نَبِيلٍ ضَماَتُهُ وَفِي الرَّعْدِ هَلْ وَاسْتَوْفِ لاَ زَاجِراً هَلاُ
    وزاد في الطيبة الخلاف لهشام في جميع الحروف ماعدا (النون و الضاد ) وهو المقصود من قوله (غير نض ) ..وله في الشاطبية الإظهار.
    وقوله (عن جلهم ) ؛أي عن أكثرهم الإدغام ، والقليل من يظهر .
    في الشاطبية قوله : سورة الرعد (وَاظْهِرْ لَدى .....وَفِي الرَّعْدِ هَلْ) أن هشاما أظهر "هل " في الرعد من قوله تعالى {أَمْ هَلْ تَسْتَوِي الظُّلُمَاتُ** قولا واحدا .
    وزاد في الطيبة وجه الإدغام ؛ فيكون لهشام الخلف في الرعد ، وهو المأخوذ من قوله (فى الأتم) أي الأتم للإظهار ، والتام للإدغام .
    وقد سبق أن حمزة والكسائي يدغمان لام (هل ) في التاء ،ولم يذكرهما في موضع الرعد ؛ لأنهما يقرآن في (تستوى ) بالياء (...الْيَاءُ ...وَأَمْ هَلْ يَسْتَوِى شَفَا صُدُوا) ، (هَلْ يَسْتَوِي صُحْبَةٌ تَلاَ ).والله أعلم .

    ********
    باب اتفاقهم في إدغام إذ وقد وتاء التأنيث وهل وبل
    الطيبة : وَأَوَّلَيْ مِثْلٍ وَجِنْسٍ إنْ سَكَنْ * * * أَدْغِمْ كَقُلْ رَبِّ وَبَلْ لاَ ...
    الشاطبية : وَلاَ خُلفَ فِي الإِدْغَامِ إِذْ ذَلَّ ظاَلِمٌ وَقَدْ تيَّمَتْ دَعْدٌ وَسِيماً تَبَتَّلاَ
    وَقَامَتْ تُرِيِه دُمُيْةٌ طيبَ وَصْفِهَا وَقُلْ بَلْ وَهَلْ راهَا لبَيبٌ وَيَعْقِلاَ
    وَمَا أَوْلُ الْمِثْلَينِ فِيهِ مُسَكَّنٌ فَلاَ بُدَّ مِنْ إِدْغَامِهِ مُتَمَثِّلاَ
    الشاطبي عقد هذا الباب مع أنه متفق عليه ولا خلاف بين القراء في ذلك ، وعدم الخلاف هذا ما جعل ابن الجزري يذكره في خطبة المتن حيث لا خلاف بين القراء في ذلك .. والسبب في ذكر هذا قاله ابن القاصح حيث ذكر (إنما احتاج إلى ذكر اتفاقهم في هذه الكلمات لأنه قد وقع في بعضها اختلاف بين الرواة في الكتب المبسوطات غير هذا القصيد كإظهار دال عند التاء من طريق أبي حمدون والمروزي عن المسيبي نحو قد تبين وتاء التأنيث عند الدال فَلَمَّا أَثْقَلَتْ دَعَوَا اللَّهَ [الأعراف: 189]، ومحمد عنه في نحو فَآمَنَتْ طائِفَةٌ [الصف: 14]، والفضل بن شاهي عن حفص غَرَبَتْ تَقْرِضُهُمْ [الكهف: 17]، والبرجمي عن أبي بكر لام بل وقل عند الراء نحو قوله تعالى: بَلْ رَفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ [النساء: 158] وقُلْ رَبِّي أَعْلَمُ [الكهف: 22]، كل هذا نقل فيه الإظهار.
    ولما كان هذا ونحوه متفقا على إدغامه في هذا القصيد نبه عليه بقوله: ولا خلف في الإدغام .......)ا.هـ

    تنبيهات

    · قال في النشر : وانفرد الشاطبي عن ابن ذكوان بالخلاف في (وجبت جنوبها) ولا نعرف خلافاً عنه إظهارها من هذه الطرق. وقد قال أبو شامة: إن الداني ذكر الإدغام في غير التيسير من قراءته على أبي الفتح فارس بن أحمد لابن ذكوان وهشام معاً
    (قلت) : والذي نص عليه في جامع البيان هو عند الجيم ولفظه: واختلفوا عن ابن ذكوان فروى ابن الأخرم وابن أبي داود وابن أبي حمزة والنقاش وابن شنبوذ عن الأخفش عنه الإظهار في الحرفين وكذلك روى محمد بن يونس عن ابن ذكوان، وروى ابن مرشد وأبو طاهر وابن عبد الرزاق وغيرهم عن الأخفش عنه (نضجت جلودهم) بالإظهار، و (وجبت جنوبها) بالإدغام، وكذلك روى لي أبو الفتح عن قراءته على عبد الباقي بن الحسن في رواية هشام انتهى.
    فرواة الإظهار هم الذين في الشاطبية ولم يذكر الداني أنه قرأ بالإدغام على أبي الفتح إلا في رواية هشام كما ذكره وعلى تقدير كونه قرأ به على أبي الفتح حتى يكون من طريق أصحاب الإدغام كابن مرشد وأبي طاهر وابن عبد الرزاق وغيرهم فماذا يفيد إذا لم يكن قرأ به من طرق كتابه؟ على أني رأيت نص أبي الفتح فارس في كتابه فإذا هو الإدغام عن هشام في الجيم والإظهار عن ابن ذكوان ولم يفرق بين: (وجبت جنوبها) وغيره. والباقون بإظهارها عند الأحرف الستة وهم ابن كثير وعاصم وأبو جعفر ويعقوب وقالون والأصبهاني عن ورش، وانفرد الكارزيني عن رويس فيما ذكره السبط وابن الفحام بإدغامها في السين والجيم والظاء.
    وانفرد في المصباح عن روح بالإدغام في الظاء فقط.

  4. #24

    افتراضي رد: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة

    بابُ حُروفٍ قَرُبَتْ مَخَارِجُهَا

    الطيبة : إِدْغَامُ بَاءِ الْجَزْمِ فِى الْفَا لِيْ قَلاَ * * * خُلْفُهُمَا رُمْ حُزْ
    الشاطبية : وَإِدْغَامُ باءِ الْجَزْمِ فِي الْفَاءٍ قَدْ رسَا حَمِيداً وَخَيِّرْ فِي يَتُبْ قاَصِداً وَلاَ
    الدرة : وأظهر ....ولبا بفا ... ( ح ) ولا )
    زاد في الطيبة الإدغام في الباء عند الفاء لهشام ، في الشاطبية الإظهار قولاً واحداً.
    زاد في الطيبة الخلف في إدغام الباء عند الفاء في لخلاد ، وله في الشاطبية الإدغام قولاً واحداً سوى «ومن لم يتب فأولئك» في الحجرات له الخلف.
    قوله في الدرة ( ولبا بفا ) ؛ أي الباء ملاصق للفاء أي يأتي بعدها ( اذهبْ فمن )، فهما كلمتان .
    *********
    الطيبة : : إِدْغَامُ ...يُعَذِّبْ مَنْ حَلاَ..رَوَى وَخُلْفٌ فِى دَوًا بِنْ
    الشاطبية :أظهر ....وَفِي الْبَقَرَهْ فَقُلْ يُعَذِّبْ دَنَا بالْخُلْفِ جوْداً ...
    زاد في الطيبة الإظهار في (يعذب من) لقالون وحمزة ، ولهما في الشاطبية الإدغام قولا واحدا .
    وهؤلاء قراءتهم بإسكان الباء من ( يعذب ) قال في الطيبة ذاكرا من يرفع من القراء ؛ فيكون الباقون بالجزم : (يَغْفِرْ يُعَذِّبْ رَفْعُ جَزْمٍ كَمْ ثَوَى نَصُّ) وصرح بهم في الشاطبية (وَيَغْفِرْ مَعْ يُعَذِّبْ سَمَا الْعُلاَ شَذَا الْجَزْمِ)
    الخلف في الإدغام لمن يقرؤون بالجزم ، أما من يرفعون الباء فلا إدغام لهم ..وسيأتي (بإذن الله ) في باب التنبيهات ما قيل ليعقوب في هذه الكلمة .
    ***********
    الطيبة : : إِدْغَامُ ...وَلِرَا * * * فِى اللاَّمِ طِبْ خُلفٌ يَدٍ
    الشاطبية : وَإِدْغَامُ ..وَالرَّاءُ جَزْماً بلاَمِهاَ كَوَاصِبرْ لِحُكْمِ طالَ بُالْخُلْفُ يَذْبُلاَ
    الدرة : وأظهر .... وكغفر لي ...( ح ) ولا )
    الخلف للدوري قولا واحدا من النظمين ، وكذا الإدغام للسوسي قولا واحدا من النظمين .
    ********
    الطيبة : : إِدْغَامُ... يَفْعَلْ سَرَا
    الشاطبية : وَإِدْغَامُ ....وَمَعْ جَزْمِهِ يَفْعَلْ بِذلِكَ سَلَّمُوا
    خصّص الشاطبي (يفعل ) المجزومة فقط نحو ( وَمَنْ يَفْعَلْ ذلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللَّهِ فِي شَيْءٍ ) فمن أين يفهم في الطيبة أنه يقصد الساكن بخلاف المرفوعة ؟؟
    الجواب : أن باب حُروفٍ قَرُبَتْ مَخَارِجُهَا منعقدة للأحرف الساكنة لا غير ؛ لأنها تابعة لـ (إذ وبابه) ، فليس محلا لدخول المرفوع نحو : ( فَما جَزاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذلِكَ مِنْكُمْ) .وهذا بخلاف أنه نطقها ساكنة في النظم ،وقد يجاب بأنه سكنها للضرروة لذا أشرت لهذا القول . والله أعلم
    *****
    الطيبة : إِدْغَامُ .........نَخْسِفْ بِهِمْ رُبًا ....
    الشاطبية : وَإِدْغَامُ ...وَنَخْسِفْ بِهِمْ رَاعَوْا وَشَذَّا تَثَقُلاً
    قال ابن القاصح : قوله: (وشذا تثقلا) الألف في قوله (وشذا ) ضمير ( يفعل ونخسف ) ؛ أي وشذ إدغام هذين الحرفين عند النحاة إلا القراء لأن الشاذ عند القراء ما لم يتواتر وهذان تواترا»، والشاذ عند النحاة: ما خرج عن قياسه أو ندر.)ا.هـ

    *********
    الطيبة : وَإِدْغَامُ ... وَفِى ارْكَبْ رُضْ حِمَا * * * وَالخُلْفُ دِنْ بِي نَلْ قُوًى
    الشاطبية :أظهر ..وَفِي ارْكَب هُدى بَرٍ قَرِيبٍ بِخُلْفِهِمْ كَمَا ضاَعَ جاَ
    الدرة : أظهر ...وفي اركب ( ف ) شا ( أ ) لا )
    زاد في الطيبة لقنبل وعاصم وجه الإظهار ، ولهما في الشاطبية الإدغام قولا واحدا .
    *******
    الطيبة : عُذْتُ لُمَا..خُلْفٌ شَفَا حُزْ ثِقْ
    الشاطبية :وَعُذْتُ عَلَى إِدْغَامِهِ ... شَوَاهِدُ حَمَّادٍ
    الدرة :... وادغم مع عذت ( أ ) ب ذا اعكسن ( ح ) لا )
    زاد في الطيبة لهشام الخلف في (إِنِّي عُذْتُ بِرَبِّي) ، وله في الشاطبية الإظهارفقط.
    قوله في الدرة (ذا ) يعني "هذا " والمقصود به (عذت ) ، وقوله (اعكسن ) ؛ أي اعكس القيد ، والقيد قوله (وادغم) فعكسها يكون ( الإظهار ) فيكون لـ (حولا) يعقوب ، الإظهار في " عذت " .والله اعلم
    ********
    الطيبة : إدغام ...وَصَادَ ذِكْرُ مَعْ * * * يُرِدْ شَفَا كَمْ حُطْ
    الشاطبية :أظهر ...وَحِرْمِيّ ُنَصْرِ صَادَ مَرْيَمَ مَنْ يُرِدْ ثَوَابَ
    قوله (صاد ذكر) أو (صاد مريم )يقصد بذلك فاتحة مريم (كهيعص ذكر) وحرف "ص" في القراءة تنطق (صاد ) بسكون الدال ثم تدغم الدال في الذال .
    ***
    الطيبة : إدغام ...نَبَذْتُ حُزْ لُمَعْ ..خُلْفٌ شَفَا
    الشاطبية :...إِدْغَامِهِ وَنَبَذْتُهاَ شَوَاهِدُ حَمَّادٍ
    الدرة : وأظهر .... نبذت ...( ح ) ولا )
    زاد في الطيبة لهشام وجه الإدغام ، ولهما في الشاطبية الإظهار قولا واحدا .
    ***
    الطيبة : إدغام ...أُورِثْتُمُو رِضىً لَجَا * * * حُزْ مِثْلَ خُلْفٍ
    الشاطبية :وإدغام ...وَأَورِثْتمُوُا حلاَ .. - لَهُ شَرْعُهُ ...
    الدرة : وأظهر ...أورثتم ( ح ) م ( ف ) د
    زاد في الطيبة لابن ذكوان الإدغام في (أورثتم) ..وله في الشاطبية الإظهار فقط.
    *********
    الطيبة : إدغام ....وَلَبِثْتُ كَيْفَ جَا...حُطْ كَمْ ثَنَا رِضىً
    الشاطبية :وَحِرْمِيّ ُنَصْرِ .... لَبِثْتَ الْفَرْدَ وَالجَمْعُ وَصَّلاَ
    الدرة : وأظهر ... ( ح ) م ( ف ) د لبثت عنهما ...
    الدرة : ... لبثت ... وادغم ....( أ ) ب
    ذكر في الطيبة المدغمين ، وذكر في الشاطبية المظهرين .
    قوله (كيف جا ) يعادل قوله (الفرد والجمع ) ولم تأت الثاء والتاء من (لبثتم ) ‘لا مفردا (لبثت ) أو جمعا (لبثتم ) ..
    قوله في الدرة ( عنهما ) أي عن (حمى فد) يعقوب والعاشر ؛ أي أظهر لبثت عنهما .والله أعلم
    ***********
    الطيبة : إدغام ...وَيَس رَوَى * * * ظَعْنٌ لِوًى وَالْخُلْفُ مِزْ نَلْ إِذْ هوَى
    كَنُونَ لاَ قَالُونَ ..........
    الشاطبية :وَيس أظْهِرْ عنْ فَتى حَقُهُ بَدَا وَن وَفيهِ الْخِلْفُ عَنْ وَرْشِهمْ خَلاَ
    الدرة : ويسين نون أدغم ( ف ) دا ( ح ) ط....
    الحديث في هذا البيت دائر على (يس ـ ن سورة القلم ) .
    زاد في الطيبة الخلف لقالون وورش و البزي وابن ذكوان وعاصم
    زاد في الطيبة لقالون الإدغام في يس ،وله في الشاطبية الإظهار قولا واحدا .
    أما " ن " فتوافق الطيبة فيها الشاطبية في الإظهار قولا واحدا ، وهو مقصد قوله (كَنُونَ لاَ قَالُونَ ) اختلف (مِزْ نَلْ إِذْ هوَى) في " ن " كما اختلفوا في " يس" ، واستثنى من المدغمين في " ن " قالون بقوله (لاَ قَالُونَ) فيبقى له الإظهار فقط في "ن" مثل الشاطبية .والله أعلم .
    زاد في الطيبة لورش الإدغام في يس ،وله في الشاطبية الإظهار قولا واحدا .ومعلوم أن لورش في "ن" الخلف كما قال الشاطبي (وَن وَفيهِ الْخِلْفُ عَنْ وَرْشِهمْ ) والهاء من (فيه) عائد على "ن" ؛لأنه أقرب مذكور ، ولو أراد يس لقال (فيهما ) .والله اعلم
    زاد في الطيبة للبزي الإدغام في (يس ـ ن)،وله في الشاطبية الإظهار قولا واحدا
    زاد في الطيبة لابن ذكوان الإظهار في (يس ـ ن)، ،وله في الشاطبية الإدغام قولا واحدا
    زاد في الطيبة لشعبة الإظهار في (يس ـ ن)، ،وله في الشاطبية الإدغام قولا واحدا.
    زاد في الطيبة لحفص الإدغام في (يس ـ ن)، ،وله في الشاطبية الإظهار قولا واحدا .
    **********
    الطيبة : يَلْهَثْ أَظْهِرِ * * * حِرْمٍ لَهُمْ نَالَ خَلاَفُهُم وُرِيْ
    الشاطبية : أَظْهِر....يَلْهَثْ لَهُ دَارِ جُهَّلاَ.......وَقَالُونُ ذُو خُلْفٍ
    الدرة : .....يلهث أظهر ( أ ) ذ
    زاد في الطيبة الإدغام لورش وهشام و ابن كثير وعاصم وأبو جعفر، ولهم في الشاطبية ،وأبو جعفر في الدرة الإظهار فقط .
    ********
    الطيبة : أَظْهِرِ...وَفى أَخَذْتُ وَاتَّخَذْتُ عَنْ دَرَى * * * وَالْخُلْفُ غِثْ
    الشاطبية :اتَخَذْتُمْ أَخَذْتُمْ وَفِي الإِفْرَادِ عاشَرَ دَغْفَلاَ
    الدرة : أظهر ....( أخذت ( ط )ل...
    زاد في الطيبة لرويس الإدغام في (اتخذت / اتخذتم ) وله في الدرة الإظهار قولا واحدا .
    **********
    الطيبة : طَس مِيْمٍ فِدْ ثَرَى
    الشاطبية : أظهر ... وَطس عِنْدَ الْمِيم فَازَ.......
    الدرة : حُرُوفَ التَّهَجِّي افْصِلْ بِسَكْتٍ كَحَا أَلِفْ.. أَلاَ
    المقصود به (طسم )في سورتي الشعراء والقصص أظهر السين حمزة .
    وكذا أبو جعفر لأنه يسكت على السين ، فالسكت هنا يوجب الإظهار لعدم اتصال الحرفين .والله أعلم .
    ***********
    تنبيهات
    *منع في الفريدة الإدغام ليعقوب في (يعذب من) في البقرة ، وسبق القول أن يعقوب يرفع الباء وأبو عمرو يجزمه ، فاعتقد صاحب الفريدة أن يعقوب في الكبير يدغم ما أدغمه أبو عمرو فمنع هذا الوجه ، الصحيح أنه يندرج في الإدغام بحسب قواعد يعقوب فقوله (وقيل عن يعقوب ما لابن العلا ) من قواعد الإدغام وكلمة( يعذب من ) من الكلمات التي تدخل في القاعدة بدليل إدغام أبي عمرو له في بقية المواضع الأخرى التي اتفق القراء جميعا على رفعها كما في سورة آل عمران والمائدة والعنكبوت والفتح فقد أدغمها أبو عمرو في هذه المواضع .



  5. #25

    افتراضي رد: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة


    بَابُ أَحْكَامِ النُّونِ السَّاكِنَةِ وَالتَّنْوِينِ

    الطيبة : أَظْهِرْهُمَا عِنْدَ حُرُوفِ الْحَلْقِ عَنْ * * * كُلٍٍّ.........
    الشاطبية : وَعِنْدَ حُرُوفِ الْحَلْقِ لِلكُلِ أُظْهِرَا أَلاَ هاَجَ حُكْمٌ عَمَّ خاَليهِ غُفَّلاَ
    وقد أوضح الإمام الشاطبي أحرف الحلق ، ويؤخذ أول حرف من الكلمات (أَلاَ هاَجَ حُكْمٌ عَمَّ خاَليهِ غُفَّلاَ)
    *******
    الطيبة : وَفِي غَيْنٍ وَخَا أَخْفَى ثَمَنْ ..... َلا مُنْخَنِقْ يُنْغِضْ يَكُنْ بَعْضٌ أًبَى
    الدرة : وبغين خا ( ا ) تل ... الاخفا سوى ينغض يكن منخنق ( أ ) لا )
    زاد في الطيبة الإخفاء لأبي جعفر في (ينقض يكن متحقق) ، وله في الدرة الإظهار فقط .
    وبها تكون أحرف الإظهار عند أبي جعفر أربعة أحرف(الهمزة ـ الهاء ـ العين ـ الحاء ) .
    وأحرف الإخفاء سبعة عشر حرفا بزيادة ( الغين والخاء ) على أحرف (صف ذا ثنا كم جاد شخص قد سما دم طيبا زد في تقى ضع ظالما).
    ***********
    الطيبة : وَاقْلِبْهُمَا مَعْ غُنَّةٍ مِيماً بِبَا
    الشاطبية : وَقَلْبُهُمَا مِيماً لَدَى الْيَا
    وهذا حكم القلب أو الإقلاب نحو (من بعد ـ أنبئهم )
    *************
    الطيبة : وَادْغِمْ بِلاَغُنِّةِ فِى لاَمٍ وَرَا * * * وَهْيَ لِغَيْرِ صُحْبَةٍ أيْضًا تُرَى
    الشاطبية : وَكُلُّهُمُ التَّنْوينَ وَالنُّونَ ادْغَمُوا بِلاَ غُنَّةٍ فِي الّلاَمِ وَالرَّا لِيَجْمُلاَ
    زاد في الطيبة الغنة في (اللام و الراء) لسائر القراء إلا شعبة وحمزة والكسائي وخلف العاشر .
    ***********
    الطيبة : وَالْكُلُّ فِى يَنْمُو بِهَا... وَضِقْ حَذَفْ * * * فِى الْوَاوِ وَالْيَا
    الشاطبية : أَدْغَمُوا مَعَ غُنَّةٍ ....وَفِي الْوَاوِ وَالْيَا دُونَهَا خَلَفٌ تَلاَ
    الدرة : وغنة يا والواو ( ف ) ز......
    قوله في الطيبة : ( بها ) ؛ أى بالغنة ؛أي أدغموا في أحرف "ينمو" بغنة ، وقوله (حذف) أي حذف الغنة وهو المرموز له بـ (ضق) أي خلف حمزة .
    قوله في الشاطبية دونها ) الهاء عائدة على الغنة ؛ أي أدغم خلف في الواو والياء بدون غنة .
    ***********
    الطيبة : .......وَتَرَى فِى الْيَا اخْتَلَفْ
    وزاد لدوري الكسائي ترك الغنة في (الياء) نحو : (من يعمل) من طريق عثمان الضرير ، والشاطبية من طريق أبي جعفر النصيبي .
    **********
    الطيبة : وَأَظْهَرُوا لَدَيْهِمَا بِكِلْمَةِ ........
    الشاطبية : وَعِنْدَهُمَا لِلكُلِ أَظْهِرْ بِكِلْمَةٍ مَخَافَةَ إِشْبَاهِ الْمُضَاعَفِ أَثْقَلاَ
    قوله ( لديهما ) و ( عندهما ) الضميران راجعان إلى الواو والياء نحو (قنوان ـ بنيان ...) .
    ***********
    الطيبة : وَفِي الْبَوَاقِي أَخْفِيَنْ بِغُنَّةِ
    الشاطبية : وَأَخْفِيا عَلَى غُنَّةٍ عِنْدَ الْبَوَاقِي لِيَكْمُلاَ
    وهذا الحكم الرابع الإخفاء وأحرفها ((صف ذا ثنا كم جاد شخص قد سما دم طيبا زد في تقى ضع ظالما).
    *********
    تنبيهات
    *زعم البعض أن الألف من ( أيضا ) رمز لنافع ،وأخرج منه قالون والأصبهاني ؛ بل وطالب البعض بتغيير البيت إلى (وَهْيَ لِغَيْرِ صُحْبَةٍ جَوْدًا تُرَى) أي للأزرق فقط ، وبصرف النظر عن كون الغنة ثابتة أو غير ثابتة عن الأزرق هل هناك من قال بأن رمز الألف من ( أيضا ) رمز لنافع أو دال على الخلف ؟
    قال ابن الناظم في شرحه : " وهي لغير صحبة أيضا تري " أي والغنة عند اللام والراء تجوز لغير صحبة ، يعني أنها وردت عن نافع وابن كثير وأبي عمرو وابن عامر وأبي جعفر ويعقوب وحفص )ا.هـ
    وقال النويري 3ج/ص28 : قال الناظم : "وقد وردت الغنة مع اللام والراء عن كل من القراء وصحت من طريق كتابنا نصاً وأداء عن أهل الحجاز والشام والبصرة وحفص." وهذا معني قوله "" وهي لغير صحبة أيضا تري "وأطال الناظم فى ذلك فى نشره فانظره والله أعلم. ))ا.هـ
    قال الشيخ الترمسي في كتابه " غنية الطلبة في شرح الطيبة : .."وهي" أي الغنة عند اللام والراء لغير المرموز إليهم بقوله " صحبة " أي حمزة والكسائي وشعبة وخلف ، "أيضا تري " أ] الغنة يعني أنها وردت عن نافع وابن كثير وأبي عمرو وابن عامر وأبي جعفر ويعقوب وحفص )ا.هـ ج1/ص172
    قال البنا في إتحاف فضلاء البشر : ..... ووردت عن كل القراء وصحت من طرق النشر التي هي طرق هذا الكتاب نصا وأداء عن أهل الحجاز والشام والبصرة وحفص وأشار إلى ذلك في طيبته بقوله وأدغم بلا غنة في لام وراء وهي أي الغنة لغير صحبة أيضا ترى... ))ا.هـ
    أما "جودا تري " محدثة وليست هي محل نزاع إنما البيت اقتراح من بعض المتأخرين فقط.
    · وقال في النشر:" (الرابع) إذا قرئ بإظهار الغنة من النون الساكنة والتنوين في اللام والراء السوسي وغيره عن أبي عمرو فينبغي قياساً إظهارها من النون المتحركة فيهما نحو (نؤمن لك، زين للذين، تبين له) ونحو (تأذن ربك، خزائن رحمة ربي) إذ النون من ذلك تسكن أيضاً للإدغام، وبعدم الغنة قرأت عن أبي عمرو في الساكن والمتحرك وبه آخذ. ويحتمل أن القارئ بإظهار الغنة إنما يقرأ بذلك في وجه الإظهار أي حيث لم يدغم الإدغام الكبير والله أعلم."2/88
    · اقتصر ابن الجزري الغنة في المقطوع نحو (أن لا ) وتركه في في الموصول نحو (ألاّ) وتعقبه المتولي في الروض النضير بقوله : " وفي هذا الاختيار نظر لما أصله في النشرفي مبحث ركنية اتباع الرسم قال : وقد يوافق بعض القراءات الرسم تحقيقا ويوافقه بعضهتقديرا نحو :" ملك يوم الدين " فانه كتب بغير ألف فى جميع المصاحف فقراءة الحذفتحتمله تحقيقا كما كتب" ملك الناس" وقراءة الألف تحتمله تقديرا كما كتب" ملك الملك" فتكون الألف حذف اختصارا ، ولا شك أن القراءة بالغنة في المتصل من قبيلالثاني فتحتمل الرسم تقديرا كما كتب نحو فإن لم تفعلوا ــ أن لا ملجأ ــ وأن لنيحور ـــ فتكون النون حذفت اختصارا ولولا اعتبار النون وأن لم ترسم لما شددت اللاموحذفت نون الرفع من نحو" أن لا تطغوا في الميزان" ولما نصب الفعل بالفتحة الظاهرةفي نحو" لئلا يكون للناس" مع أن ذلك بإجماع وقال أيضا علي أن مخالف صريح الرسم فيحرف مدغم أو مبدل أو ثابت أو محذوف أو نحو ذلك لا يعد مخالفا إذا ثبتت القراءة بهووردت مشهورة مستفاضة ألا تري أنه لم يعدوا إثبات ياءات الزوائد وحذف ياء" تسئلنى" في الكهف وقراءة " وأكون من الصالحين" والظاء من" بضنين" ونحو ذلك من مخالف الرسمالمردود فإن الخلاف في ذلك يغتفر إذ هو قريب يرجع إلي معني واحد وتمشية صحة القراءةوشهرتها وتلقيها بالقبول
    وذلك بخلاف زيادة كلمة أو نقصانها وتقديمها وتأخيرهاحتي لو كانت حرفا واحدا من حروف المعاني فإن حكمه في حكم الكلمة لا يسوغ مخالفةالرسم فيه وهذا هو الحد الفاصل في حقيقة اتباع الرسم ومخالفته " ا . هــ
    قال الضباع في الفوائد المهذبة :" ... وأطلق الحكم فى المقطوع والموصول أكثر المتقدمين وإليه جنح إمامنا المتولى ونصر القول به وعليه عملنا" ا.هـ
    وأخذ بذلك أيضا صاحب كتاب فريدة الدهر .
    والخلاف في هذه المسألة مازال موجودا وهناك من يقرئ بالمقطوع مثل اختيار ابن الجزري وقال الشيخ عبد الحكيم عبد اللطيف وهذا ما أختاره ، ثم قال : وقرأنا بالوجهين .
    وهناك من يقول بالغنة في المقطوع والموصول ، والاختياران صحيحان وجواز الاقراء بهما . والله أعلم

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الإقامة
    اليمـــن/ صنعـاء
    المشاركات
    496

    افتراضي رد: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة

    موضوع قيم جزاكم الله خيراً وجعله في موازين حسناتكم، ونفعنا بما فيه من الفوائد والنفائس، واسمح لي بالاستفسار عما يشكل عليّ فيه.
    قولكم شيخنا:


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الحكيم عبد الرازق مشاهدة المشاركة

    • البسملة والوصل والسكت بين السور هذه أوجه علي الإباحة وليست علي التخيير كما ذكره في النشروذكره بعض المحرريين أيضا مثل الخليجي .
    ما المقصود بهذا الكلام؟
    وأين ذكر ذلك ابن الجزري؟
    أتمنى أن تذكر نص كلامه فضلا لا أمراً، وجزاكم الله خير الجزاء.
    اللهم علمني ما ينفعني, وانفعني بما علمتني

    "المفتقر إلى ربه عز وجل أبو تميم الأهدل"

  7. #27

    افتراضي رد: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو تميم مشاهدة المشاركة
    • البسملة والوصل والسكت بين السور هذه أوجه علي الإباحة وليست علي التخيير كما ذكره في النشروذكره بعض المحرريين أيضا مثل الخليجي .
    ما المقصود بهذا الكلام؟
    وأين ذكر ذلك ابن الجزري؟
    أتمنى أن تذكر نص كلامه فضلا لا أمراً، وجزاكم الله خير الجزاء.
    السلام عليكم
    سل كما تشاء يا شيخنا (ولا يهمك )
    قال في النشر في باب البسملة في التنبيهات آخر الباب التنبيه الثالث : (ثالثها) إن هذه الأوجه ونحوها الواردة على سبيل التخيير إنما المقصود بها معرفة جواز القراءة بكل منها على وجه الإباحة لا على وجه ذكر الخلف فبأي وجه قرئ منها جاز ................)
    أما المقصود بهذا الكلام كالآتي :
    البسملة ، والوصل بين السورتين ، والسكت كذلك ، والوقف ، منها أوجه رواية ومنها أوجه دراية ؛ ومعنى الدراية أن القارئ مخيّر بين الأوجه دون تقييد بوجه مخصوص .
    الوصل بين السورتين لو استخدم لـ (كم حما جلا ) وكذا لـ(حمزة والعاشر ) يصبح وجه رواية فيكون مقيدا بحسب الطريق .
    أما الوصل بين السورتين لأصحاب البسملة (بي نصف دم ثق رجا )مثلا يصبح وجه دراية وهو ما يُسمي بوصل الجميع أو الوقف على الأول ووصل الثاني بالثالث ....(كما هو مقرر في كتب التجويد ) والقارئ في كل ذلك مخير في الإتيان بأي وجه .
    أما السكت بين السورتين لـ (كم حما جلا ) وكذا لـ ( العاشر )فيكون وجه رواية لا غير على الراجح ؛ لأن هناك من يسمي الوقف بنَفَس بين السورتين بالسكت تجوّزا لا حقيقة ، ولذا يفضل البعض الوقف أو القطع لتعريف هذا النوع وهو الوقف بالنفس .والله أعلم
    الخلاصة : الوصل والسكت بين السورتين لورش وموافقيه ، بخلاف الوصل والسكت عند غيرهم ومنهم حفص

    (( وكبّر خطك يا عمنا مش شايفين ))
    والسلام عليكم

    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الحكيم عبد الرازق ; 10-18-2013 الساعة 12:01 AM

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الإقامة
    اليمـــن/ صنعـاء
    المشاركات
    496

    افتراضي رد: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وَضَح الأمر شيخنا جزاك الله خيراً.
    كنت أظن أن الجواز مطلق لجميع القراء، بمعنى أنه يجوز لكل القراء البسملة والسكت والوصل، فتفصيلكم أزال هذا الإشكال.
    لكن ما زال قولكم: "علي الإباحة وليست علي التخيير" يشكل عليّ بعض الشيء، أليست الإباحة تقتضي التخيير، والتخيير يقتضي الإباحة؟


    (أظن أن خطي هذه المرة كبير، تستطيع تشوفه عن بُعد
    "بسمة")
    اللهم علمني ما ينفعني, وانفعني بما علمتني

    "المفتقر إلى ربه عز وجل أبو تميم الأهدل"

  9. #29

    افتراضي رد: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو تميم مشاهدة المشاركة

    لكن ما زال قولكم: "علي الإباحة وليست علي التخيير" يشكل عليّ بعض الشيء، أليست الإباحة تقتضي التخيير، والتخيير يقتضي الإباحة؟
    السلام عليكم
    يفرق بينهما في حالة الجمع ، فأوجه التخيير عند الجمع للقارئ أن يأتي بها في الجمع ، أما أوجه الإباحة لايُؤتى يها في الجمع ، وهو المفهوم من قول ابن الجزري في هذا الموضع :
    (ثالثها) إن هذه الأوجه ونحوها الواردة على سبيل التخيير إنما المقصود بها معرفة جواز القراءة بكل منها على وجه الإباحة لا على وجه ذكر الخلف فبأي وجه قرئ منها جاز ولا احتياج إلى الجمع بينها في موضع واحد إذا قصد استيعاب الأوجه حالة الجمع والإفراد. )ا.هـ

    والسلام عليكم

  10. #30

    افتراضي رد: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة

    بابُ الفَتْحِ وَاْلإِمَالَةِ وَبَيْنَ اللَّفْظَيْنِ

    الطيبة : أَمِلْ ذَوَاتِ الْيَاءِ فِى الْكُلِّ شَفَا .........
    الشاطبية : وَحَمْزَةُ مِنْهُمْ وَالْكِسَائِيُّ بَعْدَهُ أَمَالاَ ذَوَاتِ الْياَءِ حَيْثُ تأَصَّلاَ
    والمقصود بالألف : الألف التي أصلها ياء ، وكيفية معرفتها ذَكَرها في البيت التالي .
    ********
    الطيبة :وَثَنِّ اَلاَسْمَا إِنْ تُرِدْ أَنْ تَعْرِفَا.. وَرُدَّ فِعْلَهَا إِلَيْكَ كَالْفَتىَ * هُدَى الْهَوَى اشْتَرَى مَعَ اسْتَعْلَى أَتَى......
    الشاطبية : وَتَثْنِيَةُ الأسْماءِ تَكْشِفَها وَإِنْ رَدَدْتَ إِلَيْكَ الْفِعْلَ صَادَفْتَ مَنْهلاَ
    هَدى وَاشْتَرَاهُ وَالْهَوى وَهُدَاهُمُ ..........
    قال الشيخ محيسن : وتعرف ذوات «الياء» في الأسماء بالتثنية، وفي الأفعال بردّ الفعل إليك، فإن ظهرت فيه «الياء» علم أنها أصل الألف التي في المفرد فتمال: فتقول في نحو: «هدى» «هديان» وفي نحو: «اشترى» «اشتريت».وإن ظهرت فيه «الواو» علم أنها أصل الألف التي في المفرد فلم تمل: فتقول في نحو «صفا» «صفوان» وفي نحو: «دعا» «دعوت».)ا.هـ وسيأتي مزيد بيان في التنبيهات عن كيفية معرفة الألف بطرق أخرى .
    *********
    الطيبة : وَكَيْفَ فَعْلَى وَفُعَالَى ضَمُّهُ * * * وَفَتْحُهُ.......
    الشاطبية : وَفِي أَلِفِ الْتَأْنِيثِ فِي الْكُلِّ مَيَّلاَ ....وَكَيْفَ جَرَتْ فَعْلى فَفيهَا وُجُودُهَا وَإِنْ ضُمَّ أَوْ يُفْتَحْ فُعَالى فَحَصِّلاَ...
    قولهما ( وكيف فعلى ) (وكيف جرت فعلى ) أي بالحركات الثلاثة ( فَُِعلى) مثل (يحيى ـ موسى ـ عيسى ) .
    أما ما كان على وزن فعالى فلم يأت منها في القرآن إلا بالضم (كسالى ) أو بالفتح (نصارى ) .
    وكيفية معرفة هذه الأفعال : قم بحذف فاء الفعل ، ثم انظر إلى الكلمة فإن وجدت لها معنى مخالفا فليست فعلى (قتلى) إن حذفت القاف (فاء الفعل ) تصبح (تلى ) وتلى بخلاف القتل إذن هى فعلى لتغاير المعنى بد حذف فاء الفعل .
    أو وجدت معنى غير مفهوم مثل (نجوى ) فحذف النون تجعلها (جوى) فغير معروف فهى فعلى ..أما نحو "مثنى " فحذف الميم تجعلها (ثنى) ومنها (وثنيت صلى الله ربي ) وهو نفس معنى الكلمة قبل الحذف فهذى ليست فعلى .وقس على ذلك ..والله أعلم .
    **********
    الطيبة :وَمَا بِيَاءٍ رَسْمُهُ .......كَحَسْرَتَى أَنَّى ضُحًى مَتَى بَلَى * * * غَيْرَ لَدَى زَكَى عَلَى حَتَّى إِلَى........
    الشاطبية : وَمَا رَسَمُوا بالْيَاءِ غَيْرَ لَدى وَمَا زَكى وَإِلى مِنْ بَعْدُ حَتَّى وَقُلْ عَلَى
    وَفِي اسْمِ فِي الْاِستِفْهَامِ أَنَّى وَفِي مَتى مَعاً وَعَسى أَيْضاً أَمَالاَ وَقُلْ بَلى
    وَأَمَّا ... وَالضُّحى ...... فَأَمَالاَهَا وَبِالْوَاوِ تَخْتَلاَ
    في الطيبة :وضع كلمة "الضحي "مما رسموا بالياء ، وذكرها الشاطبي منبها على أن أصل الألف الواو (وَبِالْوَاوِ تَخْتَلاَ) وهى ممالة ولاشك ، وقد اختلف فيها هل هى واوية أو يائية .
    *********
    الطيبة : وَمَيَّلُوا الرِّباَ الْقُوَى الْعُلَى كِلاََ .......
    الشاطبية : وَأَمَّا ضُحَاهَا ..... وَالرِّبا مَعَ الْقُوى فَأَمَالاَهَا وَبِالْوَاوِ تَخْتَلاَ.
    وذكر الشاطبي منبها على أن أصل الألف في هذه الكلمات الواو (وَبِالْوَاوِ تَخْتَلاَ) وهى ممالة ولاشك .

    ********
    الطيبة :كَذَا مَزِيدًا مِنْ ثُلاَثِي كَابْتَلَى
    الشاطبية : وَكُلُّ ثُلاَثِيٍّ يِزِيدُ فَإِنَّهُ مُمَالٌ كَزَكَّاهَا وَأنْجَى مَعَ ابْتَلى
    "نجا" واوية إذا زيدت بالهمز أو التضعيف تصبح يائية ( أنجى ـ نجى ) فتمال ،وهذا هو المقصود من هذا البيت .والله أعلم
    **********
    الطيبة :مَعْ رُوسِ آيِ النَّجْمِ طَهَ اقْرَأَ مَعَ الَ * * * قِيَامَةِ اللَّيْلِ الضُّحَى الشَّمْسِ سَأَلْ .... عَبَسَ وَالنَّزْعِ وَسَبِّحْ..............
    الشاطبية : وَممَّا أَمَالاَهُ أَوَاخِرُ آيٍ مَّا بطِه وَآيِ الْنَّجْمِ كَيْ تَتَعَدَّلاَ
    وَفِي الشَّمْسِ وَالأَعْلى وَفِي اللَّيْلِ الضُّحى وَفِي اقْرَأَ وَفِي وَالنَّازِعَاتِ تَمَيَّلاَ
    وَمِنْ تَحْتِهَا ثُمَّ الْقِيَامَةِ فِي الْمَعَارِجَ يا مِنْهَالُ أَفْلَحْتَ مُنْهِلاَ
    شاهد إمالة رؤوس الآي في الأحدى عشر سورة لحمزة والكسائي والعاشر ، وسيأتي شاهد ورش وأبي عمرو .
    قوله (وعَلِي) أي الكسائي

    ***********
    الطيبة : وَعَلِي * * * أَحْيَا بِلاَ وَاوٍ ..........
    الشاطبية : وَلَكِنَّ أَحْيَا عَنْهُمَا بَعْدَ وَاوِهِ وَفِيمَا سَوَاهُ لِلكِسَائِي مُيِّلاً
    وبيتي الشاطبية والطيبة لا خلاف بينهما ، في الطيبة ذكر أن عليّا (الكسائي ) يميل (أحيا) بلا واو ، أما صاحبة الواو فتبقى على الأصل في الإمالة لـ (شفا) ، وتدخل أيضا تحت شاهد (مَعْ رُوسِ آيِ النَّجْمِ) فصاحبة الواو لم تأت في القرآن إلا رأس آية في سورة النجم ، وهذا هو السبب في إمالتها لحمزة والعاشر أنها داخلة في رؤوس الآي ؛ لأن أحيا عندهما من الواوية ، ورؤوس الآي تمال فيها الواوية واليائية . والله أعلم .
    قوله (وعَلِي) أي الكسائي
    **********
    الطيبة : وَعَلِي * * * وَعَنْهُ مَيِّلِ.....................
    محَيْاهُمُ تَلاَ خَطَايَا وَدَحَا * * * تُقَاتِه مَرْضَاتِ كَيْفَ جَا طَحَا
    سَجى وَأَنْسَانِيهِ مَنْ عَصَانِي * * * أَتَانِ لاَ هُودَ وَقَدْ هَدَانِي
    الشاطبية : ...لِلكِسَائِي مُيِّلاً...... وَمَرْضَاتِ كَيْفَمَا أَتَى وَخَطَايَا مِثْلُهُ مُتَقَبَّلاً
    وَمَحْيَاهُمُوا أَيْضًا وَحَق تُقَاتِهِ وَفِي قَدْ هَدَانِي لَيْسَ أمْرُكَ مُشْكِلاَ
    وَفِي الْكَهْفِ أَنْسَاني وَمَنْ قَبْلُ جَاءَ مَنْ عَصَاني ......
    وَفِيهَا وَفِي طس آتَانِيَ الَّذِي اذَعْتُ بِهِ حَتَّى تَضَوَّعَ مَنْدَلاَ
    وَحَرَفُ تَلاَهَا مَعْ طَحَاهَا وَفِي سَجى وَحَرْفُ دَحَاهَا وَهَي بِالْوَاوِ تُبْتَلاَ

    *************
    الطيبة :أَوْصَانِ ... لَهُ
    الشاطبية : ...وَأَوْصَاني بِمَرْيَمَ يُجْتَلاَ.....
    قووله (له )الضمير راجع للكسائي .
    **********
    الطيبة : ...الرُّؤْيَا رَوَى * * * رُؤْيَاكَ مَعْ هُدَايَ مَثْوَايَ تَوَى
    مَحْيَايَ..............
    الشاطبية : ... وَرُؤيَاكَ مَعَ مَثْوَايَ عَنْهُ لِحَفْصِهِمْ وَمَحْيَايَ مِشْكَاةٍ هُدَايَ قَدِ انجَلاَ
    الدرة :ميلا ... رؤيا اللام ....( ف ) د
    خصّص العاشر (الرؤيا ) باللام فقط ، ولا إمالة له رؤياك ونحوها .
    ********
    الطيبة : تَوَى...مَعْ آذَانِنَا آذَانِهِمْ * * * جَوَارِ مَعْ بَارِئْكُمُ طُغْيَانِهِمْ
    مِشْكَاةِ جَبَّارِينَ مَعْ أَنْصَارِيْ * * * وَبابِ سَارِعُوا وَخُلْفُ الْبَارِيْ
    الشاطبية : وَإِضْجَاعُ أَنْصَارِي تَمِيمٌ وَسَارِعُوا نُسَارِعُ وَالْبَارِي وَبَارِئِكُمْ تَلاَ
    وَآذَانِهِمْ طُغْيَانِهِمْ وَيُسَارِعُونَ آذَانِنَا عَنْهُ الْجَوَارِي تَمَثَّلاَ...بِخُلْفِهِ
    قوله في الطيبة (وَبابِ سَارِعُوا) إجمال لما فصّله الشاطبي بقوله (وَسَارِعُوا نُسَارِعُ) ويزاد عليهما (ويسارعون ).

    *****
    الطيبة : تمُارِ مَعْ أُوَارِ مَعْ يُوَارِ مَعْ * * * عَيْنِ يَتَامَى عَنْهُ الاِتْبَاعُ وَقَعْ
    وَمِنْ كُسَالَى وَمِنَ النَّصَارَى * * * كَذَا أُسَارَى وَكَذَا سُكَارَى
    الشاطبية : يُوَارِي أُوَارِي فِي العُقُودِ بِخُلْفِهِ........
    في الشاطبية خصّص (يواري ) بموضع المائدة وهو المقصود بقوله (العقود ) ، أما يواري في الطيبة فيشمل موضعي (المائدة ـ والأعراف ) ، كَيْفَ يُوارِي سَوْأَةَ أَخِيهِ ـ يُوَارِي سَوْآتِكُمْ وَرِيشًا ) واقتصر الشيخ محيسن في شرحه على موضع المائدة فقط وهو سهو .
    قوله (عَنْهُ الاِتْبَاعُ وَقَعْ) أي أمال عين فعالى تبعا لإمالة ما بعدها مثل (يتامى ) الإمالة حقّ الألف التي بعد الميم (مى) ، وأمليت الألف الأولى (يتا) تبعا للثانية ، فمتى امتنعت الإمالة في الثانية امتنعت ايضا في الأولى تبعا لها نحو (يتامى النساء) فحذفت الألف الثانية تخلصا من الساكنين فلا إمالة لحذفها ، فامتنعت الإمالة في الأولى أيضا تبعا لها .والله أعلم
    *********

+ الرد على الموضوع
صفحة 3 من 12 الأولىالأولى 12345 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. إليكم شرح فريد من نوعه شرح منحة مولى البر فيما زادته الطيبة على الشاطبية و الدرة
    بواسطة ابودجانة فارس الجزائري في المنتدى كتب التحريرات
    الردود: 3
    آخر مشاركة: 04-08-2014, 12:34 AM
  2. أيهما أفضل الشاطبية أم الطيبة
    بواسطة احمد الصادق في المنتدى منتدى القراءات
    الردود: 7
    آخر مشاركة: 07-16-2013, 11:44 PM
  3. الردود: 1
    آخر مشاركة: 12-23-2010, 02:54 PM
  4. مجمع التلاوات الصوتية للقراء العشرة من طريق الشاطبية والدرة
    بواسطة أحمد أبو زكريا في المنتدى صوتيات ومرئيات القراءات وعلومها
    الردود: 3
    آخر مشاركة: 10-26-2010, 12:49 AM
  5. كتاب الآداب والمنح الربانية في أصول الشاطبية والدرة المضية
    بواسطة ريهان يحيى في المنتدى قسم خاص بشروح الشاطبية والدرة والطيبة
    الردود: 2
    آخر مشاركة: 10-29-2008, 04:41 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك