فأمتعه للمطوعي عن الاأعمش
ذكر أن له فيها فتح الهمزة والتخفيف فيكون شذوذها في فتح الهمزة حيث لم يتواتر هذا الوجه
ولكن ذكر من يكتب في القراءات الشاذة ان قراءته فيها كابن عامر بضم الهمز والتخفيف وعليه لا تكون قراءته على هذا شاذة
هل فهمي للمسألة صحيح
وأيها نعتمد مشايخنا
هل شذوذ القراءة
أم عدم شذوذها؟
جزاكم الله خيرا